اذهب إلى: تصفح، ابحث

اين تقع انطاليا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

اين تقع انطاليا

أنطاليا

اشتهرت مدينة أنطاليا قديمًا بتسمية أداليا أو أتاليا في اللغة اليونانية، وهي المركز الإداري الرئيسي لمقاطعة أنطاليا، يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 150 قبل الميلاد على يد الملك أتالوس الثاني ملك بيرغامون، حيث اتخذها لتكون بمثابة أسطول بحري لجيوشه، أما الدلائل التاريخية في المدينة المعثور عليها في سنة 2008م فقد أشارت إلى أن تاريخ المدينة يعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وفي عام 133 قبل الميلاد قد ضمتها الجمهورية الرومانية تحت رايتها في عهد الملك أتالوس الثالث، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أين تقع أنطاليا وأهم المعلومات المتعلقة بها.[١]

أين تقع أنطاليا

تقع أنطاليا في الجزء الجنوبي الغربي من تركيا فوق المنحدرات الساحلية لها مع البحر الأبيض المتوسط؛ وتحديدًا في الجهة الغربية من منطقة الأناضول، وتمتد مساحتها إلى 1.417 كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 30 م فقط؛ أي ما يعادل 100 قدم، وتفصل بينها وبين العاصمة التركية أنقرة مسافةً تقدر بنحو 518 كم، أما المسافة بينها وبين إسطنبول فتصل إلى 729 كم.

تتأثر مدينة أنطاليا بمناخ البحر الأبيض المتوسط، وتشكل سلسلة جبال طوروس دور الدرع الواقي للمنطقة من الرياح الشمالية القارسة البرودة، فيكون صيفها جافًا وحارًا بينما يكون شتاؤها ماطرًا ودافئًا نسبيًا، وتمتاز المنطقة بأنها تستقبل الأشعة الشمسية بنحو 300 يوم في السنة.[٢]

سكان أنطاليا

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2011م إلى أن عدد سكان ولاية أنطاليا قد تجاوز 1.42 مليون نسمة، أما عدد سكان مدينة أنطاليا فقد بلغ 965 ألف نسمة.

اقتصاد أنطاليا

يوصف اقتصاد أنطاليا بأنه متنوع نسبيًا، حيث يرتكز على عدة قطاعات في آنٍ واحد؛ ومنها الزراعة والتجارة والصناعات الخفيفة والسياحة، حيث تعتبر المنطقة موطنًا للعديد من المنتجات والمحاصيل الزراعية كالزيتون والموزن والقطن والحمضيات والزهور، كما تُصدر كميات ضخمة من زيت الزيتون، ويشار إلى أن سوق الخضار والفاكهة في أنطاليا قد تمكن من إمداد الأسواق التركية بنحو 65% من إجمالي الطلب على الخضار والفواكه.[٣]

السياحة في أنطاليا

تشتهر أنطاليا بأنها عروس الساحل التركي، لذلك فإنها نقطة جذبٍ سياحية للبلاد بشكل كبير، ويأتِ ذلك انطلاقًا لوفرة العديد من عوامل الجذب السياحي فيها كالموقع الجغرافي والطبيعة الخلابة والمعالم التاريخية والأثرية العريقة، ومن أبرز المعالم السياحية في أنطاليا [٤]:

  • شلالات أنطاليا: تمتاز أنطاليا بوفرة الشلالات فيها وجمالها الآخاذ، ومن أهم هذه الشلالات: شلال دودان، شلال مانافجات، شلال كورشونلو، وتمتاز هذه الشلالات بأنها ذات بينة تحتية سياحية مميزة مزودة بأفخم المقاهي والمطاعم حولها.
  • شواطئ أنطاليا: تعد شواطئ أنطاليا بمثابة الوجهة السياحية الأولى للسياح، وذلك لما تتمتع به من طبيعة وجمال ساحر للغاية، ومن أهم هذه الشواطئ شاطئ كونيالتي وشاطئ أوليمبوس وشاطئ داملاتاش أيضًا.
  • المدينة القديمة: وتعرف باسم كاليتشي أيضًا، تتموضع في أواسط مدينة أنطاليا التركية؛ تنفرد بأنها ذات طابع تاريخي مميز؛ إذ تكثر فيها المعالم السياحية التاريخية والآثرية التي يتوافد إليها السياح من كافة أنحاء العالم، وتعد من أبرز الأماكن السياحية في البلاد، ويمكن لزوار المدينة الاستمتاع بممارسة العديد من الأنشطة والرحلات البحرية كالغوص وركوب الأمواج وغيرها.
  • أكواريوم أنطاليا: يعتبر هذا المكان السياحي البالغ الأهمية بأنه أكبر حوض للأسماك على مستوى القارة الأوروبية، حيث تعيش في مياهه الآلاف من أنواع الأسماك المستقدمة من كافة البحار والمحيطات حول العالم.
  • وادي كوبرولو: يمتاز هذا الوادي بأنه ذات طبيعة خلابة وتنتشر فيه الآثار الرومانية الفريدة ومن أبرزها الجسر الروماني القديم، وبالرغم من قدمه إلا أنه ما زال مستخدمًا حتى الوقت الحالي، كما تنتشر في ربوع الوادي أعدادًا كبيرة من الحيوانات البرية كالغزلان والدببة والأرانب والماعز الجبلي، ولا يقتصر الأمر على ذلك؛ بل يمكن أيضًا لعشاق الرياضة المائية والتخييم أن يمارسوا هواياتهم في هذه المنطقة.

المعالم التاريخية في أنطاليا

قد يعتقد البعض أن السياحة في أنطاليا فقط معتمدة على المناظر الطبيعية ومشتقاتها فحسب؛ بل أنها موطنًا للعديد من المعالم التاريخية التي تفوح منها رائحة عبق التاريخ في المنطقة، ومن أهم هذه المعالم [٥]:

  • بوابة هادريان: أقام الرومان في عهدِ الإمبراطور هادريان هذه البوابة في القرن الثاني الميلادي.
  • كيسك منارة، ويقصد بها المئذنة المكسورة، تشير المعلومات التاريخية إلى أن هذا المبنى قد كان كنيسة في قديم الزمان وتم تحويله إلى مسجد للمسلمين.
  • مسجد يفليف منارة، يعود تاريخ بناء هذا المسجد أو المئذنة المزينة إلى السلاجقة، وقد أصبح رمزًا لمدينة أنطاليا، ويمتاز ببلاطه الأزرق الداكن والمزين بالفيروز.
  • مسجد عثمان أفندي.
  • مسجد سنان أفندي.
  • مسجد مراد باشا.
  • المتاحف، ومن أهم هذه المتاحف الموجودة في قلب مدينة أنطاليا:
    • متحف كاليتشي، افتتح مركز أبحاث حضارات البحر الأبيض المتوسط هذا المتحف في عام 2007م.
    • متحف أنطاليا، وقد تمكن من حصاد جائزة متحف الآثار، ويعتبر من أكبر المتاحف الأثرية على مستوى البلاد.

المراجع

251 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018