اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر اجتماعية

العمل الجماعي

محتويات المقال

العمل الجماعي

العمل الجماعي

اليد الواحدة لا تصفق، ربما هذا المثل هو أبلغ تصوير عن أهمية العمل الجماعي في المجتمعات، سواء على المستوى الضيق المتمثل في الأسرة، أو على المستوى الأوسع الذي يشمل العمل وكل شيء يتعلق بالتقدم في الحياة، أيضًا زرع فكرة العمل الجماعي في الأطفال يجعل الأطفال متفهمين جيدًا لأهمية مشاركة غيرهم ما يمتلكون، والاستفادة من غيرهم وبما لديهم، قد تغير هذه الفكرة البسيطة حياةَ بعض الأطفال، فلا تستهِن بها، وفي النقاط الآتية يوضح المقال أسباب أهمية العمل الجماعي في نواحي الحياة كلها.

زيادة عملية الابتكار

العقل البشري قوة جبارة، فالعقل هو المخطط لكل اختراع عبقري في العالم، العقل هو من كان وراء صعود الإنسان للفضاء والمشي على القمر، ومن هنا نعلم قيمة العقل البشري؛ ولذلك أن يفكر أكثر من عقل بشري في شيء واحد، فهذا الأمر يعني اختلاف وجهات النظر، واختلاف الرؤية العامة للشيء أو العمل. يكون العمل في مجموعات أكثر ابتكارًا من العمل الفردي؛ لأن عدة عقول، وعدة آراء، وعدة تعديلات وراء كل خطوة في العمل؛ ولذلك يكون العمل الجماعي على مستوى الابتكار أفضل بكثير من العمل الفردي؛ حيث إن كل إنسان له بُعد فكري، وآراء مجتمعة من الممكن أن تكون بسيطة جدًّا؛ ولكن تكون هذه الآراء المناسبة لإتمام العمل.

التعلم من الآخر

يجعل العمل الفردي مصادر التعليم لدى الأشخاص محدودة على الكتب والأبحاث؛ ولكن العمل الجماعي يضيف إلى الكتب والأبحاث؛ الخبرة البشرية، وتكون الخبرة المتبادلة بين أفراد مجموعات العمل الجماعي أفضلَ بكثير من المعلومات البحثية، خصوصًا من ناحية التأثير المباشر في المتعلم، فالمعلومة التي تُقال من شخص آخر لن تُنسى أبدًا، وما بالك لو كانت هذه المعلومة على شكل موقف حدث بالصدفة، أو حديث عابر قيلت فيه معلومة لم تكن تعلمها، أيضًا تختلف أغلبية مجموعات العمل في التدريج السني والعلمي والمعرفي؛ ولذلك يتعلم الصغير والكبير كلٌّ منهما من الآخر، بسبب التعاون في العمل على شيء واحد كفريق واحد.

خلق جو من التنافسية الصالحة للعمل

لا يخلو العمل الجماعي من التنافسية، وربما من أفضل وسائل التطور عند البشر هي المنافسة؛ حيث إن التنافس يعطي حافزًا كبيرًا للبشر على تطوير الذات؛ لأنه كلما طور الشخص من نفسه كان ذا أهمية أكبر في العمل الجماعي، وكلما كان له أهمية أكبر؛ أشْبَعَ داخل هذا الإنسان الشعورَ بالحياة والذات ووجود هدف أسمى يحيا من أجله، أيضًا قد تكون التنافسية في الفريق خلفها صداقات جميلة، وربما يتنافس الأصدقاء على لقب الأفضل في الفريق، وكلما زادت التنافسية بين أفرد العمل الجماعي؛ كان العمل الناتج عن هذه المجموعة أكثر نضجًا واكتمالًا وجودة.

وجود مبادئ عامة للجميع

يوفر العمل الجماعي شيئًا مهمًّا جدًّا للإنسان، وهو توفير القيم والمبادئ، فبدون القيم ينهدم جزء كبير من أي منظومة مهما كانت ناجحة؛ وذلك لأن الأنانية ستتسبب في قلب هذه المنظمة للصالح الشخصي وليس للصالح العام، أما العمل الجماعي، فالقوانين دائمًا تخدم العمل والعاملين، ولا تفضل أحدًا عن الآخر، وفي داخل إطار العمل الجماعي، ويكون لكل فرد من المجموعة دور وأهمية، كل فرد يعمل لأجل الآخرين، وليس فقط لأجل نفسه؛ ويعزز هذا من إنسانية هذه المجموعة، ويعزز أيضًا من علاقتهم بعضهم ببعض، حيث إنهم سيرتبطون مع بعضهم دائمًا بناءً على قوانين ومبادئ تجمعهم جميعًا وتحميهم من أنفسهم أحيانًا وقت الخطأ.

