اذهب إلى: تصفح، ابحث

اورام الغدة الدرقية

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

اورام الغدة الدرقية

ما هي الغدة الدرقية

تعرف الغدة الدرقية بأنها جزء من جهاز الغدد الصماء. تقع الغدة الدرقية، وهي غدة صغيرة على شكل فراشة، في العنق، وتقوم بإنتاج الهرمونات التي تنظم معظم عمليات الأيض في الجسم.

تصاب الغدة الدرقية بالعديد من الأمراض والاضطرابات، منها ما ينجم عن فرط إنتاجها للهرمونات، ومنها ما ينجم عن قلة إنتاجها لها، وغير ذلك من المشاكل التي تتراوح ما بين الدُراق البسيط (تضخم الغدة الدرقية) إلى أورام الغدة الدرقية. وعلى الرغم من أن هذه الأمراض تكون مزعجةً بأعراضها، إلا أنها قابلة للعلاج والسيطرة إن تم تشخيصها بالشكل الصحيح.

أمراض الغدة الدرقية

تشتمل أمراض الغدة الدرقية على الأمراض الآتية:

فرط نشاط الغدة الدرقية

تكون الغدة الدرقية في هذه الحالة نشيطةً جدًا ومنتجةً لكميات كبيرة من الهرمونات. وتعد هذه الحالة أكثر انتشارا بين النساء مقارنة بالرجال، حيث تصيب نحو 1% من النساء. ويذكر أن داء غريفز Graves’ disease من أكثر الحالات المسببة لفرط نشاط الغدة الدرقية من حيث الشيوع، حيث يسبب نحو 70% من حالاتها.

وتتضمن أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية الآتي:

  • الهياج والعصبية.
  • الأرق والقلق.
  • الرجفة.
  • زيادة التعرق.
  • فقدان الوزن.
  • جحوظ العينين (لدى مصابي داء غريفز).
  • تسارع ضربات القلب.
  • رقة الجلد وضعف الأظافر والشعر.
  • ضعف العضلات.

كسل الغدة الدرقية

يعرف كسل الغدة الدرقية بأنه حالة معكوسة من فرط نشاط الغدة الدرقية، حيث أن هذه الغدة لا تقوم لدى مصابي هذه الحالة بإنتاج كميات كافية من الهرمونات. غالبًا ما يحدث كسل الغدة الدرقية نتيجة لداء هشيموتو Hashimoto’s disease، أو لحدوث تلف في الغدة الدرقية نتيجة للعلاج الإشعاعي.

وتتضمن أعراض كسل الغدة الدرقية الآتي:

  • الشعور المستمر بالإرهاق والضعف.
  • زيادة الوزن.
  • الحساسية للبرودة.
  • بطء ضربات القلب.
  • جفاف الجلد.
  • الاكتئاب ومشاكل الذاكرة.
  • الإمساك.
  • الغيبوبة.

داء غريفز

سمي هذا الداء بهذا الاسم بناء على اسم الطبيب الذي وصفه قبل نحو قرن ونصف. ويعد هذا الداء ضمن أكثر الأسباب شيوعًا لفرط نشاط الغدة الدرقية.

ويعرف داء غريفز بأنه اضطراب في المناعة الذاتية، حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الهرمونات. يصيب هذا الداء، والذي يعد وراثيًا، الرجال والنساء في أي سن كانوا، غير أنه يعد أكثر شيوعًا بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 20 إلى 40 عامًا. وتتضمن العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا الداء الحمل والتدخين والضغط النفسي. وتتضمن أعراضه الآتي:

  • القلق والتهيجية.
  • الأرق.
  • تسارع أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالإرهاق.
  • جحوظ العينين ومشاكل الرؤية.
  • رجفة اليدين.
  • التعرق المفرط.
  • الدُراق.
  • اضطراب الحيض
  • الإسهال أو كثرة الإخراج.

