اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

الفرق بين البروتين والكرياتين

الفرق بين البروتين والكرياتين

الفرق بين البروتين والكرياتين

ما هو الفرق بين البروتين والكرياتين؟ هذا هو السؤال الذي تسأله كل فتاة ترغب في الحصول على شعر صحي، وترغب في استعمال أحد حلول فرد (تنعيم) الشعر المشهورة حاليًا في الأسواق، وهو فرد الشعر باستخدام الكرياتين أو البروتين.

في البداية، لنتعرف على ماهية البروتين والكرياتين، ولنبدأ بالكرياتين لأنه سيساهم أكثر في التعرف على البروتين المخصص للعناية بالشعر.

ما هو الكرياتين؟

الكرياتين Keratin هو أحد أنواع البروتينات المتواجدة في الشعر. ينتمي إلى عائلة البروتينات الليفية، التي تتميز بالصلابة وعدم الذوبان. ولصلابته، فالكرياتين مكون أساسي في الأظافر، الجلد، الأسنان، والشعر. يولد الإنسان العادي ويتكون شعره من الكرياتين بنسبة تصل إلى 88%. توافر مادة الكرياتين في الشعر يعني أن هذا الشعر يتسم بالنعومة، ونقص ماد الكرياتين يعني أن هذا الشعر يتسم بالجفاف وما يصاحبه من آثار. بمرور الوقت – وحسب العادات الصحية في الطعام والشراب والعناية الشعر – تقل نسبة الكرياتين في الشعر. فيتحول الشعر من شعر ناعم سهل التصفيف، مريح في العناية به، إلى شعر جعد صعب التعامل معه، هذا بالإضافة إلى كثرة تساقط الشعر نتيجة التعامل الخشن معه.

حاليًا يتم استخراج الكرياتين بصورة صناعية من أظفار وجلد المواشي، ويتم استخدامه لتعويض الفاقد الطبيعي من الكرياتين في الشعر، وبالتالي فرد وتنعيم الشعر.

ما هو البروتين؟

البروتين – بشكل عام – هو مركب عضوي من الأحماض الأمينية، ضروري في تركيب ووظيفة كل خلايا الجسم، وبالطبع الشعر. يتواجد بكثافة في الشعر والأظافر، ولكن لا يقوم الجسم بتخزينه، ومن ثم يحتاج إلى دعم خارجي مستمر من المواد البروتينية.

أما حينما يأتي ذكر البروتين فيما يتعلق بالعناية بالشعر، يُقصد به الكرياتين نفسه مُضافًا إليه مجموعة مُنْتَقَاة من البروتينات والأحماض الأمينية، ذات الفعالية القوية في العناية بالشعر، وتغذيته بشكل طبيعي. يوجد فائدة أخرى للبروتين على المدى البعيد، تتمثل في علاج الشعر من التقصف والجفاف. بالطبع، هناك أنواع كثيرة من البروتين المخصص للعناية بالشعر، كل نوع منها متخصص في علاج مشكلة معينة، ولكن بشكل عام يعتبر البروتين من أفضل المستحضرات التي تساعد في كلا من فرد الشعر والعناية به لوقت طويل.

ما هو الفرق بين البروتين والكرياتين؟

يتضح من الوصف السابق أنهما ينتميا إلى عائلة واحدة من مغذيات الشعر، ولكن الفرق بين البروتين والكرياتين يتضح جليًا في احتواء مركب البروتين لفرد الشعر على المزيد من البروتينات التي تفيد الشعر على المدى البعيد. فإذا كان مركب الكرياتين يعوّض نقص مادة الكرياتين في الشعر، ويساهم في نعومته، فإن مادة البروتين تحافظ على هذا الشعر ناعمًا صحيًا، وتحميه من التقصف والجفاف، لأطول فترة ممكنة.

الكرياتين الصافي قد يساهم في تنعيم الشعر، بينما البروتين يعمل على مد الشعر بالمغذيات اللازمة لنموه نموًا صحيًا، والحفاظ عليه بعيدًا عن الجفاف أو التقصف.

ما هي أضرار علاج الشعر بالبروتين والكرياتين؟

لا يوجد أي أضرار مباشرة في فرد الشعر بالبروتين أو الكرياتين، فهما من المواد الطبيعية. وإنما يأتي الضرر من عملية الفرد نفسها.

