اذهب إلى: تصفح، ابحث

بحث عن الأصدقاء

التاريخ آخر تحديث  2020-07-03 13:43:23
الكاتب

بحث عن الأصدقاء

بحث عن الاصدقاء

لكلّ شخص صديقه المثاليّ، بغضِّ النّظر عن الصّفات التي يتشارك فيها جميع الأصدقاء الحقيقيين، مثل التّشارك في نفس الاهتمامات والأهداف، أو قضاء بعض الوقت معهم، وفي الواقع لا يوجد صديق مثاليّ، ولن يتمكّن أيّ صديق من أن يكون كلّ شيء لصديقه، حتّى الأصدقاء الحقيقيون سيخيبون آمال أصدقائهم أحيانًا، لكنّ الأكثر أهمّيّة هو كيفيّة الاستجابة لهذه التّصرّفات، ولكي لا تكون خيبات المل في الأشخاص كبيرة، يمكن اختيار الصّفات التّالية لتكون مقياسًا للأصدقاء:[١]

  • الصّديق الحقيقيّ يُدافع عن صديقه عندما يحاول الآخرون إيذائه عاطفيًّا أو جسديًّا، ويفعل كلّ ما في وسعه للمحافظة على أمان أصدقاءه، وليس هو الشّخص الذي يقول ينقل مرارًا الأشياء السّلبيّة التي يقولها الآخرون عن صديقه، بل هو دائمًا موجود للدّفاع عن أصدقاءه.
  • الصّديق الحقيقيّ لا يخدع أصدقاءه ليبدو أمامهم أقوى أو أكثر نجاحًا، بل هو من يتشارك مع أصدقاءه خيبات أمله ونضاله، وهذا دليل على الثّقة والقيمة التي يضعها في أصدقاءه، وهذا مؤشّر جيّد على أنّه بالإمكان فعل الشّيء نفسه معه.
  • الصّديق الحقيقيّ يقبل أصدقاءه كما هم، ويُشجّعهم أن يكونوا أفضل منه، ويُساعدهم على رؤية أفضل ما لديهم، كما أنّه يُشجّعهم على اتّخاذ قرارات جيّدة، برغم أنّه يثق في آرائهم الشّخصيّة، ويحترمون الحدود ويقدّرون مشاعرهم وأفكارهم.
  • يبقى الصّديق الحقيقيّ مع أصدقاءه إذا واجهوا صدمات أو خيبات أمل، أو أزمات عاطفيّة وصحّيّة، ولا يكون موجودًا من أجل الأشياء الموجودة عند أصدقاءه، بل يكون موجودًا من أجلهم.

فوائد الأصدقاء

لم يفت الأوان أبدًا لتكوين صداقات جديدة، أو إعادة التّواصل مع الأصدقاء القدامى، وتحسين الحياة الاجتماعيّة، والصّحّة النّفسيّة، ومع أنّ تطوير الصّداقات والحفاظ عليها يستغرق وقتًا وجهدًا، إلّا أنّ فوائد الصّداقة تستحقُّ العناء، وفيما يلي عدد منها: [٢]

  • تحسين المزاج: إنّ قضاء الوقت مع أصدقاء سعداء وإيجابيين يمكن أن يُحسّن المزاج ويعزز النّظرة إلى الحياة.
  • المساعدة في الوصول إلى الأهداف: إنّ تشجيع الأصدقاء يمكن أن يعزّز بالفعل قوّة الإرادة، ويزيد من فرص النّجاح في أيِّ شيء، مثل اللّياقة والإقلاع عن التّدخين.
  • تقليل التّوتّر والاكتئاب: يمكن لحياة اجتماعيّة نشطة أن تعزّز الجهز المناعيّ، وتساعد في تقليل العزلة، وهو عامل رئيسيّ يساهم في الاكتئاب.
  • الدّعم خلال الأوقات الصّعبة: من الأفضل أن يكون لدى كلّ شخص صديق واحد على الأقلّ يشاركه في مشاكله؛ لأنّه يمكن للأصدقاء المساعدة في التّعامل مع الأمراض الخطيرة، أو فقدان الوظيفة، أو شخص عزيز، أو الانفصال من علاقة، أو مواجهة أيِّ تحدّيات أخرى في الحياة.
  • تقديم الدّعم عند التّقدّم في العمر: مع التّقدّم في العمر فإنّ التّقاعد والمرض وموت الأحبّاء قد يترك الأشخاص في عزلة، لكنّ معرفة أنّ هناك أشخاصًا يمكن اللّجوء إليهم، يمكن أن يوفّر الدّعم، ويعمل عازلًا ضدّ الاكتئاب، والعجز، والمشقّة، والخسارة.
  • تعزيز القيمة الذّاتيّة: الصّداقة طريق ذو اتّجاهين، ويساهم جانبها المعطاء في الإحساس الخاصِّ بتقدير الذّات، والتّواجد مع الأصدقاء يُشعر الإنسان بأهمّيّته ووجوده، ويُضيف غرضًا إلى حياته.

