اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

انشقاق الحلق والشفة العليا ومشاكلهما

محتويات المقال

انشقاق الحلق والشفة العليا ومشاكلهما

انشقاق الحلق والشفة العليا

انشقاق الحلق هو شق في الشفة العليا أو سقف الحلق أو كليهما، وينتج هذا الشق عند عدم اكتمال إطباق سقف الحلق أو الشفة العليا أثناء المراحل الجنينية الأولى لعدة أسباب؛ إما بيئية أو جينية، ويذكرأن نسبة إصابة الذكورهي مثلي نسبة إصابة الإناث. ويرتبط الانشقاق بعدة جينات محمولة على العديد من الكروموسومات منها الكروموسوم رقم 1، 2، 4، 6، 19.

أنواع انشقاق الحلق والشفة العليا

  • انشقاق الحلق مع انشقاق الشفة العليا من الجانبين.
  • انشقاق سقف الحلق اللين والصلب.
  • انشقاق الشفة العليا من جانب واحد.
  • انشقاق الحلق مع الشفة العليا من جانب واحد.
  • انشقاق اللهاة: وهي أقل الأنواع ضررا حيث أن الأنشقاق لم يصل إلى سقف الحلق أو الشفة العليا.
  • انشقاق ما تحت المخاطية: وهو انشقاق الحلق دون انشقاق الطبقة المخاطية التي تشكل بطانة الفم؛ حيث يكون شكل سقف الحلق منطبق، ويتم الكشف عنها بتمرير إصبع السبابة من قبل مختص على سقف الحلق فيمكن أن يدخل اصبعه الى الشق مشكلاً تجويف.

أسباب انشقاق الحلق أو الشفة العليا

إن السبب في الغالب استعداد وراثي حيث أن كلاً من الأب والأم يورّث الجين المسؤول عن الانشقاق للطفل، ويتبع ذلك عوامل بيئية محفزة تساعد في ظهوره، إلا إذا كان الانشقاق يتبع متلازمة ما، ومن هذه العوامل:

  • تدخين الأم، بمعدل يصل إلى 20 سيجارة يومياً أثناء فترة الحمل، أو تعرضها الشديد لدخان السجائر.
  • نقص حمض الفوليك، وحمض الفوليك هو نوع من فيتامينات ب المعقدة (B9)، وله أهمية في إنتاج كرات الدم الحمراء، ويساعد على تكوين الأنبوب العصبي في الجنين وتطوره إلى المخ والحبل الشوكي؛ وبالتالي فإن نقصه يسبب تشوهات وعيوب خلقية للجنين.
  • بعض الأدوية التي قد تتناولها الأم أثناء الحمل مثل ACCUTANE (وهو دواء لمعالجة حبوب الشباب)، PHENYTION (وهو دواء يستخدم كمضاد للصرع واحياناً لاضطرابات نظم القلب)، WAFARINE (هو دواء مضاد للتخثر يستخدم عادةً للوقاية من تشكّل جلطة دموية في القلب أو الأوعية الدموية ومن ثم انتقالها إلى منطقة أخرى).
  • شرب الكحول أثناء فترة الحمل.
  • فرط تناول فيتامين أ؛ على الرغم من فوائده العظيمة التي لا يمكن إنكارها إلا أن زيادته في الجسم يشكل خطراً كبيراًعلى الجسم؛ حيث يؤثر على تركيب العظام.

مشاكل مرافقة لانشقاق الحلق والشفة العليا

مما يجدر ذكره أن انشقاق الحلق لوحده أصعب من انشقاق الشفة العليا لوحدها، كما أن انشقاق الشفة العليا من الجانبين أصعب من انشقاقها في جانب واحد. يرافق انشقاق الحلق والشفة العليا عدة مشاكل منها:

صعوبات التغذية والرضاعة

وهي الأولوية الأهم في حياة الرضيع، حيث أنها تشكل أكبرعائق أمام الأطفال الذين يعانون من انشقاق الحلق والشفة العليا، ويلزمها تدابير وإجراءات خاصة من قبل مختصين حتى لا تصبح مشكلة مهددة لحياة الرضيع، وذلك يعتمد أيضاً على نوع الانشقاق ومداه؛ فمثلاً الطفل الذي يعاني من انشقاق الشفة العليا فقط يمكنه الرضاعة بشكل طبيعي، إما رضاعة طبيعية أو باستخدام زجاجة الحليب بقليل من المساعدة من الأم، بأن تقوم بيدها بمحاولة إغلاق الشفة العليا لمساعدة الطفل على سحب الكمية المناسبة من الطعام بوقت مناسب، أما الطفل الذي يعاني من انشقاق الحلق فلا يستطيع أن يرضع من أمه وإنما يقوم بالرضاعة من زجاجة مخصصة، أو باستخدام حلمات مخصصة للزجاجة؛ فذلك يتطلب العمل مع فريق متخصص من الأطباء والأخصائيين لمتابعة وضع الطفل الصحي وتغذيته.

صعوبات البلع

إن صعوبة البلع تعتمد على نوع الانشقاق ومداه؛ فكلما زاد طول الشق زادت المشكلة؛ وذلك يرجع لكبر حجم الفجوة الموجودة بين الفم والأنف؛ فعندما يتناول االطفل الطعام فذلك يؤدي إلى تسربه إلى الأنف من الفم، وخاصة إذا كان سائلاً، لأنه من الصعب التحكم في السوائل في الفم مقارنة بالمواد الصلبة، ومن الأمور المستخدمة لحل هذه المشكلة تحت إشراف متخصص استخدام اللاصق لشد أجزاء الشفة العليا معاً، ووجود سقف حلق اصطناعي أثناء البلع، يستخدم كطرف اصطناعي ينوب عن سقف الحلق المشقوق ويمنع التسريب الأنفي وغيرها من الأدوات المساعدة.

الصوت الانفي ( الخنف )

هناك في كلامنا بعض الأصوات التي بحاجة إلى مرور الهواء في التجويف الأنفي مثل الصوتين (م، ن)، وذلك يتم عندما تنبسط عضلات سقف الحلق اللين (وهو الجزء الذي تدلى من نهايته اللهاة)، فإنها تبقي ممراً بين التجويف الفموي والتجويف الأنفي مفتوحاً، أما عند لفظنا لصوت (ب) فإن هذا الممر يجب أن يكون مغلقاً لمرور كل الهواء في التجويف الفموي فقط، لكن في حالة انشقاق الحلق فإن عضلات سقف الحلق اللين مشقوقة، أي أنها لا تعمل بالشكل الصحيح، وبالتالي لا تستطيع إغلاق الممر بين التجويفين. وذلك يتطلب تمرينات وأدوات مساعدة بعد عملية تصحيح انشقاق سقف الحلق لتقوية عضلات سقف الحلق.

التهابات حادة في الأذن

إن الأذن تتصل مع التجويف الأنفي من خلال قناة تدعى قناة استاكيوس (Eustachian Tube)، هذه القناة مرتبطة مع الأذن الوسطى، ووظيفتها تكون في الحفاظ على مساواة الضغط بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية، وذلك يحافظ على سلامة غشاء الطبلة من التمزق ويحافظ على تهوية الأذن الوسطى، وتقوم بعض العضلات بالتحكم بفتح وإغلاق هذه القناة، إلا أنه في حالة انشقاق الحلق تتأثرهذه العضلات بالشق، مما يؤدي سلباً إلى تأثر فتح وإغلاق القناة، وبالتالي عدم تهوية الأذن الوسطى بشكل كافي وتجمع السوائل خلف الطبلة، مما ينتج عنه ضعف في السمع، وهناك عدة إجراءات يقوم بها الأطباء لحل هذه المشكلة؛ منها زراعة أنابيب تهوية في الأذن.

انشقاق الحلق والشفة العليا ومشاكلهما
Facebook Twitter Google
92مرات القراءة