لتثبيت المادة على الشعر يتم استخدام مادة الفورمالين (الفورمالدهايد Formaldehyde)، بالإضافة إلى الحرارة الشديدة، لمدة معينة. هذا المزيج من الحرارة الشديدة ومادة الفورمالدهايد هو الذي يؤثر سلبًا على الشعر، ويؤدي إلى تقصفه وجفافه مستقبلاً. يمكن لأي فتاة التأكد من تواجد مادة الفورمالدهايد في أي مركب من خلال رائحته. هذه الرائحة تكون في أوضح صورها أثناء عملية الفرد، إذ يبدأ الغاز في التطاير مسببًا احتقانًا للأنف والعينين.

أما الكرياتين والبروتين فهما من المواد الطبيعية – في ذاتها – والتي لا يوجد أي تأثير سلبي لاستخدامهما في العناية بالشعر.

هل يؤدي علاج الشعر بالبروتين والكرياتين إلى تساقطه؟

كما تم الإشارة بأعلى، الكرياتين والبروتين مواد طبيعية تمامًا، يتم استخلاصها من مصادر حيوانية آمنة، ولذلك فإن علاج الشعر بالبروتين والكرياتين لا يعتبر مؤذيًا للشعر إلا في حالات محددة مثل:

أخطاء عملية فرد الشعر

مثلاً أن يتم وضع كمية كبيرة من الكرياتين أو البروتين أكثر من المطلوب على الشعر، أو وضع كمية قليلة أقل من اللازم. مثلاً أن يتم شد الشعر بطريقة ضعيفة غير كافية لعملية الفرد، أو بطريقة قوية تضعف جذور الشعر في بصيلاته. بالإضافة بالطبع إلى الأخطاء المحتملة في تنفيذ خطوات وتوقيت عملية الفرد نفسها.

غسل الشعر بعد عملية الفرد مباشرةً

الغرض الأساسي من إجراء عملية فرد الشعر في وسط حار (باستخدام مكواة الشعر) هو تثبيت مادة الكرياتين أو البروتين على الشعر، وتغليفه بها.

الفرق بين البروتين والكرياتين في عملية تغليف الشعر يبدو طفيفًا للغاية، ولذلك تسري على كلا المادتين نفس القواعد في مدة التغليف.

عملية التغليف تحتاج في المتوسط من يومين إلى ثلاثة أيام، وقد يتعجّل البعض في غسل الشعر فور الانتهاء، أو في نفس يوم فرد الشعر، وهذا يؤدي بالطبع إلى فشل العملية، وتعرض الشعر للتقصف والتساقط فيما بعد.

استخدام الشامبو المناسب بعد عملية الفرد

غالبية أنواع الشامبو المتواجدة حاليًا في الأسواق تحتوي على مادة كلوريد الصوديوم أو سلفات الصوديوم. وهي تؤثر بشكل كبير على نجاح عملية الفرد. إذ تلاحظ الفتاة بعد فترة من استخدامها بعودة الشعر مجعدًا مرة أخرى، وفشل عملية فرده. لذلك يُفضل استخدام أنواع معينة من الشامبو يخلو من هذه المواد.

التعرض للماء المالح

ليس ماء البحر المالح فحسب، ولكن كذلك الماء العُسْر الذي يُستخرج من الآبار، وأيضًا ماء حمامات السباحة لاحتوائه على نسبة مرتفعة للغاية من الكلور التي يتم إضافتها بشكل يومي للحفاظ على نقاء المياه.

تفاوت استجابة الشعر

وهي حالات نادرة، ولكنها تحدث. ألا تكون استجابة الشعر جيدة لعملية الفرد باستخدام البروتين والكرياتين. بعض أنواع الشعر تستجيب من المرة الأولى، هناك أنواع أخرى تحتاج إلى الفرد مرتين حتى تنجح العملية. هناك أنواع أخرى لا تستجيب بشكل مطلق، بل ربما يتضرر الشعر بشكل كبير.

الخلاصة

الفرق بين البروتين والكرياتين يغدو طفيفًا حينما يتم فرد الشعر بطريقة خاطئة.

لكن إذا تم فرد الشعر بطريقة صحيحة، نجد أن البروتين يتفوق في قدرته على تعزيز قوة الشعر، وتمديد فترة نعومته، وتقويته من التقصف والجفاف على المدى البعيد.

يتبقى فقط الحرص على التعامل مع الشعر بطريقة صحيحة بعد عملية الفرد، حتى لا يضيع مفعول مادتي البروتين والكرياتين في وقت قصير.

الفرق بين البروتين والكرياتين
Facebook Twitter Google
16مرات القراءة