اذهب إلى: تصفح، ابحث

القراءة التحليلية الناقدة

التاريخ آخر تحديث  2020-09-03 21:05:09
الكاتب

القراءة التحليلية الناقدة

القراءة التحليلية الناقدة

تعني القراءة النقدية إصدار أحكام حول كيفيّة مناقشة النّصّ، وهي مهارة تتطّلب من القارئ التّراجع للخلف قليلًا، واكتساب مسافة من النّص الذي يقرأه، وقد يضطرُّ إلى قراءة النّصّ مرّة واحدة للحصول على فهم أساسيّ للمحتوى قبل البدء في القراءة التحليلية الناقدة ولا يقرأ النّصَّ فقط، بل يبحث عن المعلومات فيه، أو يقرأ بحثًا آخر عن طرق التّفكير في الموضوع الذي يطالعه، ليصل إلى استنتاجات موضوعيّة عن الكتاب، تعتمد الكتابة النقدية على القراءة النقدية؛ فمن أجل كتابة تحليل خاصّ بالقارئ، يحتاج إلى قراءة الموضوع قراءة نقدية دقيقة، وأنّ يتفحّص المصادر، ويعرف طريقة استخدامها لتكوين حجّته الخاصّة، وجميع الأحكام والتّفسيرات التي يتّخذها القارئ من النّصوص التي يقرأها هي الخطوة الأولى نحو صياغة حجّته الخاصّة. [١]

كيفية القراءة الناقدة

عند القراءة الناقدة والتحليلية على القارئ التّركيز على الغرض من مراجعة الأدبيّات الخاصّة به، عن طريق ما يلي: [٢]

  1. التّفكير فيما يتوقّعه من المقال أو الفصل قبل قراءته.
  2. قراءة الملخّص والعناوين والخاتمة والجملة الأولى من كلّ فقرة.
  3. التّركيز على الحجج المقدّمة بدلًا من الحقائق.
  4. تدوين الملاحظات أثناء القراءة والبدء في تنظيم المراجعة حول الموضوعات والأفكار.
  5. استخدام جدول أو مصفوفة أو خريطة مفاهيميّة لتحديد كيفيّة ارتباط المصادر المختلفة ببعضها البعض.
  6. تدوين أربع إلى ستّ نقاط لكلّ دراسة تُلخِّصُ النّقاط والاستنتاجات الرّئيسيّة.
  7. المحافظة على الموضوعيّة قدر الإمكان.
  8. تحليل المصادر.

التّساؤلات

على الكاتب أن يطرح على نفسه التّساؤلات التّالية:

  1. الصّلة: هل المقالة ذات صلة بالموضوع؟ هل منهجيّة البحث موصوفة بشموليّة؟
  2. الحداثة: هل المصدر جديد؟ هل يعتبر أحدث الأبحاث حول الموضوع؟
  3. الموثوقيّة: هل تمّت مراجعة المصدر؟ ما مدى سمعة المصدر؟ ما هو عامل تأثيره؟
  4. السّلطة: هل المؤلّف من مؤسّسة مرموقة؟ هل يقتبس المؤلّف في مصادر أخرى؟
  5. الأصل: هل حجج المؤلّف مدعومة بالأدلّة (الماّدة الأوّليّة، دراسات الحالة، الرّوايات، الإحصائيّات، الاكتشافات الحديثة)؟
  6. الإقناع: أيُّ حجّة للمؤلّف هي الأكثر أو الأقلّ إقناعًا؟
  7. الموضوعيّة: ما هو الغرض من المقال ومن هو الجمهور المُستَهدَف؟ هل يُنظَر في البيانات المخالفة، أم تُستثنى بعض المعلومات ذات الصّلة لإثبات وجهة نظر المؤلّف؟ هل يمكن اكتشاف أيّ تحيّز في المحتوى؟
  8. الدّقّة: هل تدعم البيانات النّتائج المستخلَصة؟ هل المقال مُرَاجَع جيّدًا؟
  9. القيمة: هل آراء واستنتاجات المؤلّف مقنعة؟ هل يساهم العمل في النّهاية بأيّ طريقة مهمّة في فهم الموضوع عمومًا؟

تدوين الملاحظات

سيساعد تدوين ملاحظات واضحة ومقروءة في تركيز القراءة التحليلية الناقدة وتحليل مصادر مراجعة الأدبيّات الخاصّة بالقارئ، وعند تدوين الملاحظات، يجب تجنّب الانتحال عن طريق:

  1. تتبّع الفرق بين المعلومات التي جمعها القارئ من مصادره، ومن أفكاره الخاصّة.
  2. الوضوح في كتابة المراجع بالإضافة إلى أرقام الصّفحات.