توفير الوقت

لو أراد شخص بناء بيت بمفرده قد يستغرق سنة كاملة، أما لو قرر بناء البيت نفسه مع 100 رجل، حينها سيأخذ عدة أيام فقط، يوضح هذا المثال أهمية العمل الجماعي من حيث توفير الوقت، فكل الأعمال التي تقوم بها مجموعة متكاملة، تتميز بالتكامل والسرعة، وكلما كان الإنجاز في العمل سريع؛ كان هذا من محاسن العمل مع هذه المجموعة.

العمل الجماعي لدى الأطفال

من أهم الصفات الذي يجب أن يزرعها الآباء في أولادهم هي كيفية العمل داخل مجموعة، وربما يكون هذا مفيدًا جدًّا لو كانت الأسرة نفسها تعمل معًا حتى ولو على سبيل اللعب، فمهم جدًّا أن يجمع الأب أسرته بصفته قائد الأسرة، ويبدأ بتكليف أطفاله بمهمات على صورة لعبة أو مغامرة، ودعم روح الفريق، فيما بعد سيعرف الأطفال قيمة الأخوَّة التي بينهم، حتى لو كانت مجرد لعبة؛ ولكن هذه اللعبة في يومٍ ما كانت تشعرهم بالأمان والنجاح.

أسرار نجاح العمل الجماعي

هناك بعض الأسرار التي تؤدي إلى نجاح العمل الجماعي أو فشله، فإن أتمتها أي مجموعة ستضمن بالتأكيد نجاح تلك المجموعة، وإن لم تراعِها المجموعة ستفشل:

  • التخلي عن الأنانية والعمل من أجل المجموعة.
  • قَبول اختلاف الآراء والوصول إلى حلول مشتركة.
  • التقييم اللائق لكل فرد من أفراد المجموعة، والعمل على تعديل أخطاء الآخرين بطرق ودية ومحترمة.
  • يشارك الجميع في كل ما يخص المجموعة، حتى لا تحدث تحزبات وضغينة.
  • وجود وسائل تواصل جيدة تجمع المجموعة باستمرار خصوصًا في أوقات العمل.
  • احترام جميع أفراد المجموعة بعيدًا عن الترتيب الوظيفي أو السني.
  • الجميع لديه حقوق، والجميع عليه واجبات.
  • وجود هدف واحد يجمع فريق العمل.
  • وجود قائد يحسن من العمل الجماعي؛ لأنه يكون بمثابة الملهم والموجه للمجموعة.

سلبيات العمل الجماعي

لكل شيء إيجابيات وسلبيات، وكما ذُكِرت إيجابيات العمل الجماعي يجب أيضًا ذكر بعض السلبيات التي من الممكن أن تحدث نتيجة العمل في مجموعة، أول هذه السلبيات هي وجود شخص غير آهل للعمل ضمن المجموعة، حينها سيكون هذا الشخص حملًا كبيرًا على المجموعة، وربما يكون سببًا في فشل هذه المجموعة، ثانيًا في حالة وجود التحزبات سيكون العمل في المجموعة عبارة عن كابوس؛ حيث إن المجموعة الواحدة ستنقسم على نفسها، وأي شيء ينقسم على نفسه يفشل، ثالثًا العمل في مجموعة يجعل بعض الأفكار مرهونة بموافقة المجموعة، وحين تكون المجموعة غير مقتنعة بفكرة مناسبة ورائعة فهذا يجعل المجموعة تتجه في اتجاه سلبي، لأن رأي المجموعة كان مضادًّا للفكرة الصحيحة؛ حيث إن العدد ليس مقياسًا على الصواب والخطأ؛ ولكن القرار في المجموعات عادة يؤخذ برأي الأغلبية.

العمل الجماعي
Facebook Twitter Google
72مرات القراءة