اذهب إلى: تصفح، ابحث

العوامل المؤثرة في اسعار الذهب

التاريخ آخر تحديث  2020-07-16 21:06:31
الكاتب

العوامل المؤثرة في اسعار الذهب

معدن الذهب

الذهب، معدن فلزي ثمين لامع يتخذ الصيغة Au في الجدول الدوري، ويقع ضمن المجموعة 11، ويمتاز بلونه الأصفر، كما أنه ذو خصائص وصفات فريدة من نوعه جعلته محط اهتمام ومكانة اقتصادية عالمية، حيث يعتبر جذاب وله لون ساطع، بالإضافة إلى مرونته، ويتم العثور عليه عادةً في الطبيعة بهيئته النقية، ويتصدر قائمة أكثر المعادن كثافة، ومن خصائصه أنه معدن موصل للكهرباء والحرارة، الذهب من المواد أو المعادن الثمينة التي انفردت بقبول تداولها عالميًا واستبدالها بالسلع والخدمات، فقد صكت العملات المعدنية والسبائك من الذهب لغاياتٍ اقتصادية، كما انخرط الذهب في العديدِ من الأدوار الأساسية عالميًا باعتباره فئة عالية القمة، وقد جاء الذهب ليحل محل الفضة التي كانت تعد وسيلة قياسية للتبادل التجاري على مستوى أنظمة التداول العالمي، ويعد القرن التاسع عشر بمثابةِ بداية ميلاد دعم الذهب للعملات الورقية بنطاقٍ واسع، كما أنه قد حافظ على بقائه كمعيارٍ أساسي لعملات العالم، إلا أن اعتباره رسميًا للذهب ضمن النظام النقدي الدولي قد تلاشى مع مجيء السبعينيات، وفي الوقت الحالي تستحوذ البنوك المركزية والحكومات على ما نسبته 45% من إجمالي الذهب في العالم، وفي هذا المقال سيتم التعرف على العوامل المؤثرة في أسعار الذهب[١].

العوامل المؤثرة في أسعار الذهب

من المتعارف عليه أن أسعار الذهب ترتفع وتهبط يوميًا وفقًا للعديد من العوامل، حاله كحالِ أسواق المختلفة، وتتفاوت المؤثرات وتختلف ما بين جغرافية وسياسية وأحداث عالمية وإقتصادية، لذلك فإن تحليل أسعار الذهب يعتمد على الأوضاع الراهنة في مختلف المجالات، ومن أهم العوامل المؤثرة في أسعار الذهب[٢] [٣]:

