اذهب إلى: تصفح، ابحث

امراض الجهاز العصبي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

امراض الجهاز العصبي

امراض الجهاز العصبي

أفادت منظمة الصحة العالمية أن هناك أنواع مختلفة من امراض الجهاز العصبي تؤثر على الملايين من الأشخاص حول العالم، بما في ذلك 24 مليون شخص يعانون من مرض الزهايمر، و326 مليون شخص يعانون من الصداع النصفي، فعدد من الاضطرابات العصبية قد تصيب الجهاز العصبي مثل داء باركنسون، والصرع، والتصلب اللويحي.

ما هي أسباب امراض الجهاز العصبي

تنتج الاضطرابات والأمراض العصبية بسببةعوامل عديدة منها العدوى، أو الوراثة أو أسباب متعلقة بالنمط الغذائي، وقد تكون التأثيرات البيئية ذات أثر سلبي على صحة الجهاز العصبي أيضاً، وقد تسبب الحوادث والإصابات الجسدية أضراراً بالجهاز العصبي.

علامات امراض الجهاز العصبي

يمكن أن تختلف علامات الاضطرابات العصبية بحسب نوعها وحسب المنطقة المصابة من الجسم، فبعض الحالات قد تكون الأعراض نفسية وحالات أخرى تكون جسدية، فقد يواجه بعض الأشخاص تقلبات مزاجية أو نوبات مفاجئة، وبعض الأفراد الذين يعانون من مشاكل عصبية قد يصابون بالاكتئاب وعدد من الأمراض النفسية الأخرى، أما الأعراض الجسدية للمشاكل العصبية فهي تتمثل في الشلل الجزئي أو الكامل، أو ضعف في العضلات، أو فقدان جزئي أو كامل للإحساس، أو حدوث النوبات، أو صعوبات في القراءة والكتابة، أو القدرات المعرفية والإدراكية الضعيفة، أو الألم الغير مبرر.

أشهر امراض الجهاز العصبي

مرض الزهايمر

مرض الزهايمر هو السبب الأكثر شيوعاً للخرف فهو عبارة عن مجموعة من اضطرابات الدماغ التي تسبب فقدان في المهارات الفكرية والاجتماعية، حيث تتدهور خلايا الدماغ وتموت مما يؤدي إلى انخفاض مستمر في الذاكرة وفي الوظائف العقلية.

الأعراض

في البداية تتمثل أعراض مرض الزهايمر في النسيان أو الارتباك الخفيف، هذه هي الأعراض الوحيدة التي يمكن ملاحظتها في بداية الزهايمر، لكن مع مرور الوقت قد يسرق المرض الذاكرة وبالأخص الذكريات الحديثة، في حين يجب معرفة أنّه يختلف معدل تفاقم الأعراض من شخص لآخر، ولكن يمكن القول أنّ من يعاني من مرض الزهايمر سيجد صعوبة في استعادة الذكريات وتنظيم الأفكار.

كما ستظهر على المصابين بعض الأعراض الأخرى مثل الأسئلة المتكررة دون إدراك أنهم قد طرحوا هذا السؤال من قبل، وقد ينسون المحادثات والمواعيد ولا يمكن تذكرها في وقت لاحق، وفي نهاية المطاف قد ينسى المصاب أسماء أفراد أسرته ويواجه صعوبة في تسمية الأشياء المحيطة أو التعبير عن الأفكار.

كذلك، من أعراضه:

  • الكآبة.
  • اللا مبالاة.
  • الانسحاب الاجتماعي.
  • تقلب المزاج.
  • عدم الثقة في الآخرين.
  • التهيج والعدوانية.
  • التغييرات في عادات النوم.

الصرع

الصرع هو حالة شائعة تؤثر على الدماغ وتسبب نوبات متكررة، وهو عبارة عن نشاط كهربائي زائد في الدماغ يؤثر بشكل مؤقت على الجهاز العصبي، يمكن أن يشمل مجموعة واسعة من الأعراض، حيث يمكن أن يبدأ الصرع في أي عمر، ولكن في العادة يبدأ إما في مرحلة الطفولة أو عند الأشخاص فوق الستين عاماً، وغالباً ما يستمر الصرع مدى الحياة، ولكن يمكن أن يتحسن بشكل بطيء مع مرور الوقت.

