اذهب إلى: تصفح، ابحث

امراض المخ والاعصاب

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب محمد حجير

امراض المخ والاعصاب

أمراض المخ والأعصاب

يعاني الإنسان من عدة أمراض تصيب أجهزة جسمه المختلفة، مما يؤدي لاختلال في عمل وظائف تلك الأجهزة. وهذه الأمراض قد تؤثر بشكل كبير على حياة الإنسان وتغير من حياته كلياً. أحد أهم هذه الأمراض هي الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، فالأمراض التي تصيب هذا الجهاز المهم تعتبر الأخطر من بين أجهزة الجسم الأخرى. وأمراض المخ والأعصاب هي أكثر الأمراض خطورة لأن الجهاز العصبي هو جهاز التحكم بالجسم كاملاً وأي خلل في هذا الجهاز سيعود بآثار سلبية على جميع أجزاء الجسم. وقد يتعرض الإنسان لمثل هذه الأمراض لعدة أسباب مختلفة أحدها بلوغ الإنسان لسن متقدمة أو التعرض المباشر لكدمة على الرأس أو الظهر، مما يصيب الجهاز العصبي بالإرهاق وفقدان قدرته على القيام بوظائفه المختلفة.

قائمة أمراض المخ والأعصاب

يعتبر مجال طب المخ والأعصاب من أصعب وأدق مجالات الطب وأكثرها حذراً، أما أمراض الجهاز العصبي فعددها كبير جداً ومختلفة في أعراضها وتفاصيلها، ومن هذه الأمراض وأكثرها شهرة:[١]

  • الزهايمر: هو أحد الأمراض التي تصيب الذاكرة التي مركزها الدماغ، إثر ضمور خلايا الدماغ السليمة. ويؤدي لضرر كبير في المهارات العقلية للفرد المصاب، وتزيد فرصة الإصابة بالزهايمر خلال التقدم في العمر.
  • الصرع: وهو مرض ناتج عن خلل في نقل الإشارات العصبية من الدماغ وإليه، مما يؤدي لحالات ونوبات مختلفة للمرض بسبب عدم قدرة الدماغ على الاستجابة بشكل طبيعي للمؤثرات المختلفة.
  • مرض باركنسون: وهو مرض ارتجاف الأطراف الناتج عن مرض حاد في النواقل العصبية والدماغ، وبالتالي يزداد المرض شيئاً فشيئاً وقد يؤدي في النهاية لوفاة المريض.
  • الجلطات الدماغية: وهي أحد أخطر أمراض الدماغ وأشدها تأثيراً على حياة الإنسان. وتحدث بسبب انسداد الأوعية الدموية في الدماغ، حيثُ أن الدماغ يمتاز بأوعية دموية ذات سمك قليل جداً.
  • الشلل الدماغي: وهو مرض يصيب الأطفال نتيجة عدم اكتمال نمو الدماغ أو تعرضه لخلل ما في مرحلة نموه. وقد يؤثر هذا المرض على القدرات العقلية والسلوكية للفرد.
  • ضمور النخاع الشوكي: وفيه يحدث للمريض حالة من ضمور العضلات الناتج عن ضعف النوى الحركية في الجهاز العصبي، وغالباً ما يكون هذا المرض وراثي.
  • الشقيقة: مرض يسبب صداع رأس مزمن ومتكرر من حين لآخر، يسبب توتر شديد للشخص المصاب وخلل في التركيز، ورغبة في الابتعاد عن المناطق المضاءة والصاخبة عند حدوث النوبة.
  • شلل الأطفال: وهو المرض الذي يسببه فيروس شلل الأطفال، وينتج عنه توقف نمو الطرف السفلي للطفل نتيجة تعرضه للفيروس. وهذا المرض قلت نسبة الإصابة فيه بشكل كبير بعد اكتشاف لقاح مضاد له.
  • التهاب السحايا: وهو التهاب الغشاء المحيط بالدماغ والذي يُسمى السحايا. وقد يتسبب في هذا الالتهاب أنواع مختلفة من البكتيريا أو الفيروسات، التي تتسلل إلى الدماغ عبر الجهاز العصبي.