داء هشيموتو

يعد داء هشيموتو من أكثر أسباب كسل الغدة الدرقية شيوعًا. يصيب هذا الداء الأشخاص في أي سن ومن أي جنس كانوا، غير أنه يعد أكثر شيوعًا لدى النساء في منتصف العمر. يحدث هذا الداء عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الغدة الدرقية وإتلافها ببطء عن طريق الخطأ، مما يضعف قدرتها على إنتاج الهرمونات.

أما عن الأعراض، فبعض مصابي الحالات البسيطة من هذا الداء قد لا يشعرون بأية أعراض. أما من يصابوا بالأعراض، فهم قد يصابوا بالآتي:

  • الشعور بالإرهاق.
  • الزيادة الطفيفة في الوزن.
  • انتفاخ الوجه وشحوبه.
  • الإمساك.
  • جفاف الجلد والشعر.
  • الاكتئاب.
  • عدم تحمل البرودة.
  • اضطراب الحيض وغزارته.
  • تضخم الغدة الدرقية.

الدُراق

يعرف الدُراق بأنه تضخم غير سرطاني للغدة الدرقية. ويعد نقص اليود في الحمية الغذائية من أكثر أسبابه شيوعًا في العالم. يصيب الدُراق لرجال والنساء في أي سن كانوا، غير أنه يعد أكثر شيوعًا لدى النساء بعد سن 40 عامًا.

إن لم يكن الدُراق شديدًا، فهو قد لا يسبب أية أعراض، أما أن تضخمت الغدة كثيرًا، فهي قد تسبب الآتي:

  • خشونة الصوت.
  • صعوبة البلع والتنفس.
  • الشعور بالضيق في العنق.
  • السعال.

أورام الغدة الدرقية

تصيب أورام الغدة الدرقية الشخص في أي سن كان، غير أنها تعد أكثر شيوعًا لدى من تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، وتزداد شدتها مع تقدم السن. ويذكر أنها تعد أكثر شيوعًا بين النساء مقارنة بالرجال، حيث إن نحو ثلثي المصابين من النساء.

أعراض أورام الغدة الدرقية

عادة ما تحدث أورام الغدة الدرقية من دون أن تسبب الأعراض، غير أنها قد تسبب ظهور كتلة في العنق، وفي أحيان قليلة قد تسبب خشونةً او تغير في الصوت. أما الألم فهو نادر.

تشخيص وعلاج مصابي أورام الغدة الدرقية

يتم تشخيص أورام الغدة الدرقية بقيام الجراح بغرز إبرة في عقدة الغدة أو استئصال عقدة مقلقة، ومن ثم فحص العينة تحت المجهر، حيث يتم تحديد ما إن كانت حميدةً أو خبيثةً. ويذكر أنها في 95-99% من الأوقات تكون حميدةً. كما وأن الطبيب المختص بعلم الأمراض يقوم بتحديد نوع أورام الغدة الدرقية.

يجب القيام بتقييم المريض بأورام الغدة الدرقية من خلال صورة فوق صوتية Ultrasound عالية الدقة، كما ويجب فحص العقد اللمفاوية في العنق لمعرفة ما إن كان هناك أي انتشار للسرطان في هذه العقد. فيذكر أن أي عقدة لمفاوية يشك بها الطبيب يجب عليه أخذ عينة منها وفحصها قبل عملية الاستئصال.

مآل مصابي أورام الغدة الدرقية

تتسم أورام الغدة الدرقية بأنها قابلة جدًا للعلاج، فقد تصل احتمالية علاج بعض أنواع هذه الأورام إلى نحو 98% لدى من تقل أعمارهم عن 50 عامًا. ويذكر أن هذه الأنواع تعالج فقط باستئصال الفص المصاب من الغدة الدرقية. ويجب ألا تتم جراحة استئصال الفص المصاب بالورم إلا على يد جراح خبير.

المراجع

  1. WebMD: Understanding Thyroid Problems -- the Basics
  2. Endocrine Web: Thyroid Cancer
  3. Healthline: 6 Common Thyroid Disorders & Problems
مرات القراءة 557 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018