اذهب إلى: تصفح، ابحث

الهرمونات في جسم الانسان

06 / 12 / 2018
محمد حجير
محتويات المقال

الهرمونات في جسم الانسان

الهرمونات في جسم الإنسان

جسم الإنسان كغيره من الكائنات الحية يتكون من مجموعة كبيرة من الخلايا، ولكن هذه الخلايا لا تعمل بشكل منفرد، وإنما تعمل بطريقة منظمة فيما بينها وبتواصل دائم. ومن بين طرق التواصل بين خلايا الجسم المختلفة الهرمونات، وهي عبارة عن مواد كيميائية صغيرة الحجم ذائبة في الدم وتفرزها الغدد الصماء، تستطيع هذه الهرمونات القيام بالعديد من المهمات الضرورية والبسيطة في جسم الإنسان. كما أن هذه الهرمونات في جسم الإنسان تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على توازن الجسم والصحة بشكل عام، ويمكن لأي خلل في إفراز هذه الهرمونات أو كميتها أن تسبب أمراضاً خطيرة على صحة الإنسان. وفي جسم الإنسان كل غدة من الغدد الصمّاء تنتج نوعاً معيناً من الهرمونات، وقد يؤدي أي خلل في هذه الغدد إلى عدم اتزان في إفراز الهرمونات، وبالتالي عدم توازن عمل خلايا الجسم.

وظائف الهرمونات في جسم الإنسان

للهرمونات العديد من الوظائف التي اكتشفت تباعاً وبصعوبة بالغة نتيجة درجة التعقيد الموجودة في جسم الإنسان، ويعتقد العلماء أن هناك المزيد من الهرمونات التي قد تكون لم تكتشف بعد. يكون خط سير هذه الهرمونات دقيقاً كفاية ليحقق الغاية المطلوبة منه، ويمكن تشبيه الهرمونات برسائل البريد تماماً. في البداية تطلق الغدة الصماء نوع ما من الهرمونات نحو الدورة الدموية، وتسير هذه الهرمونات حتى تصل للنسيج المستهدف وتستقبل الخلايا الهرمون عبر مستقبلات خاصة تمكنها من قراءة الوظيفة المطلوبة منها، لتنفذ الخلايا ما أمرت به. أما الوظائف أو الأوامر التي تعطيها الهرمونات للخلايا فهي:[١]

  • تنظيم مستوى السكر في الدم، وهي الوظيفة التي يقوم بها هرمون الأنسولين، وهذا الهرمون أحد أهم الهرمونات في جسم الإنسان ويقوم بإفرازه البنكرياس.
  • تنظيم عملية الأيض (التمثيل الغذائي) والمسؤول عنه العديد من الهرمونات لكن أهمها هو هرمون الغدة الدرقية، وهرمونات المعدة.
  • تنظيم معدل ضربات القلب، والتي يفرزها القلب نفسه أو الغدة الدرقية لتقليل ضغط الدم عند ارتفاعه.
  • النمو، وهي قد تكون من أهم وظائف الهرمونات في جسم الإنسان، ويفرز هذا الهرمون البروتيني المهم الغدة النخامية الأمامية التي تقع في مقدمة الدماغ، حيث يقوم هذا الهرمون بتحفيز استطالة الخلايا وتكاثرها وتجديدها خلال مراحل النمو المختلفة.
  • تنظيم وقت الجسم ووقت النوم، والمسؤول عنه هرمون الميلاتونين الذي تفرزه الغدة الصنوبرية في الدماغ، كما أن لهذا الهرمون فوائد على الصحة النفسية للفرد.
  • تنظيم درجة حرارة جسم الإنسان، ويعتبر هرمون الثيروكسين هو المسؤول عن هذه الوظيفة الرئيسية.
  • تحسين المزاج والتوتر والسعادة، في هذه الوظيفة يوجد العديد من الهرمونات المسؤولة عن ذلك، لكن أهمها هو هرمون السيروتونين.
  • الاستعداد للخطر، فعندما يتعرض الإنسان لحالة من الشد العصبي نتيجة ظروف خارجية كالخوف أو الاستعداد للخطر فإن الجسم يفرز هرمون الأدرينالين في الدم، مما يدفع الجسم لزيادة ضغط الدم وبالتالي زيادة قوة العضلات.
  • تنظيم العمليات الجنسية، فيوجد العديد من الهرمونات الجنسية المختلفة في جسم الإنسان لتحفيز الرغبة الجنسية والتكاثر. فهرمون التستوستيرون هو الهرمون الذكري والأستروجين هو الهرمون الأنثوي.

