اذهب إلى: تصفح، ابحث
ثقافة اسلامية

الصلاة الابراهيمية

الصلاة الابراهيمية

الصلاة الإبراهيمية هي الصيغة التي وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سأله الصحابةُ عن كيفية الصلاة عليه، وقد وردت في غيرِ حديثٍ عنه صلوات الله وسلامه عليه. وفيها نصلي ونسلم ونبارك على محمد صلى الله عليه وسلم رسول الإسلام الذي أرسله الله عز وجل إلى البشرية كافة ليعلمها دينه، ويهديها إلى طريق الفلاح، ولما كانت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم واجبةً على كل مسلم؛ كان من الضروري أن نتعلَمها ونحفظَها كما علمنا إياها الحبيبُ المصطفى صلى الله عليه وسلم في الكثير من الأحاديث النبوية التي تحدثت عن الصلاة الإبراهيمية.

لماذا سميت بهذا الاسم

سميت الصلاة الإبراهيمية بهذا الاسم نسبةً إلى أبينا إبراهيم عليه السلام، وذلك لما جاء في فضله على سائر الأنبياء بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهو خليل الرحمن {وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا} [سورة النساء: 125]، فقد وصانا الله تعالى باتباع ملة إبراهيم حنيفًا، وأخبرنا أنه لم يكن من المشركين؛ بل كان حنيفًا مسلمًا {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} [سورة آل عمران: 67]؛ لذلك نطلب في الصلاة على النبي من رب العزة أن يصلي على محمد كما صلى على إبراهيم، وأن يبارك على محمد كما بارك على إبراهيم صلوات الله وسلامه عليهما.[١]

صيغة الصلاة الإبراهيمية

عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في مجلس سعد بن عبادة رضي الله عنه فقال له: بشير بن سعد أمرنا الله تعالى أن نصلي عليك يا رسول الله فكيف نصلي عليك، قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد، والسلام كما قد علمتم» [رواه البيهقي]. روى البخاري ومسلم من حديث أبي حميد الساعدي رضي الله عنه أنهم قالوا: « يا رسول الله كيف نصلي عليك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قولوا اللهم صلِّ على محمد وأزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وأزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد».

شرح معنى الصلاة الإبراهيمية

  1. اللهم صلِّ على محمد: الصلاة من الله رحمة، وفيها نطلب الرحمة الواسعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم على سبيل التوسل، وهو مشروع.
  2. وعلى آل محمد: أي نتوسل إليك أن تشمل رحمتُك آلَ محمد وذريته وأتباعه.
  3. كما صليت على إبراهيم: أي كما تنزلَتْ رحمتًك من قبل على نبيك وخليلك إبراهيم عليه السلام.
  4. وعلى آل إبراهيم: أي كما شملت رحمتُك آلَ إبراهيم وأتباعَ ملته.
  5. وبارك على محمد: أي التوسل وطلب البركة من الله عز وجل، وهي طلب الخير لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
  6. وعلى آل محمد: أي إننا نتوسل إليك يا الله أن ترزق آلَ محمد وأمته البركةَ والرزق والخير الوفير.
  7. كما باركت على إبراهيم: أي كما رزقت إبراهيم وباركت له فيما وهبته.
  8. وآل إبراهيم: الذين شملتهم البركة والعناية من عزتك وجلالك.

حكم إضافة لفظ "سيدنا" في الصلاة الإبراهيمية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع» [رواه مسلم]، يقول الشيخ ابن العثيمين رحمه الله "أنه لا يوجد شك أو ريب في أن محمدًا صلى الله عليه وسلم هو سيد ولد آدم، فالمؤمن العاقل يتفهم ذلك جيدًا ويدركه، وأن طاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم واجبة، والتأسي به كذلك في أقواله وأفعاله، والصلاة الإبراهيمية كما علمنا إياها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم لم ترد بهذه الصفة «اللهم صل على سيدنا محمد» في أي رواية ذكرت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لذلك كان من الأفضل أن نصليَ عليه كما علمنا بالصيغة التي وردت عنه. [٢]

المراجع

  1. ابن عثيمين، لقاء الباب المفتوح، (189/ السؤال رقم 7)
  2. ابن عثيمين، المناهي اللفظية، سؤال رقم 470
الصلاة الابراهيمية
Facebook Twitter Google
204مرات القراءة