نصائح لاختيار الأصدقاء

من السّهولة أن يتنبّأ أيُّ شخص بموقعه بعد خمس سنوات؛ لأنّ الأشخاص الذين المحيطين به يرتبطون ارتباطً وثيقًا بنجاحه الشّخصيّ، ومن المحتمل أن يكون مستوى الدّخل مرتبط أيضًا بالأصدقاء؛ لذا يجب على كلِّ شخص أن يُقيِّم علاقاته الحاليّة، ويختار الأفضل؛ لأنّ العلاقات مثل المصاعد، إمّا ترفع من قيمة المرء أو تحطّها، والنّصائح التّالية تضمن اختيار الصّداقات والعلاقات الصّحيحة:[٣]

  • إذا كان الهدف من الصّداقة التّرقّي في الحياة أو العمل، فإنّ التّواصل مع أشخاص من مستوى أعلى سيساعد على توسيع العقل إلى إمكانيّات أكبر.
  • مع أنّ التّنوّع رائع إلّا أنّ مصادقة من يملكون نفس القيم والمعتقدات أمر رائع لاستمرار الصّداقة طويلًا، واختيار أصدقاء من نفس المستوى الفكريّ يمنع من المقارنة السّلبيّة بين الشّخص وأصدقاءه.
  • عندما يكون لدى الأصدقاء أهداف مشتركة يتمكّنوا من دعم بعضهم البعض، ويمكنهم العمل على أهدافهم معًا، وتشجيع بعضهم البعض للوصول إليهما.
  • لدى الجميع نقاط قوّة ونقاط ضعف، وعندما يعرف كلّ شخص نفسه ويعرف نقاط قوّته يمكنه الاستفادة من مواهب ومهارات وقدرات أصدقاءه الذين لديهم خبرة في مجالات لا يملكها، وعندما يستخدِم الأصدقاء نقاط القوّة من بعضهم البعض، يفوز الجميع.
  • أفضل أنواع الأصدقاء الإيجابيّون والذين يمدّون من حولهم بالإيجابيّة والسّعادة.
  • اختيار الأصدقاء الذين يشتركون في نفس الاهتمامات يجعل الحياة أكثر متعة، وعند التّشارك بالاهتمامات يمكن القيام بالكثير من الأشياء مع مجموعة من النّاس، وزيارة أماكن جديدة، والاستمتاع بتجارب جديدة.
  • الحياة تعني التّعلّم والنّموّ والتّقدّم؛ لذا يجب اختيار الأصدقاء الذين لديهم تعطّش للمعرفة، وهكذا يمكن التّعلّم يوميًّا، ومن الرّائع وجود صديق يُحبّ الكتب والتّحدّث ومشاركة المعلومات.

نصائح للحفاظ على الصّداقة

الصّداقة أمر شخصيّ، وكلّ شخص يعرف كيف يُحافظ على صداقاته جيّدًا، لكن النّصائح التّالية قد تكون مفيدة لمن لا يعرف كيف يُحسِّن صداقاته:[٤]

  • تعزّز الصّداقات الصّحّة والرّفاهية؛ لأنّها تتيح الشّعور بالدّعم والفهم، لذا فإنّها تستحقُّ وقتًا خاصًّا بها، ويجب على كلّ شخص الاستغناء عن ساعات من وقته كلّ مدّة ليقضيها مع النّاس الذين يعرفهم، أو الذين يودّ أن يعرفهم.
  • هناك أشخاص كثيرون يتوقون إلى تكوين صداقات وثيقة؛ لذا يجب أن يستجمع كلّ شخص يرغب بالصّداقة قوّته، ويُبادر بدعوة شخص لتناول القهوة أو المشي، والابتعاد عن الظّنّ أنّ كلّ واحد عنده أصدقاء بالأصل.
  • الأصدقاء المحتملون موجودون في كلّ مكان، خاصّة عند طلّاب المدارس والجامعات أو منتسبي الجمعيّات والأندية الرّياضيّة، ولا يجب تقليل الاحتمالات واستثناء الكثير من النّاس مثل كبار السّنّ أو الصّغار، أو الأغنياء أو الفقراء، بل يجب أن لا تكون هذه الحواجز موجودة أبدًا.
  • كلّ علاقة صداقة محتملة لن تنمو سريعًا، بل إنّها تحتاج وقتًا لتزدهر وتتعمّق جيّدًا، ويجب منح النّاس فرصة لإظهار ما لديهم والعكس صحيح، ومع مرور الوقت ستبدو الصّداقة بصورة جيّدة، وحتّى الصّداقات القديمة تحتاج عناية لاستمرارها.
  • لتكوين صداقة حقيقيّة يجب أن يكون الشّخص بنفسه كريمًا وودودًا وصادقًا ومتسامحًا، ومستمعًا ومُشاركًا ولَبِقًا ووفيًّا، وكلّما احتاج أحد الأصدقاء شيئًا وجد أصدقاءه حوله ويدعمونه؛ لأنّ الصّداقات يجب أن تكون مُرضية لجميع الأطراف.

المراجع

  1. ما هو التعريف الحقيقي للصديق الحقيقي؟ betterhelp تم الاطلاع بتاريخ 20-6-2020
  2. لماذا الأصدقاء مهمون جدا؟ helpguide تم الاطلاع بتاريخ 20-6-2020
  3. 11 أسرار اختيار الأصدقاء المناسبين huffpost تم الاطلاع بتاريخ 20-6-2020
  4. خمس طرق بسيطة لتحسين صداقاتك psychologytoday تم الاطلاع بتاريخ 20-6-2020
مرات القراءة 303 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018