اذهب إلى: تصفح، ابحث

بحث عن الولايات المتحدة الامريكية

التاريخ آخر تحديث  2020-08-19 13:01:57
الكاتب

بحث عن الولايات المتحدة الامريكية

معلومات عن الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة الأمريكية والتي تُعرف اختصاراً (USA) وهي دولةٌ فدراليّة تقع في قارة أميركا الشمالية. وموقعها بين دولتي كندا والمكسيك. نظام الدولة اتحادي بين العديد من الولايات التي تشكلت بفعل القانون الاتحادي الذي صدر عام 1790، وتتشكل الولايات المتحدة من 50 ولاية، وقطاع اتحادي واحد متمثل بالعاصمة واشنطن، بالإضافة إلى 5 مناطق ذات حكم ذاتي. وتُعتبر الولايات المتحدة ثالث أكبر دول العالم حسب المساحة، وكذلك ثالث أكبر دول العالم حسب عدد السكان، الذين يبلغ عددهم 334 مليون نسمة، وفي غالبيتهم يشكلون مزيجاً من جميع أنحاء العالم، وذلك نتاج عمليات الهجرة المستمرة إلى الولايات المتحدة، وتعتبر ولاية نيويورك هي أعلى الولايات الأمريكية كثافةً سُكانيّة. ويحكم الولايات المتحدة جمهورية فيدراليّة ديمقراطية، يحكمها رئيس منتخب لمدة أربع سنوات. وهي عضو مؤسس في الأمم المتحدة، والبنك الدولي، وصندوق النقد الدولي، وحلف شمال الأطلسي، ومنظمات دولية أخرى. وهي عضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية

تُصنف الولايات المتحدة الأمريكية من الدول المتطورة جداً، وهي حتى عام 2020 تعتبر أقوى وأكبر اقتصاد في العالم، وهي بتنافس دائم مع اقتصاد الصين، ويتوقع خبراء الاقتصاد أن يتجاوز الاقتصاد الصيني قوة الاقتصاد الأمريكي خلال السنوات القادمة. وتأتي الولايات المتحدة في المرتبة الأولى بين الدول الأكثر استيراداً للبضائع، كما أنها في المرتبة الثانية بين الدول المصدرة للبضائع. ورغم أن نسبة سكان الولايات المتحدة 4.3% من سكان العالم إلا أن شعبها يمتلك 30% من إجمالي الثروة في العالم، وبذلك يُعتبر الشعب الأمريكي أغنى شعوب العالمّ على الإطلاق. لكن هذا لا يعني عدم وجود تفاوت وتباين بين دخل السكان، ورغم هذا التباين إلا أن الولايات المتحدة تتصدر دول العالم في مقاييس الأداء الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك متوسط الأجور، ومتوسط الدخل، ومتوسط الثروة، والتنمية البشرية، ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وإنتاجية العمال. كما أن العملة الأمريكية الدولار هي أقوى العملات في العالم، وكثير من دول العالم ترتبط عملتها بشكل مباشر أو غير مباشر مع الدولار، مُشكلاً تأثيراً مهيمن على اقتصاديات الدول الفقيرة والنامية.

تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية

بدأ التاريخ الأمريكي منذ اكتشاف كريستوفر كولومبوس للأراضي الجديدة، أو كما سماها "جزر الهند من وراء نهر الغانج" وذلك عام 1492 ميلادياً، وكانت القارات الأمريكية قبل ذلك موطناً للسكان الأصليون "الهنود الحمر". ثم عاد مجدداً واكتشف باقي أراضي قارة اميركا الشمالية في رحلته الثانية عام 1498، وبدأ الاستعمار الأوروبي للأراضي الأمريكية بشكلٍ متدرج، حتى تم السيطرة على كل أجزاء القارات الأمريكية من قِبل الأوروبيين، ولكن كل ذلك على كان حساب السكان الأصليين وأرتضيهم وتراثهم. كانت أول الدول الغازية للأراضي الأمريكية هي إسبانيا، وبعدها بدأ البريطانيون بغزوها، ونشر الإنجليز مستوطناتهم على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وكانت أول مستعمرة هي مستعمرة فيرجينيا التي أسست عام 1607. وعمل المستوطنون الجدد بالزراعة، حيثُ تم زراعة التبغ والأرز والقمح والقطن، كما عمل البعض بالصيّد وقطع الأشجار والرعيّ. وبسبب تنامي الحاجة لهذه المهن الشاقة، بدأت تنتشر تجارة الرقيق على نطاق واسع إلى اميركا.

