اذهب إلى: تصفح، ابحث

اين تقع امستردام

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

اين تقع امستردام

أمستردام

تتخذ هولندا من مدينة أمستردام عاصمةً لها، وتحتل المدينة المرتبة الأولى بين المدن الهولندية من حيث التعداد السكاني، حيث تشير المعلومات إلى أن عدد سكان أمستردام قد تجاوز 831.279 نسمة في عام 2015م، بكثافةٍ سكانية قدرت بنحو 5.032 نسمة/ كم2، ويشار إلى أن منطقة المدينة الحضرية يتجاوز أعداد سكانها 1.557.905 نسمة، وفيما يتعلق بالمنطقة الإدارية كاملة فيسكنها نحو 2.332.839 نسمة على الأقل.

تتمتع أمستردام بمكانة هامة في البلاد إلى جانب أنها العاصمة، فهي واحدة من أبرز المدن العالمية بكل افتخارٍ وامتياز، كما أنها المركز الثقافي للبلاد ككّل، وواحدة من أكثر المراكز المالية الأوروبية أهمية، وتستقر فيها العديد من المؤسسات الهولندية العالمية والكبيرة، ومنها فيليبس وفورتون العالمية ال500، ونظرًا للتقدم والتطور والرفاهية التي تتمتع بها المدينة فإنها قد تربعت في المرتبة الثانية عالميًا كأفضل مكان للمعيشة سنة 2012م.[١]

جغرافيا أمستردام

تقع أمسترادم في قلبِ مقاطعة شمال هولندا في النواحي الغربية من هولندا، وتمتد مساحتها إلى نحو 219.4 كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 2م فقط، وتمتاز بتدفق مياه الأنهار والقنوات في أراضيها لتصب في نهاية المطاف في بحيرة آلاي، وتتأثر المدينة بالمناخ المحيطي نظرًا لوقوعها على مقربةٍ من بحر الشمال، وتشهد رياحًا غربية عادةً، ويكون شتاؤها معتدل وصيفها دافئ إلى حار نسبيًا.[٢]

اقتصاد أمستردام

يعتبر القطاع الاقتصادي في أمستردام مزدهرًا بشكلٍ ملحوظ، وذلك لتمركز الكثير من الشركات الصناعية في المدينة، كما الميناء الخاص بها هو الميناء الثاني على مستوى البلاد، ومن الجدير بالذكرِ أن المدينة تشتهر بتجارةِ كل من النفط الخام والشاي والتبغ والكاكاو والبن، كما أنها موطنًا لصناعة السيارات والألماس والكيماويات والطبع والنشر وغيرها الكثير.


كما يزدهر أيضًا القطاع السياحي ويؤثر بشكل ملموس في اقتصاد المدينة، وذلك لاعتبارها وجهة سياحية هامة للملايين من السياح القادمين من مختلف أرجاء العالم، ويستمتع السياح غالبًا بركوب الدراجات الهوائية والقوارب المائية للتنقل بين أرجاء المدينة.

تاريخ أمستردام

من أهم المعلومات التاريخية المتعلقة بمدينة أمستردام:

  • تشير المعلومات التاريخية إلى أن تاريخ وجود مدينة أمستردام يرجع إلى سنة 1270م؛ حيث أُقيمت أول مستوطنة بشرية هناك، وبدأت هولندا بالاهتمام بها تدريجيًا لتصبح عاصمة لها مستقبلًا؛ ففي أواخر القرن الثالث عشر حصلت المدينة على حق الإعفاء الضريبي بغية النهوض بها من حيث القطاع التجاري، كما تزامن مع ذلك أيضًا إيصال القنوات الخاصة بها مع بحر الشمال.
  • تعرضت المدينة للاحتلال أكثر من مرة كبقية المدن حول العالم، ففي عام 1519م وقعت تحت قبضة الاحتلال الإسباني، ثم عاشت بحالة من العزلة والعداوة مع مختلف أرجاء الدولة الهولندية في أواخر القرن السادس عشر.
  • خضعت أمستردام للاحتلال الألماني سنة 1940م خلال الحرب العالمية الثانية، ومع حلول عام 1945م تم تحريرها بالكامل بالتزامنِ مع سقوط الدولة الألمانية على يد قوات الحلفاء.
  • عاشت أمستردام بعصرها الذهبي في الفترة الزمنية المحصورة ما بين أواخر القرن السادس عشر وحتى نهاية القرن السابع عشر، إلا أن ذلك العصر انتهى عند وقوع حرب الأراضي المنخفضة في الأراضي الفرنسية وإنجلترا.

