اذهب إلى: تصفح، ابحث

الكالسيوم للرضع

Article Date 09 / 01 / 2019
Article Author إيمان الحياري
محتويات المقال

الكالسيوم للرضع

الكالسيوم للرضع

يعتبر عنصر الكالسيوم للرضع هامًا جدًا في بناء العظام والأسنان وتنظيم ضربات القلب، كما يسهم في الحفاظ على سلامة الأعصاب والكتلة العضلية لدى الرضيع، كما يؤدي هذا العنصر الهام دورًا في تحفيز الجسم على امتصاص الفيتامينات والمعناصر الرئيسية التي يحتاج إليها، ونظرًا لما يقدمه الكالسيوم من فوائد عظيمة لجسم الطفل؛ فقد انتشر في الآونة الأخيرة معلومات هامة وضرورية يتوجب على كل أم معرفتها للاهتمام بتقديم الكالسيوم للرضع ومراقبة ذلك، وفي هذا المقال سيتم التعرف على مدى أهمية الكالسيوم للرضع وأعراض نقصه وطرق علاج ذلك.

نقص الكالسيوم للرضع

تعتبر مشكلة نقص الكالسيوم للرضع من المشاكل شائعة الإنتشار، يعتبر الطفل مصابًا بنقص الكالسيوم في حال تدني نسبة الكالسيوم في مجرى دم الرضيع دون 8.8 ملغ/ ديسيلتر، أما لدى حديثي الولادة فتكون السبة أقل من ذلك إجمالًا، ويحدث غالبًا نتيجة عدم حصول الطفل الرضيع على الكالسيوم في غذائه أو من خلال الرضاعة، كما تقف الكثير من الأسباب خلف ذلك أيضًا.[١]

أعراض نقص الكالسيوم للرضع

من أبرز الأعراض التي تظهر على الطفل الرضيع عند نقص مستويات الكالسيوم في مجرى دمه:

  1. ضعف نمو الأسنان وتأخر التسنين لدى الرضيع.
  2. وهن العضلات وضعفها.
  3. اختلال في أداء القلب وضرباته.
  4. حدوث تقوس في العظام.
  5. الإصابة بمرض الكساح.
  6. اختلال جودة النوم لدى الطفل، فيتراجع عدد ساعات نومه ليلًا.
  7. الارتعاش والتهيج وتحديدًا حديثو الولادة.

أسباب نقص الكالسيوم للرضع

تقف مجموعة من الأسباب والعوامل خلف حدوث نقص الكالسيوم للرضع، وهي:

  1. سوء امتصاص جسم الرضيع لفيتامين د.
  2. افتقار النظام الغذائي للطفل إلى العناصر الضرورية وتحديدًا الكالسيوم.
  3. خمول الغدة الدرقية.
  4. تدني مستويات عنصر المغنيسيوم في الجسم.
  5. معاناة الأم الحامل من نقص فيتامين د أو الكالسيوم.
  6. عجز الأمعاء عن امتصاص الكالسيوم بشكلٍ فعال، ويأتي ذلك نتيجة الإصابة بالإسهال الشديد أو إحدى أمراض الكبد.

علاج نقص الكالسيوم للرضع

يمكن تقديم علاج نقص الكالسيوم للرضع على النحو التالي:

  1. الوقوف على السبب الرئيسي لحدوث نقص الكالسيوم لدى الرضيع قبل البدء في العلاج، ويتم ذلك باستشارة الطبيب.
  2. منح الطفل الرضاعة الطبيعية بوجباتٍ كافية، وفي حال تجاوز الطفل مرحلة الرضاعة يجب إدراج الحليب ومشتقاته في النمط الغذائي للطفل.
  3. وجوب شرب الحليب بشكلٍ متواصل.
  4. تقديم وجبات غذائية غنية بالخضروات الورقية، كالسبانخ والكرفس.
  5. إدخال بذور السمسم بوجبات الطفل قدر الإمكان، فهي مصدر غني بالكالسيوم.
  6. ضرورة تعريض جسم الطفل لأشعة الشمس النافعة، وتحديدًا في ساعات الصباح الأولى؛ حيث يحفز ذلك جسمه على إنتاج فيتامين د، وبالتالي تحسين عملية امتصاص الكالسيوم.
  7. إطعام الطفل الفاكهة، فهي مصدر رئيسي للكالسيوم والفيتامينات.

فوائد الكالسيوم للرضع

تتمثل أهمية عنصر الكالسيوم للرضع بما يلي [٢]:

  1. الكالسيوم للرضع عنصر ضروري جدًا لبناء العظام والأسنان.
  2. ضمان سلامة نمو الطفل في مختلف مراحله.
  3. موازنة نبضات القلب وتنظيمها.
  4. الحفاظ على سلامة انتقال النبضات العصبية في جسم الرضيع.
  5. المساهمة في نمو وانقباض العضلات.
  6. تحفيز إنزيمات الليبيز الهامة في تحليل الدهون، وجعل الجسم قادرًا على امتصاصها.
  7. موازنة مستويات ضغط الدم.
  8. تنظيم عملية تجلط الدم.
  9. المساهمة في عملية بناء التركيبات البروتينية للأحماض النووية.

المراجع

الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018