اذهب إلى: تصفح، ابحث

امستردام اين تقع

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب محمد حجير

امستردام اين تقع

أين تقع أمستردام

يُذكر اسم أمستردام كثيراً في مجال السياحة والأعمال وإقامة المؤتمرات وأيضاً في مجال الرياضة حيثُ نادي المدينة الشهير أياكس أمستردام، ولهذه الأسباب المختلفة يتساءل الناس أمستردام أين تقع؟

تقع مدينة أمستردام أو مدينة الحب كما يحلو للبعض تسميتها في غرب هولندا، وهي عاصمة البلاد الرسمية وأكبر مدينة من حيث عدد السكان ومركزها التجاري والمالي. العاصمة الهولندية أمستردام تقع على ارتفاع مترين فقط عن سطح الأرض، ويخترق المدينة نهر الأمستل بقنواته المائية العديدة لينتهي مسيره في بحيرة الآي. وتمتد مساحة أمستردام على 219 كم من الأراضي المسطحة ذات الكثافة السكانية العالية، رغم ذلك تشكل المسطحات الخضراء من حدائق ومحميات ما يقارب 12% من مساحة مدينة أمستردام. يذكر أن ميناء أمستردام أحد أهم الموانئ في قارة أوروبا، ولهذا السبب ولعدة أسباب أخرى تعتبر مدينة ذات حركة مرور مزدحمة جداً وارتفاع واضح في أسعارها.[١]

أهم معالم وميزات أمستردام

السياحة في أمستردام أحد مقومات المدينة، والزائر للمدينة يرى بأنها قد أسست لاستقبال السياح، وتركت المقرات الحكومية والاجتماعات ليكون مقرها في مدينة لاهاي إلى الجنوب من أمستردام. وعندما يذهب السائح إلى أمستردام عليه بتجربة وزيارة الأماكن التالية:[٢]

  • عبور القنوات المائية بالقوارب، حيثُ تنتشر هذه القنوات في جميع أنحاء المدينة التي لا ترتفع كثيراً عن سطح الماء. وفيما يكون صعود الأبراج أو الطيران الطريقة المناسبة لمشاهدة المدن، تكون القوارب هي الطريقة المناسبة لمشاهدة جميع معالم مدينة أمستردام، وهناك العديد من القوارب الكبيرة المشهورة في المدينة مثل الكوكتيل والبيتزا والهوب أون هوب أوف وغيرها من اليخوت. كما يمكن للزوار الذهاب في رحلة ليلية في هذه اليخوت وإقامة حفل عشاء على أضواء الشموع.
  • حي البيب "De Pijp" هو أحد الأحياء السياحية والمتعدد الجنسيات، حيث يعتبر من الأحياء الحديثة الذي بُني لتخفيف الاكتظاظ عن الأحياء الأخرى، ولأن سكانه قادمون من أماكن مختلفة من حول العالم يشتهر بوجود ثقافات مختلفة ومطاعم عالمية، وكذلك يمكن التمتع ببعض الهدوء في حديقة الحي.
  • سوق ألبرت كويب المسمى باسم الفنان الهولندي ألبرت كويب، يوجد هذا السوق في أحد أكبر شوارع أمستردام، ويوجد فيه أكثر من 300 كشك لبيع مختلف الحاجيات والتذكارات الهولندية. وتم تأسيس هذا السوق منذ عام 1904، وعمل فيه المهاجرون الجدد إلى أمستردام حتى هذا اليوم.
  • فوندل بارك وهي الحديقة الأكبر والأكثر شهرة في أمستردام بل وفي جميع أنحاء هولندا. تعتبر هذه الحديقة من أكثر المعالم جذباً للسياح، كما يعتبر المكان الأفضل للابتعاد عن ضجيج المدينة. ويزور هذه الحديقة 10 ملايين زائر سنوياً، أغلبية الزوار يزورون الحديقة في فصلي الربيع والصيف. تستخدم الحديقة في العديد من النشاطات مثل الرياضة والاسترخاء وإقامة العروض المسرحية والتعارف بين الناس.
  • حديقة آرتيس للحيوان هي حديقة يعود تاريخ إنشائها لسنة 1838 مما يجعلها أقدم حديقة حيوان في هولندا.