السياحة في أمستردام

تتمتع أمستردام ببيئة سياحية مناسبة ونشطة جدًا طيلة أيام السنة، ويأتي ذلك نتيجة توفر العديد من المناظر الطبيعية الخلابة والمعالم التاريخية والثقافية والسياحية التي تستهوي السياح ويتوافدون من مختلف أنحاء العالم إليها لمشاهدتها، ومن أبرز المعالم وأماكن الجذب السياحية في أمستردام:

  • المتاحف: تمتاز أمستردام بوفرة المتاحف فيها، ومن أهم هذه المتاحف:
    • متحف ريجكس: ومن أهمها يستعرض مقتنات تعتبر مرآة لتاريخ البلاد في العصر الهولندي الذهبي.
    • متحف فان جوخ: يشاهد فيه الزائر مجموعة من أهم اللوحات الفنية الإبداعية للفنان فان جوخ.
    • متحف آن فرانكاهاوس: يستعرض في هذا المتحف أحداث قصة الحرب العالمية الثانية وقصص الغموض فيها.
    • متحف مدام توسو.
  • معالم أخرى [٣]:
    • متحف الشمع.
  • القنوات، تكثر في أمستردام القنوات المائية المُدرجة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي، وتتاح للسائح فرصة الإبحار والاستمتاع بالمشي فيها.
  • القصر الملكي.
  • برج Kalverstraa التجاري.
  • ساحة Leidse Plein.
  • شاطئ بوهيمية، وتكثر إقامة العروض الموسيقية فوق هذا الشاطئ في ساعات المساء.
  • المتحف البحري الهولندي، أقامت الحكومة الهندية هذا المتحف في موضع المستودع البحري الوطني، ويشار إلى أنه قد كان قديمًا أسطولًا للبحرية الهندية قبل ما يفوق 300 سنة.
  • ساحة دام.

معلومات عامة عن أمستردام

تعد مدينة أمستردام مدينة عالمية تعج فيها رائحة التاريخ العريق وعبقه، وفيما يلي أهم المعلومات حول مدينة أمستردام [٤]:

  • تتأثر مدينة أمستردام بالمناخ المحيطي، فتتمتع بصيف دافئ وحار أحيانًا، وشتاء معتدل الحرارة، كما تتأثر المنطقة بمناخ بحر الشمال بشكل ملحوظ بهبوب الرياح القوية عليها.
  • كانت المدينة منذ حداثة عهدها مجرد قرية مخصصة لصيد الأسماك، ويأتي ذلك بحكم موقعها فوق ضفاف نهر الأمستل؛ إلا أنها أصبحت مدينة مزدهرة ومتطورة بالتزامنِ مع تطوير الدولة كاملة؛ فأصبحت واحدة من أكبر الموانئ على مستوى العالم.
  • حملت المدينة تسمية أمستردام منذ القدم كما أطلقه عليها أهالي المناطق القائمة بالقربِ من السد المشيد فوق نهر الأمستل، وتشير التسمية إلى كلمة السد بالعربية.
  • بورصة أمستردام، وتعد البورصة الأقدم على مستوى العالم، وتستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم إليها.

المراجع

مرات القراءة 562 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018