اذهب إلى: تصفح، ابحث

اين تقع جزر المالديف

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب محمد حجير

اين تقع جزر المالديف

موقع جزر المالديف

عند تناول موضوع الوجهات السياحية حول العالم، لا بد من ذكر جزر المالديف أحد أهم الوجهات السياحية البحرية في العالم. وعندها لا بد من أن يتبادر إلى الذهن أين تقع جزر المالديف؟ جزر المالديف أو جمهورية المالديف هي دولة مستقلة تتكون من مجموعة جزر، تقع في شمال وسط المحيط الهندي، وتعتبر أقرب دولة لهذه الجزر هي دولة سريلانكا التي تبعد عنها 645 كم، كما ويمر من جنوبها خط الاستواء. تتألف هذه الدولة من 1200 جزيرة منها فقط 200 جزيرة مأهولة أو مستخدمة من البشر. وهذه الجزر تتميز أنها جزر مرجانية غنية بالشعاب المرجانية، منها ذات غطاء نباتي كثيف ومتنوع ومنها رملية. أحد هذه الجزر هي جزيرة "ماليه" أكبر الجزر وأكثرها كثافة سكانية كما وتعتبر هذه الجزيرة هي عاصمة الدولة الرسمية.[١]

مساحة جزر المالديف

هذا العدد الكبير من الجزر يجعل من الصعب وضع مساحة حقيقية لهذه الجزر، ولكن من الممكن قياس مدى امتدادها طولاً وعرضاً، فهي تمتد مسافة 820 كم من الشمال إلى الجنوب، كما وتمتد 130 كم من الشرق إلى الغرب. تكونت هذه الجزر نتيجة وجود سلسلة جبال بركانية قديمة مغمورة تحت سطح المحيط الهندي، مما يجعل هذه الجزر قريبة جداً من سطح البحر ولا يظهر منها سوى القمم البارزة. أقصى ارتفاع لهذه القمم 1.8 متر فقط عن سطح البحر، لذلك فهي من أكثر المناطق المسطحة في العالم.

سكان جزر المالديف

سكان جزر المالديف لا يتجاوزون نصف مليون نسمة، يتركّز أغلبهم في العاصمة ماليه التي يوجد فيها أعلى كثافة سكانية، حيثُ يقطن فيها 1400 نسمة. جميع سكان المالديف تقريباً ينتمون إلى عرق المالديفيون، وهم السكان القادمون عبر التاريخ واستقروا في هذه الجزر. كما ويعتقد أن أول من استوطن جزر المالديف هم التاميل القادمون من الهند وسريلانكا. وأغلب سكان المالديف هم مسلمون، أسلموا بعد دخول التجار المسلمون القادمون من الدول العربية إلى جزيرة ماليه، لهذا السبب تعتبر اللغة العربية من اللغات السائدة في جزر المالديف، أما اللغة الرسمية فهي لغة الديفي إحدى اللغات الهندوأوروبية، كما وتنتشر اللغة الإنجليزية لأسباب سياحية، بالإضافة إلى اللغة الهندية لغة الدولة المجاورة.

تاريخ جزر المالديف

يعتقد البعض أن تاريخ جزر المالديف هو تاريخ حديث نسبياً نتيجةً لانعزالها في وسط المحيط الهندي، لكن ذلك يعتبر استنتاج خاطئ. إن جزر المالديف منطقة مأهولة بالسكان منذ القرن الخامس قبل الميلاد، ويعتقد المؤرخون أن أول المستوطنون هم الشعوب البوذية التاملية القادمون من الهند وسريلانكا. أما الإسلام فقد دخل إلى السكان الأصليين سنة 1153 على يد المغربي يوسف البربري. كانت أهمية جزر المالديف قديماً تكمن بكونها ممراً ومنطقة راحة للعابرين عبر المحيط للتجارة وخاصة للهند والصين. وخلال منتصف القرن الثامن عشر زار الرحالة المسلم ابن بطوطة جزر المالديف، وخلال رحلته أصبح قاضياً وكتب في كتب عن عدة أمور لاحضها في جزر المالديف أهمها رياضة اليوغا وأعتبرها رياضة وليست سحراً، كما لاحظ العبودية التي كانت تعيشها المرأة في تلك البلاد.[٢]