متاحف مدينة أمستردام

لا يمكن أن تكون مدينة أمستردام بدون متاحف خاصة مع وجود تاريخ عريق للمدينة وبروز العديد من الفنانين فيها. ومن أبرز المتاحف في أمستردام:

  • متحف ريكز وهو أكثر المتاحف شعبية في عموم هولندا، يضم المتحف أكثر من 80 ألف قطعة وعمل من مختلف القطع التاريخية والفنية التي وجدت في هولندا. وفي هذا المتحف يحصل الزائر على فرصة للتعرف على ثقافة هولندا المتجذرة، كذلك يمكن التعرف على أعمال كبار الفنانين من أمثال فرانس هالس وفيرمير ورامبرانت. هذا المتحف أسس سنة 1800 وأعيد ترميمه سنة 2003 ولمدة 10 سنوات.
  • متحف الطفلة آن فرانك وهو نفس المنزل الذي اختبأت به الطفلة الشهيرة فرانك أثناء الحرب العالمية الثانية. ويعرض المتحف تاريخ هولندا أثناء الحرب العالمية، ومعرض صور وقطع لعرض قصة الاضطهاد التي عاشتها آن فرانك.
  • متحف فان غوخ وهو متحف متخصص لعرض أعمال الفنان الهولندي الشهير فان غوخ، ويضم المتحف 200 لوحة و400 رسمة و700 حرف، كلها من عمل فان غوخ.
  • متحف ديوتش ريسيستانس (متحف المقاومة الهولندية) وهو متحف يخلد أعمال الجنود والمواطنين الذين ضحوا بأنفسهم خلال الحرب العالمية الثانية لحماية أرض هولندا. يترك المتحف قسماً كبيراً لعرض التضحية والمعاناة التي خاضها الأطفال خلال الحرب.
  • متحف رامبرانت وهو متحف يعرض حياة وأعمال الرسام الهولندي "رامبرانت هرمنسزون فان راين" خلال القرن السابع عشر، وهذا المتحف هو نفس المنزل الذي عاش فيه الفنان.

التسمية والتاريخ

جاء اسم أمستردام من نهر الأمستل الذي يخترق المدينة، وتسمية أمستردام تعني أن المدينة تعتبر كسد في وجه نهر الأمستل، استخدم هذا الاسم لأول مرة في القرن الثالث عشر الميلادي. وبدأ تاريخ هذه المدينة منذ القرن العاشر الميلادي، ويعتبر علماء الجيولوجيا أن القرن العاشر هو أول استيطان حقيقي للمدينة لأسباب زراعية أو للحصول على الخث (الوقود آنذاك)، وهذا التاريخ يعتبر أحدث من تواريخ تأسيس المدن المجاورة كروتردام وأوترخت. ولاحقاً أصبحت المدينة متطورة جداً بسبب العلاقات التجارية التي أقامتها مع السواحل المجاورة خلال القرن الرابع عشر. لاحقاً حصلت أمستردام على مكانة خاصة جداً عند المسيحيين بسبب حدوث أحد الأسرار السبعة فيها، وهو سر الأفخارستيا (القربان المقدس) الذي حدث سنة 1345، ومنذ ذلك الوقت أصبحت المدينة مكاناً هاماً للحج المسيحي.

في العصر الحديث تعرضت مكانة أمستردام للتراجع خاصةً مع الحروب التي خاضها الإنجليز ضد السواحل الهولندية، أما القائد الفرنسي نابليون فقد أخضعها تحت سيطرته، وحينها تدمرت المدينة ووصلت أمستردام لأدنى مستوياتها منذ التأسيس. أخيراً تم تأسيس مملكة الأراضي المنخفضة "هولندا" على يد فيلم الأول سنة 1815، مما أعاد للمدينة ألقها.[٣]

المراجع

321 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018