اذهب إلى: تصفح، ابحث

اوقات صلاة الاستخارة

التاريخ آخر تحديث  2020-08-28 08:48:38
الكاتب

اوقات صلاة الاستخارة

صلاة النوافل

تشيرُ كلمة النافلة إلى الزيادة في اللغة العربية، وفي اصطلاح الشرع الإسلامي هي ما زاد على الفرائض سواء في المعاملات أو العبادات وتستخدم بشكل خاص للإشارة إلى الصلاة في العبادات، حيثُ تدلُّ صلاة النفل أو صلاة النافلة إلى مختلف أنواع الصلوات غير الصلوات المفروضة في الإسلام، وهي أيضًا ما ثبتَ فعله بوجود دليل في الشرع على اختلاف درجات الدليل الوارد عليه، وتعدُّ السنن المؤكدة أفضل أنواع صلاة النوافل، لأنَّها من العبادات التي ثبت دليل الحث عليها وعلى المواظبة على فعلها وعلى جواز القيام بها بشكل جماعي، وتختلف درجات التأكيد على النافلة حسب درجة الدليل الوارد عليها، ومنها ما يكون مقيدًا بوقت أو مقيدًا بسبب معين، فالمقيدة بوقت مثل: السنن الراتبة وصلاة الضحى وصلاة الوتر، والمقيدة بسبب مثل: تحية المسجد وصلاة الاستسقاء وصلاة الاستخارة، وفي هذا المقال سيدور الحديث حول اوقات صلاة الاستخارة ودعاء صلاة الاستخارة.[١]

صلاة الاستخارة

تعدُّ صلاة الاستخارة من صلاة النفل، وهي من العبادات في الإسلام وسنَّة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينال صاحبها الأجر والثواب العظيم من الله تعالى ولا يأثم من تركها، ودليل ذلك ما وردَ في الحديث الصحيح عن سعد بن أبي وقاص أحد العشرة المبشرين بالجنة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "منْ سعادةِ ابنِ آدمَ استخارتُهُ اللهَ، ومنْ سعادةِ ابنِ آدمَ رضاهُ بما قضَى اللهُ ومنْ شَقَاوةِ ابنِ آدمَ تركُهُ استخارةَ اللهِ، ومنْ شقاوةِ ابنِ آدمِ سخطُه بما قضى اللهُ لهُ"،[٢] والاستخارة هي الاعتماد على الله تعالى في الاختيار وطلب الهداية والتوجيه للوصول إلى الخيَار الأسلم، وبمعنى آخر هي طلبُ الخيرة منه تبارك وتعالى، فإذا تعرَّض المسلم لموقف وحارَ في الاختيار بين أمرين، توجَّه إلى الله بالصلاة والدعاء ليستخيره ويطلب الهداية منه للأمر المناسب له ولما فيه سعادته في الدنيا والآخرة، وتكون صلاة الاستخارة من خلال أداء ركعتين خفيفتين مثل الصلاة العادية التي يقوم بها المسلم عندما يصلي الفرائض أو السنن، ثمَّ يسلِّم ويشكرُ الله ويثني عليه ويصلي على النبيِّ ثمَّ يلهجُ لسانه بدعاء الاستخارة، وسيتمُّ التعرُّف على شروط صلاة الاستخارة وأوقاتها والدعاء المخصص لها في الفقرات التالية.[٣]

شروط صلاة الاستخارة

قبل الحديث عن اوقات صلاة الاستخارة لا بدَّ من ذكر شروطها، فهناك عدَّة شروط لا تكتمل صلاة الاستخارة إلا بتوافرها، وفيما يأتي شروطها:[٤]

  • النية: لأنَّ النية ضرورية في جميع الأعمال التي تبتغي وجه الله تعالى.
  • الأخذ بالأسباب: لأنَّ التوكُّل على الله في الاختيار لا يعني عدم البحث في الخيَار الأفضل والتوجُّه إليه، بل يجب العمل من أجل الوصول إلى الخيار المناسب.
  • التسليم لله تعالى: رغم كل شيء يجب على المسلم أن يرضى بقضاء الله وقدره مما كان.
  • أن يكون الأمر مباحًا: يجب أن تكون صلاة الاستخارة في الأمور والمقاصد المباحة فقط.
  • التوبة: وتقتضي التوبة ردِّ الحقوق إلى أصحابها والابتعاد عن أكل الحرام.