احتل البرتغاليون جزر المالديف سنة 1558، وبقي احتلالهم لمدة 15 سنة فقط، ليتم طردهم لاحقاً سنة 1573. ثم خضعت الجزر للسيطرة الهولندية لفترة قصيرة قبل أن تخضع لمدة طويلة تحت الحكم البريطاني. وفي 26 يوليو 1965 نالت الجزر استقلالها أخيراً لكنها قبلت أن تكون إحدى دول الكومنولث، وفي أكتوبر 2016 قررت جزر المالديف الانفكاك رسمياً عن الكومنولث البريطاني.

السياحة في جزر المالديف

السؤال القائل "أين تقع جزر المالديف؟" يكون مقترناً بالسياحة غالباً، فهذا البلد الذي يسمع به الناس لطبيعته الساحرة وغرابته الطبيعية، لا يعرف أغلب الناس موقع هذه الجزر وحتى لا يعرفون إلى أي موقع بالعالم هم ذاهبون. يختار الكثير من الأشخاص جزر المالديف لتمضية شهر العسل أو رحلة رومانسية لما تحمله من شواطئ وأجواء مناسبة وهادئة وجميلة، لكن يجب أن يعرف المسافر إلى جزر المالديف أن هذه المنطقة من المناطق الاستوائية، التي سوف يشتد فيها تساقط الأمطار بشكل كبير خلال فصول الصيف، لذلك تعتبر الأشهر من ديسمبر إلى فبراير هي أفضل أشهر السنة للسفر إلى المالديف للتمتع بالأجواء الصافية، لكن في هذه الأشهر من السنة ترتفع تكلفة المبيت فيها.

هذه الجزر لا تحتوي الكثير من المدن فالمدينة الوحيدة تقريباً التي يمكن للسائح زيارتها هي العاصمة ماليه، وتنتشر المنتجعات السياحية بمحيطها. تشتهر جزر المالديف بسياحة الغوص لمشاهدة الشعاب المرجانية، وصيد الأسماك، والألعاب البحرية، ومشاهدة الأحياء البحرية النادرة كالدلافين والحيتان، حيثُ أنه يوجد 30 نوع مختلف من الحيتان تعيش بالقرب من هذه الجزر. لذلك تعتبر السياحة إحدى مصادر الدخل الرئيسية للبلاد بالإضافة للصيد وبناء القوارب والزراعة كزراعة جوز الهند.

أفضل الأماكن في جزر المالديف

قد تفتقر جزر المالديف للتنوع في الأماكن التي يمكن للسائح زيارتها نظراً لعدم وجود مدن كبيرة غير العاصمة ماليه. لكن تبقى الفرصة موجودة لزيارة أماكن أخرى غير العاصمة وذلك بفضل المنتجعات السياحية التي أقيمت على جزر أخرى. من هذه المنتجعات والمناطق الجميلة التي من الممكن للسائح التوجه لها:[٣]

  • منتجع جزيرة هيلينجيلي وهو منتجع يقع في جزيرة مالي أتول وهي من الجزر الشمالية، وتعتبر وجهة لمحبي الغوص، كما يوجد فيها مدرسة لتعلم رياضة الغوص.
  • جزيرة الكاكاو وهي جزيرة تمتاز بأشعة شمس قوية ورمال بيضاء تعتبر الأنسب للاسترخاء والعلاج الطبيعي.
  • مدينة ادو ثاني أكبر المدن بعد العاصمة وتقع في الجنوب من البلاد. وهي مدينة قليلة السكان تحتوي بعض المنتجعات السياحية التي تقدم خدماتها للزوار، يمكن ممارسة العديد من النشاطات فيها كممارسة الرياضات المائية والشاطئية، كما تعتبر نقطة انطلاق لاستكشاف باقي جزر المالديف.

المراجع

452 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018