اذهب إلى: تصفح، ابحث

الفرق بين صلاة الضحى والشروق

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 03 / 2019
الكاتب علي القضاة

الفرق بين صلاة الضحى والشروق

أقسام الصلاة

تنقسم الصلاة إلى قسمين: صلاة فرض، وصلاة تطوع:[١]

  • الفرائض: وهي الصلوات الخمس التي فرضها الله تعالى على عباده في اليوم والليلة، والتي لا يجوز للمسلم أن يتركها بأي حال من الأحوال، إلا لعذر كجنون، أو حيض ونفاس عند المرأة، وإذا جحدها يحكم بكفره.
  • صلاة التطوع: وتنقسم إلى قسمين: فمنها ما يصليه المسلم في جماعة، كالعيدين، ومنها ما يصليه المسلم منفردا، كصلاة الضحى، وهذه لا يكفر المسلم إذا جحدها.

تعريف صلاة الضحى والشروق

تعريف صلاة الشروق أو الإشراق

الشروق هو الظهور، يقال: أشرقت الشمس إذا طلعت وظهرت، ولذلك سمي موضع طلوعها بالمشرق، وصلاة الشروق: هي الصلاة النافلة التي يصليها المسلم بعد طلوع الشمس وارتفاعها، وهي ركعتان تسن في حق من صلى الفجر في جماعة في المسجد، ثم جلس في مصلاه يذكر الله تعالى حتى ترتفع الشمس.[٢]

تعريف صلاة الضحى

الضحى هو: الوقت من أول النهار حتى قُبيل وقت الظهيرة، وصلاة الضحى: هي الصلاة النافلة التي يؤديها المسلم بعد ارتفاع الشمس قيد رمح، وفسره البعض بخمس عشرة دقيقة تقريبا، أو يصليها بعد مضي ربع النهار، وقد سماها النبي -صلى الله عليه وسلم- صلاة الأوابين.[٣]

فضل صلاة الضحى والشروق

ينقسم الجزاء بالنسبة إلى صلاة الضحى والشروق: إلى قسمين:[٤]

  • الجزاء العام، وهو كل ثواب ذكره الله تعالى، أو ذكره النبي -صلى الله عليه وسلم- على العموم، يتعلق بهاتين الصلاتين وغيرهما، ومثل هذا ما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها).[٥] فمن تقرب إلى الله تعالى بالنوافل مع تأديته الفرائض، ينال محبة الله تعالى، أو تزداد محبة الله تعالى له، ومن هذه النوافل صلاة الضحى، وصلاة الشروق.
  • الجزاء الذي اختص بنافلة معينة من النوافل، كالسنن الراتبة، وكصلاة الضحى والشروق.

فضل صلاة الشروق

من فضل صلاة الشروق: ما ورد ذكره عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، حيث قال: (من صلى الفجر في جماعة، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تامة، تامة، تامة).[٦]

فمن صلى الفجر في جماعة، ثم جلس يذكر الله تعالى، حتى طلعت الشمس، ثم صلى ركعتين، كان له أجر حجة وعمرة، وهذا الجلوس في المصلى لا يمنع الإنسان من قضاء حاجته، أو القيام لطلب العلم في المسجد، وقد كان أبو بكر رضي الله عنه يصلي الفجر وينتظر طلوع الشمس، فإن عرض له عارض كتجديد وضوء ترك رداءه وقام، وقال بعض العلماء إن هذا الجزاء يناله المسلم إذا صلى الفجر جماعة في المسجد، ثم ذهب إلى بيته بشرط أن يُداوم على ذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، ثم يصلي ركعتين.[٧]

فضل صلاة الضحى

أقسم الله تعالى بهذا الوقت الذي تصلى فيه صلاة الضحى، فقال: (والضحى والليل إذا سجى)[٨] والله تعالى إذا أقسم بشيءٍ، فإنما يدل هذا القسم على عظمة ذلك الشيء، ومكانته عند الله تعالى، حتى أن الله سمى سورة في القرآن باسم هذا الوقت، ولهذه الصلاة فضلٌ كبير أخبر به النبي -صلى الله عليه وسلم-، ومن هذا الفضل:[٩]

  • أن الله تعالى أوصى أصحابه بالمحافظة على هذه الصلاة، ولا تكون هذه الوصية إلا لما لها من الأجر العظيم عند الله، فقد وصى بها أبا هريرة، ووصى بها أبا الدرداء، رضي الله عنهما، وهي وصية النبي -صلى الله عليه وسلم- لأكثر من صحابي من أصحابه بالمحافظة عليها، دليل على فضلها، وعظم ثوابها.
  • كفاية الله تعالى للعبد في الدنيا والآخرة: فقد ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:

(يقول الله تبارك وتعالى: ابن آدم اركع لي أربع ركعات من أول النهار أكفك آخره).[١٠] قيل: إنها صلاة الفجر وسنتها، وقيل صلاة الضحى، فمن صلى الضحى كفاه الله حوائجه، وأزال همه، ورفع كربه، ودفع عنه ما يكرهه من أمري الدنيا والآخرة، وأعانه على الطاعات والقربات، وكأن الله تعالى أراد أن يخبر عباده، أن من اشتغل بعبادته أول النهار، كفاه الله حوائجه آخر النهار.