اوقات صلاة الاستخارة

مما لا شكَّ فيه أنَّ صلاة الاستخارة من النوافل التي شُرعت للقيام بها عندما يريدُ الإنسان أن يقوم بعمل معيَّن ويحار فيه ويتردَّد في أدائه، فإذا كان يريد السفر أو الزواج أو الخوض في تجارة معينة وكان مترددًا حيال ذلك، فيمكنه أن يستخير الله تعالى من خلال صلاة الاستخارة، والتي هي عبارة عن ركعتين كما وردَ عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ففي الحديث عن جابر بن عبد الله أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ"،[٥] لذلك لا يوجد وقت محدَّد لصلاة الاستخارة وإنَّما يقوم بها المسلم عندما يحتاج إليها في أي وقت من النهار أو الليل، ولكن يجب أن يتجنَّب الأوقات التي تُكره إقامة الصلاة فيها، والتي بيَّنها الفقهاء من أهل العلم وهي: بعد صلاة الفجر وبعد صلاة العصر وعند طلوع الشمس وعند استواء الشمس حتى تزول، ووقت اصفرارها حتى يكتمل غروبها، ولا تجوز صلاة النافلة وقت صلاة الجمعة أو إقامة الصلاة المفروضة.[٦]

دعاء صلاة الاستخارة

في نهاية المطاف سيتمُّ الوقوف على الدعاء الذي ذكره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في صلاة الاستخارة، فقد وردَ عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّه قال: "كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعَلِّمُ أصْحَابَهُ الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ يقولُ: إذَا هَمَّ أحَدُكُمْ بالأمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِن غيرِ الفَرِيضَةِ، ثُمَّ لِيَقُلْ: اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هذا الأمْرَ - ثُمَّ تُسَمِّيهِ بعَيْنِهِ - خَيْرًا لي في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - قالَ: أوْ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، اللَّهُمَّ وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّه شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي - أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ - فَاصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بهِ"،[٧] ويمكن للمسلم أن يدعو بهذا الدعاء أو بدعاء يحمل نفس المعنى إذا لم يتسنَّى له حفظه بشكل حرفيٍّ، وهو مشروع أثناء الصلاة أو بعد أن ينهي صلاة ركعتي الاستخارة ويسلم، ويمكن للمسلم أيضًا أن يدعو الله تعالى بهذا الدعاء دون صلاة، أو يدعو بعد أي من صلاة النفل كالسنن مثل: سنة صلاة الظهر أو المغرب أو العشاء وغيرها، ويمكن أن يدعو ذلك الدعاء في أي وقت لطلب الخيرةِ من الله تعالى، والله تعالى أعلم.[٨]

المراجع

  1. صلاة النفل، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه يتاريخ 28-08-2020.
  2. السيوطي، الجامع الصغير، 8233، صحيح.
  3. صلاة الاستخارة، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه بتاريخ 28-08-2020.
  4. صلاة الاستخارة، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه بتاريخ 28-08-2020.
  5. البخاري، صحيح البخاري، 7390، صحيح.
  6. أوقات صلاة الاستخارة، موقع ابن باز، اطُّلع عليه بتاريخ 28-08-2020.
  7. البخاري، صحيح البخاري، 7390، صحيح.
  8. أوقات صلاة الاستخارة، موقع ابن باز، اطُّلع عليه بتاريخ 28-08-2020.
مرات القراءة 168 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018