أنواع الغدد الصماء التي تفرز الهرمونات

يمتلئ جسم الإنسان المعقد بأنواع مختلفة من الغدد لتنظيم عمل هذا الجسم بمختلف خلاياه، وهذه الغدد تفرز محتوياتها مباشرةً في الدم دون وسيط أو ناقل، لذلك سميت بالغدد الصماء. ومن هذه الغدد الصماء الموجودة في جسم الإنسان:

  • الغدة النخامية: وهي غدة صغيرة الحجم موجودة أسفل الدماغ وتتكون من جزئين أمامي وخلفي، تعتبر أهم الغدد في جسم الإنسان لإفرازها أنواع مهمة من الهرمونات كهرمون النمو والهرمون المنشط لقشرة الكظرية، كما يمكنها تخزين هرمونات أخرى.
  • الغدة الدرقية: والتي تقع في مقدمة عنق الإنسان وتفرز هرمونات تمكنها من إدارة السعرات الحرارية المحروقة في جسم الإنسان، كما أنها تساعد القلب بعمله في إدارة تنظيم دقات القلب. عند حدوث خلل ما فيها تتورم ويحدث اختلال في وزن الجسم للفرد المصاب.
  • البنكرياس: وهو أحد أكبر الغدد المفرزة للهرمونات، وتقوم بوظيفة تنظيم مستوى السكر في الدم، حيثُ تفرز الجلوكاجون لرفع مستوى السكر، والأنسولين لخفض مستوى السكر.
  • غدد الهايبوتلاموس (غدد ما تحت المهاد): تقع هذه الغدد في منتصف الدماغ ولها شقين أيمن وأيسر، تمتاز بأن هرموناتها لها العديد من الوظائف في جسم الإنسان، منها: تنظيم درجة الحرارة، والشعور بالجوع، والحالة المزاجية، والعطش، والنوم، وموعد ممارسة الجنس.
  • الغدة الصعترية: والتي تلعب دوراً هاماً جداً في حماية الجسم من الأمراض، فهي تقوم بإفراز هرمونات لتحفيز إنتاج كريات الدم البيضاء.
  • المبيضان والخصيتان: ويعتبران من الغدد لأنهما تفرزان الهرمونات الجنسية، ومن دونهما تعتبر عملية التكاثر مستحيلة.
  • الغدة الصنوبرية (المهاد): وتقع أيضاً في منتصف الدماغ، وتحديداً فوق غدة ما تحت المهاد. هذه الغدة تفرز هرمون الميلاتونين الذي يتحكم في النوم.

الأمراض التي تسببها الاختلالات الهرمونية

في دراسة الهرمونات وقدرتها على التحكم في الجسم، يبدو أن أي خطأ في نظام الإفراز قد يسبب مشاكل عديدة ومستعصية لدى الإنسان. قد تجعل هذه الاختلالات الإنسان تحت رعاية الأدوية وطرق العلاج المختلفة. ومن هذه الأمراض الخطيرة التي يسببها الاختلال الهرموني مرض السكري وعدم انتظام الدورة الشهرية، وعدم إفراز الحيوانات المنوية أو البويضات مما يسبب العقم. كما أن الخلل الهرموني يسبب الاكتئاب، والأرق، وتسارع دقات القلب، وازدياد أو انخفاض وزن الجسم دون مبرر، وقد يعاني البعض من انعدام الشهية للطعام، أو العطش الدائم.

لذلك، فأي شخص شعر بوجود هذه الأعراض، عليه بعدم الاستهانة بالحالة ومراجعة الطبيب المختص حالاً. فقد تؤدي حالات الخلل الهرموني الشديد للموت، وقد يتعرض المصاب بالاكتئاب لخطر الانتحار، وقد يسبب ضعف الشهية لفقر دم شديد، وقد يرتفع مستوى السكر بالدم أو ينخفض مما قد يعرض حياة الفرد للموت.[٢]

المراجع

الهرمونات في جسم الانسان
Facebook Twitter Google
132مرات القراءة