وقت صلاة الضحى والشروق وعدد الركعات

صلاة الضحى

صلاة الضحى نافلة من النوافل، ويبدأ وقتها من شروق الشمس وارتفاعها في السماء بمقدار رمح، أو إذا مضى من النهار ربعه، حتى قُبيل وقت الظهيرة، والأفضل أن لا يؤخرها الإنسان حتى وقت الظهيرة، بل يستحب له أن يقدمها عن هذا الوقت، حتى لا يدخل في وقت النهي عن الصلاة، وعدد ركعاتها: اتفق الفقهاء على أن أقل صلاة الضحى ركعتان، والزيادة أفضل، فقد كان صلى الله عليه وسلم يكثر منها، حتى ورد عنه أنه كان يصلي ثمان ركعات، واختلفوا في أكثرها، فبعضهم قال: أكثرها ثمانية، والبعض زاد عن ذلك.[١١]

صلاة الشروق

صلاة الشروق سنة كذلك، ويبدأ وقتها بعد طلوع الشمس، وأقلها ركعتان، وأكثرها ثمان ركعات، وقيل اثنتا عشرة ركعة، وإذا تأخر المسلم عن فعلها في وقتها فإن صلاته تكون صلاة ضحى، وذهب بعض العلماء إلى أن صلاة الشروق هي صلاة الضحى، مستدلا على ذلك بما روي عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: (صلاة الضحى في القرآن ولكن لا يغوص عليها إلا غائص، ثم قرأ: (يسبحن بالعشي والإشراق)[١٢]. [١٣]

المراجع

  1. إسلام ويب: أقسام الصلاة مفصلة
  2. إسلام ويب: صلاة الشروق تعريفها وقتها وعدد ركعاتها.
  3. محمد قلعجي، وحامد قنيبي، معجم لغة الفقهاء، عمان، دار النفائس، الطبعة الثامنة، 1988م،صفحة 276
  4. إسلام ويب: صلاة الإشراق وصلاة الضحى
  5. البخاري، صحيح البخاري، كتاب الرقاق، باب التواضع(8/105).
  6. الترمذي، سنن الترمذي، كتاب السفر، باب ذكر ما يستحب من الجلوس في المسجد بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس(2/481.
  7. علي بن سلطان محمد، أبو الحسن نور الدين الملا الهروي القاري، مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، الناشر: دار الفكر، بيروت، لبنان، الطبعة الأولى، 1422هـ، 2002م (2/770).
  8. سورة الضحى: الآية 1-2
  9. محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين، المعروف كأسلافه بالأمير، التنوير شرح الجامع الصغير، المحقق: د. محمَّد إسحاق محمَّد إبراهيم، الناشر: مكتبة دار السلام، الرياض، الطبعة: الأولى، 1432 هـ ، 2011 م (7/578).
  10. أبو داود، سنن أبي داود، كتاب الصلاة، باب صلاة الضحى (2/462)، الترمذي، سنن الترمذي، كتاب الوتر، باب ما جاء في صلاة الضحى (2/340).
  11. المجموع شرح المهذب مع تكملة السبكي والمطيعي)، أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي، الناشر: دار الفكر، بيروت، بدون طبعة(4/36)، زكريا بن محمد بن أحمد بن زكريا الأنصاري، زين الدين أبو يحيى السنيكي، الغرر البهية في شرح البهجة الوردية، الناشر: المطبعة الميمنية، الطبعة: بدون طبعة وبدون تاريخ (1/396).
  12. سورة ص: الآية 18
  13. المجموع شرح المهذب مع تكملة السبكي والمطيعي)، أبو زكريا محيي الدين يحيى بن شرف النووي، الناشر: دار الفكر، بيروت، بدون طبعة(4/36)، زكريا بن محمد بن أحمد بن زكريا الأنصاري، زين الدين أبو يحيى السنيكي، الغرر البهية في شرح البهجة الوردية، الناشر: المطبعة الميمنية، الطبعة: بدون طبعة وبدون تاريخ (1/396).
162 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018