لم تدوم السيطرة الأوروبية على اميركا، حيثُ أن في أواخر القرن الثامن عشر بدأت حركة ثورية ضد الاستعمار الأوروبي. وأصبح الثوار لديهم أفكار جمهوريّة لحكم نفسهم بنفسهم، وفي كل عام يتم الاحتفال باستقلال الولايات المتحدة عن بريطانيا في 7 يوليو. ونشبت الحرب الأهلية الأمريكية عام 1861 بعد صراع الولايات الأمريكية المختلفة على الثروات والعبيد والقوانين الجدليّة، وكان الولايات الحرة في الشمال تريد السيطرة بقانون فيدرالي على الولايات الجنوبية التي تسعى لاستمرار قوانين العبوديّة لديها، وتعرض السود خلال هذه الفترة إلى التشرد والضرب والقتل. أخيراً دخل 51 ولاية متفرقة إلى الاتحاد الكونفدرالي لتشكل الولايات المتحدة الأمريكية.[١]

أهم المحطات التاريخية في التاريخ الأمريكي

مر تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية بالعديد من المحطات الفارقة التي غيرت من مسار التاريخ الأمريكي، وهذه المحطات جعلت الولايات المتحدة تتشكل على نظامها الحالي الذي يُعتبر الأقوى في العالم. ومن هذه المحطات:[٢]

  • 1565: تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية أول مستوطنة أوروبيّة، كان هدفها وجود مقر دائم لتحقيق سيطرة كاملة على المنطقة.
  • 1775: انتهاء السيطرة البريطانيّة على أراضي اميركا بعد اندلاع الثورة الأمريكية بقيادة الرمز الأمريكي الشهير جورج واشنطن.
  • 1787: صياغة الدستور الأمريكي على مبادئ الجمهوريّة التمثيلية.
  • 1861-1865: اشتعال الحرب الأهليّة الأمريكية بين القوات الفدرالية وبين الانفصاليين الجنوبيين، والتي انتهت باندحار الانفصاليين.
  • 1929: بدء انهيار الاقتصاد الأمريكي فيما يُعرف باسم "الكساد العظيم"، والذي بسببه فقد ملايين الأمريكيين وظائفهم، وأغلقت العديد من الشركات بسببها.
  • 1941: مشاركة الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الثانيّة بسبب هجوم اليابان على الاسطول الأمريكي في بيرل هاربور.
  • 1954: بداية منح الحقوق المنقوصة للأمريكيين السود، بعد عدة حركات ثوريّة للمطالبة بحقوقهم.
  • 2001: هجوم مفاجئ يضرب عدة مراكز مهمة في الولايات المتحدة الأمريكية، مما أدى إلى تدمير برجا التجارة العالميان، ومقتل 3 آلاف شخص تقريباً.

الحرية في الولايات المتحدة الأمريكية

منذ تأسيس الحلم الأمريكي قبل قرونٍ عدة، وضعت مبادئ الجمهوية المعتمدة على الحرية في الاختيار لجميع الأمريكيين. حيثُ أن انتقاد الحكومة والرئيس يعتبر قانونياً ولا يؤدي لملاحقة المنتقدين قانونياً، كما أن الإعلام متطور جداً ويحق له التصوير في كل مكان والكتابة عن كل شيء إلا أسرار الدولة العسكريّة. ورغم أن الديانية الرسميّة في البلاد هي المسيحيّة إلا أن حريّة الاعتقاد مصونة ولا يمكن لأي شخص منع آخر من العبادة مهما كانت.

المراجع

مرات القراءة 115 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018