اذهب إلى: تصفح، ابحث

المحافظة على الصلاة

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 03 / 2019
الكاتب علي القضاة

المحافظة على الصلاة

أهمية الصلاة

الصلاة ركنٌ من أركان الإسلام، وقد كلّف الله تبارك وتعالى المسلم البالغ العاقل المستجمع لشروط التكليف بالصلاة، وجاء الأمر بالالتزام بالصلاة منتشراً مُوزعا على آيات القرآن الكريم في الكثير من سور القرآن الكريم، ولذلك فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلّم- ينبه ويشدد على أهمية الصلاة وأهمية الالتزام بها على وقتها وأن يكون المسلم جاهزاً للصلاة قبلها بالطهارة والوضوء قبلها بحيث يكونُ جاهزاً رُوحياً وجسدياً للمثول والوقوف بين يدي الله تبارك وتعالى، مُجدداً للعهد والبيعة بالخضوع والاستمرار والحياةَ وفق منهج الله تبارك وتعالى.[١]

المحافظة على الصلاة

لقد أمر المولى تبارك وتعالى، وحثّ المسلمين على المحافظة على أداء الصلوات الخمس فى أوقاتها في العديد من آيات القرآن الكريم، ومنها قوله: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الوُسْطَى)[٢]، وقوله: (وَهُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ)[٣]، وقوله: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ)[٤]. ويقصد بالمحافظة على الصلاة عند بعض المفسرين أنها: المداومة والاستمرار على أداء الصلوات الخمس في أوقاتها المحددة، بل وأدائها بجميع شروطها كاملة من غير إخلال بشيء منها، ويُلاحظ أن الخطاب في الآية الأولى أتى بصيغة الأمر لكل الأمة.[٥]

فإذا قيل أن المحافظة على الصلاة في الآيات الكريمة هو ذاته المقصود بإقامة الصلاة، إلا أنه استعمل لفظ المحافظة؛ ليدل على وجوب المداومة والاستمرار على أدائها حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً، وقد قال النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- : (إنما الأعمال بخواتيمها).[٦]

الاستمرار فى أداء الصلوات الخمس

المتأمل فى آيات الذكر الحكيم يجد أن الله -جلّ وعلا- ذكر المداومة على الصلاة في آيتين كريمتين، أولهما في قوله: (الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ) [٧]، وثانيهما قوله تعالى حكاية عن عيسى -عليه السلام-: (‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا)[٨]. فالمقصود بالاستمرار في أداء الصلوات الخمس عدة أقوال:[٩]

  • أنهم الذين لا يكثرون من الالتفات عن اليمين أو الشمال في الصلاة، وهذا القول قال به عقبة بن عامـر.
  • أنهم الذين يحافظون على المكتوبات في أوقاتها، وهذا القول قال به الصحابي الجليل ابن مسعود.
  • أنهم الذين يستزيدون من صلاة التطوع، وهذا قول ابن جريج.

ولذا فإن المقصود بالآية الكريمة هو: أداء الصلوات الخمس بكامل ركعاتها وشروطها وأركانها وكل سننها وخشوعها والحرص والمداومة على ذلك، للكثير من الأدلة والبراهين على ذلك، ومن أهمها قوله: (صَلَاتِهِمْ)، وقوله: (دَائِمُونَ) والتي تدل على الدوام والمحافظة والاستمرار، ويؤيد ويؤكد ذلك الترجيح تفسير كل من ابن مسعود والطبري للآية المباركة. وتتمثل طاعة الله بالمحافظة والمداومة على أداء الصلاة المكتوبة في أوقاتها المحددة، وإنما تم التعبير عنها بلفظ الإقامة والمحافظة والمداومة حتى الموت، ليبرهن على فضلها وأهميتها ومكانتها العالية في الدين الإسلامي القويم.

العلاقة بين الصلاة وتعلق العبد بربه

يرى مجموعة من المُفسرين أن الصلاة ما هي إلا صِلةٌ بين العبد وربه؛ ولذلك يعمدون كثيراً إلى ذكر هذه الجملة عند قيامهم بتفسير بعض الآيات التي تتحدث عن الصلاة. وبما أن الصلاة صِلة بين العبد وربه وبلا وسيط ولا واسطة، وفيما يلي بعض التفصيل في ذلك:[١٠]

  • تحقيق الصلاة كصلة: يجب على كل مُصلي أن يؤدى الصلوات الخمس بركعاتها المحددة، وبشروطها وأركانها المُبينة، وبسننها الواضحة، وبكافة هيئاتها، حتى تصبح بالفعل صلة بينه وبين ربه، فيها يتقرب إلى الله تعالى. فالصلاة كما ذُكر صلة بين العبد وربه، ولذا إذا دخل في الصلاة فقد دخل على الله -جل وعلا-، وإذا همّ برفع يده عند التكبير ونوى: (الله أكبر) يقول العلماء: هذا يعني رفع الحجاب بينه وبين ربه، فليلتزم ويتأدب مع الله تعالى ويحضر قلبه؛ لأن الله تعالى ينظر إليه، ويطّلع عليه، ويسمع كلامه، وهو سبحانه وتعالى قريب منه. [١١]
  • طلب العون بالصلاة: حينما يؤدي العبد الصلاة كصِلة بينه وبين ربه -تبارك وتعالى- فبهذا يتقرب إليه ويرجوه العون في كل أمور دينه ودنياه.