الأعراض

يمكن أن تؤثر نوبات الصرع على الأشخاص بطرق مختلفة، وذلك اعتماداً على أي جزء من الدماغ مصاب بالصرع، ولكن تشتمل الأعراض الاهتزاز والارتعاش اللذان لا يمكن السيطرة عليهما، قد يسببان فقدان في الوعي والتحديق نحو السماء، وقد تصبح هذه الأعراض قاسية مثل الشعور في آلام في البطن، وشعور في الوخز في الذراعين أو الساقين، وقد تحدث نوبات الصرع بعض حالات من الأذية الجسدية مثل العض على اللسان.

العلاج

الأدوية المضادة للصرع هي العلاج الرئيسي لحالة مرض الصرع، فيمكن تجنب النوبات من خلال المداومة على جرعات يومية من الأدوية، وقد يكون العلاج عبارة عن عملية جراحية لإزالة جزء صغير من الدماغ الذي يسبب النوبات العصبية، ويمكن وضع جهاز كهربائي صغير داخل الجسم يساعد في السيطرة على النوبات، أو يمكن اتباع نظام غذائي خاص يسمى (الكيتون) فهو سوف يساعد في السيطرة على النوبات، حيث يتم التوقف عن العلاج في حال اختفاء نوبات الصرع مع مرور الوقت.

داء باركنسون

إن مرض الشلل الرعاشي (باركنسون) هو عبارة عن حالة تتضرر فيها أجزاء من الدماغ بشكل تدريجي على مدى سنوات عديدة، فهذا المرض هو عبارة عن فقدان الخلايا العصبية في جزء من الدماغ يسمى بالمادة الرمادية، فيؤدي هذا إلى انخفاض في مادة الدوبامين في الدماغ، حيث يلعب الدوبامين دوراً حيوياً في تنظيم حركة الجسم فإن انخفاض الدوبامين يسبب الكثير من أعراض مرض باركنسون، إن السبب وراء حصول مرض باركنسون غير محدد إلى الآن فيعتقد معظم الخبراء أن توليفة من العوامل الجينية والبيئية هي المسؤولة عن فقدان الخلايا العصبية الغير واضح. يصاب بهذا المرض 1 من أصل 500 شخص ففي المملكة البريطانية المتحدة يعاني نحو 127 ألف شخص من داء باركنسون.

الأعراض

تبدأ الأعراض بالظهور بشكل واضح عند مرضى داء باركنسون بعد أن يتخطوا عامهم ال 50، في حين أن 1 من كل 20 مصاب تظهر عليه الأعراض قبل عمر ال 40. إن الأعراض الثلاثة الرئيسية لمرض باركنسون هي:

  • الأعراض الجسدية:
  • اهتزاز لا إرادي لأجزاء معينة من الجسم.
  • حركة بطيئة.
  • العضلات القاسية وغير المرنة.
  • الأعراض النفسية:
  • الاكتئاب والقلق.
  • مشاكل في التوزان.
  • فقدان حاسة الشم.
  • مشاكل في النوم.
  • مشاكل في الذاكرة.

العلاج بالرغم من عدم وجود علاج حالي لمرضى باركنسون إلا أن العلاجات المتاحة هي للمساعدة في الحد من الأعراض الرئيسية والحفاظ على الحياة بشكل أفضل لأطول فترة ممكنة، فيمكن محاولة الحد من تطور المرض من خلال المعالجة الفيزيائية أو بعض الأدوية، وفي بعض الحالات يمكن القيام بعملية جراحية للدماغ، وقد لا يكون هنالك حاجة لأي علاج خلال المراحل المبكرة من المرض، لأن الأعراض عادةً ما تكون خفيفة.

المراجع

  1. mayoclinic: alzheimers-disease
  2. nhs: parkinsons disease
  3. nhs: epilepsy
  4. psychguides: neurological problem symptoms causes and effects
383 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018