أعراض أمراض المخ والأعصاب

أعراض الإصابة بأمراض الجهاز العصبي متعددة وقد لا يكشف عنها إلا من خلال الأجهزة المتقدمة جداً كأجهزة الرنين. ولكن قد يتوقع الإنسان حدوث خلل في جهازه العصبي من خلال بعض الأعراض التي تحدث معه مثل عدم وجود حركة في أحد الأعضاء أو خدران أو ضمور فيها، وهناك أعراض أخرى كالدوخان والتقيؤ وثقل الرأس ومشاكل في وضوح الرؤية ومشاكل في السمع والإحساس. وقد يحدث خلل واضح في وظائف الدماغ والجهاز العصبي بشكل عام ويؤدي لهذيان وإغماءات متكررة وصعوبة في الحركة وانفعالات نفسية واضطرابات مختلفة. الجهاز العصبي يعتبر أساسياً في التحكم في الجسم لذلك قد يؤدي أي خلل في لعدة مشاكل في أجهزة الجسم الأخرى وأمراض مختلفة قد تصل لحد الموت أو الشلل الكامل.[٢]

وظائف الجهاز العصبي

يعتبر المخ والأعصاب أحد مكونات الجهاز العصبي الرئيسية، فهذا الجهاز يحتوي على ثلاثة أجزاء رئيسية هي الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب المحيطة به. وكل جهاز عصبي في كل جسم يحتوي على بلايين الخلايا العصبية، التي تربط بين جميع أنسجة الجسم والدماغ، وبهذه الطريقة يتحكم الإنسان بجميع أعضائه الحيوية ويشهر بها. ويمكن تشبيه الدماغ والجهاز العصبي بجهاز الكومبيوتر الذي يتحكم بأجهزة مصنع كامل ويديره من خلال الأوامر التي يعطيها.

لأهمية هذه الأعضاء المكونة للجهاز العصبي، يوجد عظام تقوم بحماية هذه الأعضاء الحيوية من خطر الإصابات الخارجية. تأتي أهمية الجمجمة في المقدمة حيث تقوم بحماية الدماغ، وتحيط الجمجمة بالدماغ من جميع الجهات وهي قابلة للتمدد لمتع الضغط على الدماغ عندما يزداد حجمه. أما العمود الفقري فيقوم بحماية النخاع الشوكي الذي يمتد من أعلى الدماغ إلى أسفل الظهر، ويسمح النخاع الشوكي للأعصاب بالتفرع من خلاله لتصل لجميع أنحاء الجسم، العمود الفقري والجمجمة تقوم بتحمل كل الصدمات التي تصل للجسم. لكن هذه الحماية تكون لحد قوة معينة وبعدها يصل الضرر إلى الدماغ أو النخاع الشوكي والتي قد تسبب ضرراً جسيماً لجسم الإنسان وقد يؤدي ذلك لضرر لا يمكن الشفاء منه.

حقائق عن الجهاز العصبي

الجهاز العصبي يحتوي على كمية كبيرة من الخلايا العصبية التي تمتد إلى جميع أنحاء الجسم، لتنقل الإشارات العصبية بسرعة هائلة لتنقل أي احساس أو صورة نتلقاها بأقل من 0.2 ثانية إلى الدماغ. ويبلغ طول النخاع الشوكي الذي يمتد من الدماغ لنهاية العمود الفقري 45 سم تقريباً بالطول الطبيعي للإنسان، كما أن طول كل خلية عصبية 30 سم مما يجعل هذه الخلايا أطول خلايا الجسم. ويتفرع من النخاع الشوكي 31 زوجاً من الأعصاب المحيطية 8 منها تتفرع من العنق، و12 من الصدر، و5 من المنطقة القطنية و5 من المنطقة العجزية وأخيراً زوج واحد من منطقة العصعص. كل هذه الأعصاب وتفرعاتها من المخ والأعصاب وغيرها تنفذ عملاً مهماً في جسم الإنسان وأي مرض في هذا الجهاز يعتبر الأخطر على صحة الإنسان.

المراجع

289 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018