ثمرات المحافظة على الصلوات الخمس

من المُتفق عليه أن الصلاة هي صلة بين العبد وخالقه، ولذا فللمحافظة عليها ثمرات متعددة في شتى مجالات الدين والدنيا، وهذه بعض الثمرات:

  • تقوية الإيمان وتعلق القلب بالله تعالى.[١٢]
  • أن الإنسان المسلم بحاجة ماسة وشديدة للارتباط بالخالق عزّ وجل، والاستعانة بالله وحسن التوكل عليه سبحانه، ولها أثرٌ عظيمٌ على تقوية إيمانه والتقوية من صلابة اعتقاده، وتهذيب سلوكه، ولهذا أمر الله سبحانه تعالى بذكره ليلاً ونهاراً، وبالحرص على تأدية الصلاة من أول اليوم إلى آخره ، وهذا يتضمن الصلوات الخمس المفروضة، ويشمل كذلك صلاة النوافل والتطوع في الليل.[١٣]
  • للمحافظة على الصلاة أثر عظيم في تحصين المسلم ودفع مصائب الدنيا بالمحافظة على الصلاة فرضاً ونافلةً، وخاصة إذا تمّ إقامة الصلاة وتأديتها على أكمل وجه.[١٤]

كيفية المحافظة على الصلاة

هناك عدة إجراءات عملية يمكن للمسلم أن يفعلها لتعينه على المحافظة على الصلاة، وهي على النحو الآتي:[١٥]

  • أن ينوي المسلم نيّةً خالصةً من كل قلبه المحافظة على الصلاة بكل صدق.
  • طلب العلم الشرعي بأساسيات العلوم الشرعية وإتقان الصلاة وكل ما يتعلق بها.
  • الإكثار من مشاهدة والاستماع إلى المواعظ التي ترقق القلب، وتجعله أكثر تعلقاً بالله وطاعته.
  • مُصاحبة الصالحين، الذين يُعينون على الخير، ويبعدون الصاحب عن الشر.
  • أداء الصلاة بخشوع وطُمأنينة.
  • البكاء أو التباكي وزيادة التعلق بالله تبارك وتعالى.
  • ترك كل ما يُشغل الإنسان ويُلهيه عن الصلاة، وجعل المحافظة على الصلاة من أولويات الإنسان في حياته.
  • توفير تقويم يعرض أوقات الصلاة بدقة، ووضع هذا التقويم بمكان قريب وظاهر يسهل عرضه والوصول إليه.
  • التجهز للصلاة قبل أن يحين وقت الأذان، ليكون الإنسان جاهزاً لتلبية نداء (الله أكبر) من بداية وقته.
  • المبادرة فور سماع الأذان لأداء الصلاة دون تأخير أو تسويف.
  • الإكثار من ذكر الله وقراءة القرآن، والاستغفار حيث يعين الإنسان في المحافظة على الصلاة.
  • التوجه لله بالدعاء الصادق بكل إخلاص.

المراجع

  1. الألوكة: أهمية الصلاة
  2. سورة البقرة: الآية 238
  3. سورة الأنعام: الآية 92
  4. سورة المؤمنون: الآية 9
  5. أبو محمد عبد الحق بن غالب بن عبد الرحمن بن تمام بن عطية الأندلسي المحاربي المتوفى: 542هـ، المحرر الوجيز فى تفسير الكتاب العزيز، دار الكتب العلمية، بيروت، لبنان، 1422هـ.
  6. محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن مَعْبدَ، التميمي، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ)، الإحسان في تقريب صحيح ابن حبان، ك (البر والإحسان) ، ب (ذكر الأخبار عما يجب على المراد من ترك الاتكال ...) 2/51 ، ح (339) ، حسنه شعيب الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة، بيروت، 1988م
  7. سورة المعارج: الآية 23
  8. سورة مريم: الآية 31
  9. جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ) زاد المسير في علم التفسير، دار الكتاب العربى، بيروت، 1422هـ، 1/322
  10. التفسير الوسيط للقرآن الكريم، محمد سيد طنطاوى، دار نهضة مصر للطباعة، الفجالة، القاهرة، مصر، 1997م، 3/292.
  11. عبد الله بن محمد الغنيمان، شرح فتح المجيد، دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية، 2011م، 4/143.
  12. محمد على الصابونى، روائع البيان فى تفسير آيات الأحكام، مكتبة الغزالى، دمشق، سوريا، 1980م، 2/586.
  13. وهبة بن مصطفى الزحيلى، التفسير المنير في العقيدة والشريعة والمنهج، دار الفكر المعاصر، دمشق، 1418هـ، 29/209.
  14. محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد شمس الدين ابن قيم الجوزية (المتوفى: 751هـ)، زاد المعاد في هدى خير العباد، مؤسسة الرسالة، بيروت، لبنان، 1995م، 4/204، 205.
  15. إسلام ويب: نصيحة في المُحافظة على الصلاة
143 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018