اذهب إلى: تصفح، ابحث

الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

التاريخ آخر تحديث  2020-07-08 11:57:22
الكاتب

الفرق بين اعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

هرمون الحليب

Hyperprolactinemia، يعرف أيضًا باسم البرولاكتين، أحد هرمونات الجسم البروتينية، تطلقه الغدة النخامية الأمامية وبطانة الرحم لدى المرأة الحامل، وتوكل إليه مسؤولية تحفيز الثدي على إدرار الحليب عند حدوث الحمل، ويشار إلى أن الغدة النخامية تفرز هذا الهرمون بمعدلِ مرة واحدة في غضونِ 95 دقيقة، وتقترن قوة إفرازه بساعاتٍ محددة خلال النهار؛ إذ يكون أكثر قوة خلال ساعات النوم العميق، كما يفرز بكميات أكبر عند الخضوع لضغوطاتٍ نفسية شديدة وممارسة جهود بدنية كبيرة، بالإضافة عند الخضوع للعمليات الجراحية والتخدير العام، وتعتبر مستويات هرمون الحليب لدى النساء أعلى منها لدى الرجال وتحديدًا خلال الأسبوعين السابقين للطمث، وترتفع نسب هرمون الحليب في جسم الأم الحامل منذ حدوث الحمل وقد تتضاعف كميته لنحوِ 10 أضعاف المستوى الطبيعي، ويعاود الهرمون الهبوط تدريجيًا في مجرى الدم بعد حدوث الولادة، ويبدأ الهرمون بالارتفاع لثمانية أضعاف المعدل الطبيعي في كل مرة يرضع بها الطفل من أمه، وبعد انقضاءِ 2-3 ساعات من عملية الرضاعة يعود الهرمون لطبيعته[١].

ارتفاع هرمون الحليب

تعرف هذه الحالة الطبية بعدةِ مسميات منها ارتفاع هرمون البرولاكتين وفرط برولاكتين الدم، حالة طبية تصيب الإنسان نتيجة حدوث طفرة غزت الخلايا الطبيعية الموجودة في الغدةِ النخامية والمسؤولة عن إطلاق هرمون البرولاكتين، ويمكن لهذه الحالة أن تصيب كلا الجنسين إلا أن النساء أكثر عرضة للإصابة بها؛ وتحديدًا ممن لم يبلغن سن الخمسين، ومازالت الأسباب المباشرة مجهولة حول أسباب ارتفاع هرمون الحليب إجمالًا، وفي إنتاج الهرمون فإن الغدة النخامية الكائنة في قلب الرأس تمتلك خلايا من شأنها إطلاق هذا الهرمون، وهو المحفز على إنتاج الحليب في ثدي الأم، وتحدث الطفرة نتيجة حدوث انقسام متكرر في الخلايا مما يولد أعدادًا غير طبيعية من الخلايا المنتجة للبرولاكتين، وبالرغم من احتمالية عودة ذلك إلى وجود ورم برولاكتيني أو ورم في الغدة النخامية؛ إلا أن ثلث حالات الإصابة بارتفاع هرمون الحليب قد بقيت مجهولة السبب، هذا وتتفاوت وتتعدد سبل العلاج المستخدمة في موازنة مستويات هرمون الحليب وفقًا للعامل المسبب لذلك، وقد يكون العلاج جراحيًا أو إشعاعيًا أو دوائيًا[٢].

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

بالرغم من اعتبار أن أسباب ارتفاع هرمون الحليب مازالت مجهولة، إلا أنه يمكن الإشارة لبعض العوامل بحدوث ذلك، وهي[٣]:

  • ورم برولاكتيني، عبارة نمو غير طبيعي للخلايا في الغدة النخامية غالبًا تكون حميدة تسهم في تدفق هرمون البرولاكتين بنسبٍ مرتفعة جدًا، وتتفاوت أحجام الأورام الناشئة في هذه المنطقة ما بين كبيرة وصغيرة، ويطلق على الصغيرة منها تسمية أورام ميركوبرولاكتينيوم، وتترك أثرًا واضحًا على الإنسان وأعراضًا تتمثل باضطراب الرؤية وصداع مزمن.
  • العقاقير الطبية، هناك احتمالات كثيرة لتسبب الأدوية والعقاقير برفع مستوى البرولاكتين، ومنها (أدوية ارتفاع ضغط الدم، أدوية الحموضة المعوية، أدوية الاكتئاب، الأدوية الأفيونية ومشتقاتها، أدوية اضطرابات الصحة العقلية، أعراض سن اليأس).
  • اضطراب وخمول عمل الغدة الدرقية، وذلك لعدم قدرتها على إنتاج الكمية الكافية من الهرمونات.
  • الحمل والرضاعة.
  • الأورام في الصدر.
  • اضطرابات الكبد والكلى وأمراضهما المزمن.
  • أسباب مجهولة كليًا.


الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

يكمن الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل فيما يلي من العلامات:

  • أعراض ارتفاع هرمون الحليب[٤]:
    • اختلال مواعيد الدورة الشهرية.
    • ظهور إفرازات حليبية من ثدي الأنثى في حال لم تكن حاملًا أو مرضعًا.
    • ألم شديد خلال الجماع نتيجة الجفاف المهبلي.
    • ازدياد نمو الشعر في كل من الوجه والجسم.
    • ظهور حب شباب.
  • أعراض الحمل[٥]:
    • غياب الدورة الشهرية، ويعتبر ذلك عرضًا في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة أساسًا.
    • تضخم الثديين، يحدث تغيرًا هرمونيًا في جسم المرأة نتيجة الحمل فيصبح حجم الثديين أكبر من أي وقت مضى، ويحدث ذلك تحديدًا في الفترة الأولى من الحمل.
    • القي والغثيان الصباحي، كما يمكن أن يغزو الغثيان المرأة في أي وقت خلال اليوم صباحًا أو مساءًا.
    • ازدياد عدد مرات التبول، إذ ترتفع كمية الدم داخل جسم الام الحامل في هذه الفترة؛ فيدفع ذلك بالكلى لزيادة كمية السوائل المعالجة وتدفقها نحو المثانة لتزداد عدد مرات التبول.
    • النعاس والتعب العام نتيجة ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم.
    • تقلب المزاج نتيجة تغير الهرمونات في الجسم.
    • انتفاخ الجسم إثر حدوث تغييرات هرمونية خلال الحمل، ويتشابه بذلك مع أعراض بداية الدورة الشهرية.
    • ظهور بقع خفيفة صغيرة، وذلك إثر التصاق البويضة المخصبة في بطانة الرحم بعد مضي 14 يوم على الحمل.
    • انسداد الشهية تجاه الطعام والحساسية الزائدة نحو الروائح.
    • احتقان الأنف، حيث تتورم الأغشية المخاطية إثر ارتفاع مستويات الهرمون وزيادة إنتاج الدم.


يكمن الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل في كثيرٍ من الأمور؛ إذ لا يعد هناك عامل مشترك سوى اختلاف مواعيد الطمث فقط بينهما، أما بقية الأعراض فإنها مختلفة عامةً.

المراجع

  1. هرمون الحليب Hyperprolactinemia webteb.com, 30/6/2020
  2. ارتفاع هرمون الحليب moh.gov.sa, 30/6/2020
  3. Hyperprolactinemia Deena Adimoolam, M.D., Nidhi Agrawal, M.D., Anne Klibanski, M.D., Janet Schlechte, M.D., hormone.org, 30/6/2020
  4. Prolactinoma mayoclinic.org, 4/7/2020
  5. Getting pregnant mayoclinic.org, 4/7/2020
مرات القراءة 200 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018