  • معدلات الإدخار: يتجه المستثمر نحو الاستثمار بالأصول التقليدية نتيجة تدني أسعار الفوائد، مما يجعل المستثمر مدبرًا عن الإدخار في البنوك بحكم انخفاض العوائد، وإن تمكن المستثمر من اقتراض مبلغ ما في الذهب من البنك بأقل سعر فائدة وأفضلها، ويعود ذلك لاحقًا بالأرباح الوفيرة.
  • الدولار الأمريكي: إن تعرض الدولار الأمريكي للأزمات يوجه المستثمرين للتوجه نحو الذهب للاستثمارِ به، وذلك لكونه سيعود بالربح الوفير على المدى البعيد وبالتالي معاود العملة مضاعفة في حال ارتفاع أسعار الذهب مستقبلًا، ولا بد من التنويه إلى أنه ليس من الضرورة ارتفاع أسعار الذهب بالتزامنِ مع ضعف الدولار، عند النظر في العلاقةِ بين الذهب والدولار الأمريكي، فإنه منذ الأزمة الأولى سنة 1920 التي حلت في الولايات المتحدة قد ظهر الأثر على سعر الذهب؛ فقد بدأت بسعر 20.68 دولار أمريكي في ذلك العام، واستمرت بالارتفاع تدريجيًا لتصل إلى 1571.52 دولار أمريكي للأوقية الواحدة مع حلول سنة 2011م، وتعد العلاقة بينهما مثيرة للاهتمام، حيث يعد مؤشرهما واحدًا في عالم العملات، ووفقًا للربعين الأول والثاني من سنة 2011م فقد انخفضت قيمة الدولار والذهب معًا، إلا أن بعض الفترات قد سجلت أسعار الذهب ثبوتًا بالرغم من تدني أسعار الدولار، مما جعل قضية الربط بينهما بعلاقة معومًا إجمالًا.
  • الأزمات الاقتصادية: الأزمات الاقتصادية من العوامل المؤثرة سلبًا على الأسواق لا محالة، حيث يبقى المستثمر حذرًا للغاية خلال تداول الأسهم والاستثمار بالسندات، وبناءًا عليه يتجه المستثمر نحو الذه ليكون ملاذه الآمن، ويأتي ذلك باعتباره الأكثر قبولًا عالميًا وسهولة تحويله إلى أموال.
  • التضخم: يعد الذهب من أقوى الأدوات المكافحة للتضخم، حيث يتسبب ارتفاع معدلات التضخم تلقائيًا بارتفاع أسعار الذهب عالميًا، وتحديدًا عن وصولها إلى مستوياتٍ قياسية، وفي هذه المرحلة يبرهن الذهب مكانته وقوته، كما يترك أثرًا واضحًا على القوة الشرائية بالضعف للعملة، ويأتي ذلك على هامشِ ارتفاع أسعار السلع والخدمات مما يترك أثرًا سلبيًا على قيمة العملة الورقية.
  • انخفاض إمدادات الذهب: التعدين العملية الرئيسية لاستخلاص الذهب واستخراجه، حيث بدأت ترتفع كمية الذهب المستخرج في غضونِ الفترة المنصرمة، وقد ارتفع الطلب على الذهب كثيرًا مما جعل الأسعار ترتفع.
  • معدلات الفائدة الأمريكية: في حال تدني معدلات الفائدة فإنه يترتب على ذلك ارتفاعًا على أسعار الذهب، بحيث يعد الذهب خيارًا مثاليًا للاستثمار للمستثمر، وتقترن مراقبة الأسعار بالعوامل المذكورة أعلاه؛ مما يجعل المضاربة أفضل.
  • العوامل السياسية: تتمثل باندلاع المشكلات والأزمات السياسية.
  • التغيرات في قيود CME: يؤثر CME بشكل ملحوظ على عقود الفضة والذهب ويرفع منها.
  • القرارات الصادرة عن البنك الفيدرالي الأمريكي: تقع على عاتقِ اللجنة المسؤولة في البند الفيدرالي الأمريكي مسؤولية إصدار القرارات المتعلقة بالسياسات النقدية لرصدِ سعر الفائدة والعديد من السياسات الأخرى المؤثرة على أسعار الذهب.
  • التطورات القائمة في الهند والصين: تتصدر الصين والهند المراتب الأولى في استيراد الذهب، وبالتالي فإن أي أحداث تندلع في هذه الدولتين ستعود بالضرر على أسعار الذهب.
  • الطلب على الذهب: ارتفاع الطلب، تعتبر مواسم الأعياد والمناسبات من أكثر الفترات التي تشهد طلبًا للذهب، وتحديدًا في الهند التي تعد أكبر الدول المستوردة للذهب، ويأتي ذلك بفضل استخدام الذهب من قبل الهنود كثيرًا في مناسباتهم، وتحديدًا خلال الفترة ما بين مطلع شهر مايو وحتى شهر أكتوبر.


يلجأ المستثمر إلى تحصين ذاته ضد حالات التضخم بالاعتمادِ على شراء الذهب ليكون مخزونًا ذو قيمة، وبحكم امتلاك الذهب للعديد من الخصائص التي تجعله قابلًا للاستثمار طويل الأجل، كما أن الطلب المتزايد على الدوام يجعل من التحكم بأسعار الذهب أمر مهم، ويتجه المستثمر لحماية ذاته في ظل الأزمات والاضطرابات المؤثرة في الاستثمار في الأسواق غير المستقرة، وليس هناك خيار سوى الذهب.

المراجع

  1. Gold Adam Augustyn, Adam Zeidan, Alicja Zelazko, britannica.com, 5/7/2020
  2. العوامل المؤثرة على ارتفاع أسعار الذهب عالميًا شادي عبده، alphabeta.argaam.com, 5/7/2020
  3. العوامل المؤثرة على تداول الذهب academy.alvexo.ae, 5/7/2020
مرات القراءة 138 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018