اذهب إلى: تصفح، ابحث

بحث عن المحاسبة الادارية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

بحث عن المحاسبة الادارية

المحاسبة الإدارية

Management Accounting، تعرف المحاسبة الإدارية بأنها عبارة نظام معلوماتي قائم داخل المنشآت يهدف إلى تقديم البيانات الاقتصادية والمالية وكافة أنواع البيانات التي تحتاج إليها مستويات الإدارة في المنشأة، ويتمثل الهدف من هذا النوع من أنواع المحاسبة في وضع التقارير التي تحتوي على البيانات الضرورية بين يدي متخذي القرارات لغايات التخطيط والرقابة، ومن الجدير بالذكرِ أنها عبار عن نظام معلوماتي يدأب إلى استقطاب البيانات والمعلومات من مصادرها ليقوم بتخزينها وتحليلها والخروج بالمعلومات الضرورية سواء كان ذلك كميًا أو ماليًا أو نوعيًا؛ فتوضع على طاولة القرار أمام الإدارة العليا لتوظيفها في التخطيط والرقابة.


تلعب المحاسبة الإدارية أدوارًا ضرورية في الأنظمة المحاسبية والإدارة وشتى مجالات المنشأة، حيث تحرص على إمداد المستخدم الخارجي بما يحتاج إليه من معلومات وبيانات حول أداء المنشأة، كما أنها لا تغفل الطرف عن متخذ القرار داخل المنشأة لمساعدته في إكمال دور النظام المحاسبي القائم، أما في مجال الإدارة فإنها تترك بصمة واضحة في كل من التخطيط والتنظيم والتوجيه واتخاذ القرار؛ ويأتي ذلك بالاعتمادِ على عدةِ أساليبٍ تنتهجها المحاسبة الإدارية، ومنها أدوات بحوث العمليات والموازنات التخطيطية والرقابة الداخلية ومحاسبة التكاليف والنماذج الرياضية وغيرها.[١]

أهداف المحاسبة الإدارية

تتمثل أهداف المحاسبة الإدارية بما يلي:

  1. وسيلة فعالة للتخطيط الجيد بالاعتماد على توظيف آليات وأساليب خاصة بالنظام المحاسبي.
  2. تكثيف الجهود وتنسيقها بين المستويات الإدارية الثلاث داخل المنشأة.
  3. فرض الرقابة والإشراف على الطريقة التي يتم بها تنفيذ أهداف المنشأة واستراتيجياتها وسياستها.
  4. الإشراف على مدى الالتزام بتطبيق السياسات الموضوعة من قِبل الإدارة العليا.
  5. استكشاف الأخطاء مبكرًا والعمل على اتخاذ الإجراءات التصحيحية بأسرع وقت ممكن.
  6. تجهيز التقارير وإعدادها ووضعها بين يديد المستخدم الداخلي في المنشأة لغايات مساعدته في #اتخاذ القرار الأمثل من بين مجموعة من القرارات المتاحة لديه.
  7. تنفيذ المهام الموكولة إليها بقياس القيم المستقبلية ومقارنتها مع القيم الفعلية على أساسٍ نقدي وغير نقدي.
  8. مد يد العون للإدارة وتحفيزها على القيام بالوظائف الأساسية لها من تخطيط وتوجيه ورقابة واتخاذ القرار.
  9. وضع المعلومات بين يدي الإدارة في الوقت المناسب وعند الحاجة إليها.
  10. تحليل البيانات وفقًا للطرق العلمية الأساسية بغية التوصل للمعلومات الملائمة في اتخاذ القرار.

الفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية

فيما يلي أهم الفروق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية، وهي:

  • تقوم المحاسبة الإدارية بتقديم التقارير الخاصة لتضعها بين يدي أفراد إدارة المنشأة، بينما يتمثل دور المحاسبة المالية بقيامها بإعداد التقارير لإمداد الأطراف الخارجية بها.
  • تحرص المحاسبة المالية على تركيز اهتمامها على كل ما يمت للمعاملات المالية القائمة والمنتهية التي تخص المنشأة، بينما يأتي دور "الإدارية" لتهتم بالمعاملات المالية المستقبلية.
  • يلعب كل من فرعّي المحاسبة المالية والإدارية دورًا تكميليًا لبعضهما البعض، حيث تقوم الإدارية بتقييم أداء المنشأة، أما المالية فيتمثل دورها بتقويم ذلك الأداء.
  • تنتهج المحاسبة المالية المبادئ والأسس المحاسبية خلال مرحلة إعداد القوائم المالية، أما المحاسبة الإدارية فتقوم بانتهاج أسس إدارة الوحدة الاقتصادية خلال نفس المرحلة.
  • تهتم المحاسبة المالية بكافة أقسام المنشأة الاقتصادية، بينما المحاسبة الإدارية تختص بأقسام محددة.
  • تركز المحاسبة المالية الضوء على دقة البيانات أكثر من كميتها، بينما تهتم المحاسبة الإدارية باستقطاب أكبر كم من البيانات وتوفيرها عند الحاجة إليها بغض النظر عن دقتها.
  • تعتبر المحاسبة الإدارية اختيارية لا يُجبر عليها القانون؛ وإنما تأتي وفقًا لرغبة الإدارة في المنشأة، أما المحاسبة المالية فهي إلزامية قانونيًا ويستلزم وجودها في المنشآت.
  • تركز المحاسبة المالية على توفير المعلومات حول الإيرادات والأصول والالتزامات والمصروفات، بينما تأتي الإدارية لتقدم كافة أنواع البيانات سواء كانت مالية أو غير مالية (حجم المبيعات، عدد الوحدات التالفة وغيرها).

الفرق بين المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف

فيما يلي جدول يوضح أهم الفروق بين كل من المحاسبة الإدارية ومحاسبة التكاليف، كما يوضح أيضًا أوجه الشبه بينهما:

المحاسبة الإدارية محاسبة التكاليف
تهتم بالمستويات الإدارية كلها داخل المنشأة لخدمتها، كما أنها تهتم أيضًا بالمستفيدين الخارجيين لخدمتهم. يقتصر دور محاسبة التكاليف على المستفيدين الداخليين فقط.
استقطاب المعلومات الضرورية من الأنظمة المعلوماتية المحاسبية الكلية للمنشأة إلى جانب العديد من المصادر الأخرى ومنها كميات المواد وعدد ساعات العمل والأيدي العاملة وغيرها. الارتكاز على نظام المعلومات المحاسبي الكلي للحصول على البيانات.
تقديم معلومات تاريخية ومستقبلية على حد سواء الاهتمام بتقديم معلومات تاريخية فقط.
تسليط الضوء على المعلومات ذات العلاقة بعناصر تكاليف وعناصر الإيرادات في المنشأة في آنٍ واحد. تعتمد على عناصر التكاليف فققط دون غيرها في الحصول على المعلومات.
تسليط الضوء على التكاليف ذات العلاقة بالمدى القصير والمتوسط، وأحيانًا قد تمتد إلى المدى الطويل. لا يمكن لها التنفيذ إلا على المدى القصير.
تعتمد على التنبؤ والأحكام الشخصية للأفراد في تحديد درجة دقة المعلومات تعتمد على مبدأ الموضوعية بشكلٍ أساسي للتحقق من صحة المعلومات ودقتها.

المراجع

94 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018