وفيما يلي بعض الطّرق الفعّالة لتدوين الملاحظات:

  1. طريقة التّحديد: استخدام العناوين والعناوين الفرعيّة والنّقاط؛ لتنظيم الموضوعات.
  2. طريقة كورنيل: استخدام عمودين، في أحدهما يُكتب ملخّص لاستنتاجات المؤلّفين وأدلّتهم، وفي الآخر تُكتَب التّحليلات الخاصّة والتّعليقات الأخرى.
  3. طريقة التّخطيط: تعني كتابة قائمة بالنّقاط أو الموضوعات التي يريد القارئ الكتابة فيها، واستخدام نصف الصّفحة لكلّ منها، وأثناء القراءة تُضاف المراجع والملاحظات في العمود المناسب.
  4. طريقة الجملة: كتابة الأفكار الجديدة وأجزاء المعلومات في شكل جمل مرقّمة.
  5. طريقة رسم الخرائط: الخرائط المفاهيميّة تعني كتابة المصطلحات والمفاهيم الأساسيّة، مع الأفكار المتّصلة بها المنبثقة عنها.

قائمة مراجعة القراءة والتحليل النقدي

  1. هل تسلّط مراجعة الأدبيّات الخاصّة بالقارئ الضوء على العيوب أو الثّغرات أو أوجه القصور في نصوص معيّنة أو مجموعات من النّصوص؟
  2. هل حدّد القارئ المجالات التي لم تُناقش بعد، أو التي لم يُبحث فيها بما يكفِ بعد؟
  3. هل تُظهر الأدبيّات حدوث تغيير بمرور الوقت أو التّطورات الأخيرة التي تجعل البحث ذا صلة بالحاضر؟
  4. هل القارئ قادر على مناقشة طرق البحث المستخدَمة لدراسة هذا الموضوع أو الموضوعات ذات الصّلة؟
  5. هل يمكنك توضيح سبب أهمّيّة البحث؟

نصائح لتكون القراءة الناقدة فعّالة

فيما يلي نصائح لتكون القراءة النقدية التحليلية مفيدة لكتابة مراجعة مثاليّة: [٣]

  1. تكون القراءة النقدية بعد بعض عمليّات القراءة الأوّليّة، وتبدأ بقشط الموادّ البحثيّة، وخاصّة المقدّمات والاستنتاجات؛ ليختار الباحث المكان الاستراتيجيّ الذي سيركّز فيه جهوده الحاسمة.
  2. عند تحديد فقرة معيّنة أو تدوين الملاحظات منها، يجب تحديد الأماكن التي يشرح فيها المؤلّف تحرّكاته التّحليليّة، والمفاهيم التي يستخدِمها، وطريقة استخدامها، والوصول إلى الاستنتاجات، ولا بدَّ أن لا يدع القارئ نفسه منعزلًا عن الحقائق والأمثلة، مهما كانت مثيرة للاهتمام.
  3. عند البدء في التّفكير في كيفيّة استخدام جزء من النّصّ في الحجّة يجب أن يظلّ القارئ على دراية بكيفيّة تناسب هذا الجزء مع الحجُّة الكاملة التي أُخِذَ منها، والانتباه للسّياق هو خطوة أساسيّة حاسمة.
  4. عندما يقتبس القارئ مباشرة من أحد المصادر، عليه استخدام الاقتباس نقديًّا، ولا ينبغي أن يستخدِمه بتعبيره الخاصّ، بدلًا من ذلك، عليه شرح الاقتباس من خلال تحديد الأحكام التي يصدرها بشأنه، والأسباب التي جعلته يستخدِمه، وغالبًا ما يتبع الاقتباس بعض التّحليل الإضافيّ.

أهمّيّة القراءة النقدية التحليلية

بغضّ النّظر عن مدى الموضوعيّة أو التّقنيّة أو العلميّة للموضوع، لا بدّ أن يكون المؤلّف أو المؤلّفون قد اتّخذوا العديد من القرارات أثناء عمليّة البحث والكتابة، وكلّ من هذه القرارات هو موضوع محتمل للفحص والنّقاش، وليس للقبول الأعمى، ويجب أن يستعدَّ كلّ قارئ للدّخول في نقاش أكاديميّ وإجراء تقييمه الخاصّ؛ ليعرف مدى استعداده لقبول ما يقرأه.

إنّ اعتبار أيّ شيء يقرأه الباحث يُعدُّ نقطة البداية العمليّة في أنّ النّظريّات المكتوبة ليست حجّة للكاتب، وليس الهدف من القراءة النّقديّة العثور على الخطأ، لكنّها تقييم لمدى قوّة الحجّة والدّليل، ومن الجيّد استنتاج أنّ المقال المدروس أو الكتاب يأتي بأدلّة قويّة وبحجج منطقيّة، كما هو الحال في تحديد الدّراسات أو المقالات الضّعيفة. [٤]


المراجع

  1. Critical Reading: Critical Reading libguides.library.cofc تم الاطلاع بتاريخ 1-9-2020
  2. Literature Reviews - Research Guide libguides.murdoch تم الاطلاع بتاريخ 1-9-2020
  3. Critical Reading: Critical Reading libguides.library.cofc تم الاطلاع بتاريخ 1-9-2020
  4. Why do we need to take a critical approach to reading? www2.le.ac تم الاطلاع بتاريخ 1-9-2020
مرات القراءة 1 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018