اذهب إلى: تصفح، ابحث

بحث عن امريكا

التاريخ آخر تحديث  2019-03-05 19:46:51
الكاتب

بحث عن امريكا

بحث عن امريكا

امريكا ورسميًّا الولايات المتّحدة الأمريكيّة، هي بلد في قارّة امريكا الشّماليّة، وهي جمهورية فيدرالية تتكوّن من خمسين ولاية، جميعها تحتلُّ خطوط العرض الوسطى للقارّة، باستثناء ولايتين هما ولاية ألاسكا، التي تقع في أقصى شمال غرب امريكا الشّماليّة، ودولة جزيرة هاواي التي تقع في منتصف المحيط الهادئ. يحدُّ امريكا من الشّمال كندا، ومن الشّرق المحيط الأطلسيّ، ومن الجنوب المكسيك، وخليج المكسيك خليج المكسيك، والمحيط الهادئ من الغرب، وتُعتبر امريكا رابع أكبر دولة في العالم في المنطقة بعد روسيا، وكندا، والصّين، وعاصمتها الوطنيّة هي واشنطن، أمّا ولاية كولومبيا، فهي منطقة العاصمة الفيدراليّة التي تمّ إنشاؤها في عام 1790 ميلاديّ.

التّنوّع في امريكا

أبرز سمة تتميّز بها امريكا على الأرجح هي التّنوّع الكبير، ولا يقتصر التّنوّع على شيء بمفرده، مثل التّنوّع المناخيّ، بل إنّها متنوّعة كثيرًا، من حيث المناخ، والسّكّان، والحيوانات، والأشجار، والثّقافة، وغيرها الكثير جدًّا من التّنوّعات. بالنّسبة لبيئة امريكا فإنّها تتراوح بين طقس القطب الشّماليّ إلى المناطق شبه الاستوائيّة، ومن قمم الجبال الوعرة إلى البراري المسطّحة، ومن الغابات المطريّة الرّطبة إلى الصّحراء القاحلة. أمّا بالنّسبة لتوزيع الكثافة السّكّانيّة فعلى الرّغم من أنّ إجماليّ عدد سكّان الولايات المتّحدة كبيرٌ وفقًا للمعايير العالميّة، إلّا أنّ الكثافة السّكّانيّة الإجماليّة منخفضة نسبيًّا، وتحتضن امريكا بعض أكبر التّجمعات الحضريّة في العالم، ولكنّ بعض المناطق الأكثر اتّساعًا في العالم في امريكا تكاد تكون خالية من المساكن.

أصل سكّان امريكا

  • كما ذُكِرَ سابقًا تمتاز امريكا بالتّنوّع، على سبيل المثال امريكا عكس الصّين تمامًا من حيث أصول سكّانها، إذا تعتمد الصّين على الصّينيّين الأصليّين كثيرًا في أصولها، أمّا امريكا فجاء أغلب سكّانها نتيجة الهجرة الهائلة والمستدامة، بالإضافة إلى الأمريكيّين الأصليّين وهم الهنود الحمر، والألوطيّون وهم سُكّان جزر ألوشيان، وهي سلسلة من الجزر الصّغيرة التي تفصل بين شمال بحر بيرنغ والجزء الرّئيسيّ من المحيط الهادئ في الجنوب، ومن جزر أخرى في بحر بيرنغ، ويقع في الجزء الشّمالي من المحيط الهادئ، ويفصل بين قارتيّ آسيا وامريكا الشّماليّة، بالإضافة إلى أجزاء من غرب ألاسكا.
  • تُعتبر امريكا من أكثر البلاد تنوّعًا من حيث الأنواع الإثنيّة، والعرقيّة، والثّقافيّة، حيث جاء المهاجرون إليها بعشرات الملايين في الأصل للبحث عن حياة أفضل، وظروف سياسيّة واقتصاديّة واجتماعيّة أفضل. وتجدر الإشارة إلى أنّه بالرّغم من أن مصطلح امريكا والأمريكان، غالبا ما يُستخدم مرادفًا للولايات المتّحدة ومواطنيها، إلّا أنّها تُستخدم بمعنى أوسع لشمال وجنوب امريكا الشماليّة والجنوبيّة والوسطى ومواطنيهم.

اقتصاد امريكا

امريكا هي أعظم قوّة اقتصاديّة في العالم، وتقاس القوة من حيث النّاتج المحليّ الإجماليّ، إنّ ثروة الأمّة هي جزئياًّ انعكاس لمواردها الطّبيعيّة الغنيّة، وناتجها الزّراعيّ الهائل، ولكنّ امريكا تعتمد أكثر على الصّناعة المتطوّرة جدًّا في البلاد، وتمتلك امريكا اكتفاءًا ذاتيًّا نسبيًّا في العديد من المجالات، وتعتبر امريكا العامل الوحيد الأكثر أهمّيّة في التّجارة العالميّة، بفضل الحجم الهائل لاقتصادها، وتُمثِّل صادراتها ووارداتها نِسَبًا كبيرة من الإجماليّ العالميّ، كما تؤثِّر امريكا على الاقتصاد العالميّ كمصدر لرأس المال الاستثماريّ وكوجهة له، وتُحافظ امريكا على حياة اقتصاديّة أكثر تنوعًا من أيّ بلد آخر على وجه الأرض، ممّا يوفّر لغالبيّة سكّانها واحدًا من أعلى مستويات المعيشة في العالم.

السّياسة في امريكا

تُعتبر امريكا بلدًا صغيرًا نسبيًّا وفقًا للمعايير العالميّة، حيث أنّ عمرها أقلُّ من 250 سنة، وحقّقت مكانتها الحاليّة في منتصف القرن العشرين، وهي أوّل دولة تؤَسَّسُ على أساس أنّ السّيادة تقع على عاتق المواطنين وليس على عاتق الحكومة، خلال النّصف الأوّل من القرن الأوّل من عمر امريكا كانت منشغلة بشكل رئيسيّ بتوسُّعها الإقليميّ، ونموّها الاقتصاديّ، ومناقشاتها الاجتماعيّة، التي أدّت في نهاية المطاف إلى حرب أهلية وفترة شفاء لم تكتمل بعد، أمّا في القرن العشرين ظهرت الولايات المتحدة كقوّة عالميّة، وذلك بعد الحرب العالميّة الثّانية. برغم أنّ امريكا توفّر لسكّانها فرصًا للتَّقدّم الشّخصيّ والثّروة لا نظير لها، إلّا أنّ استنزاف مواردها، وتلوّث بيئتها، وعدم المساواة الاجتماعيّة والاقتصاديّة المستمرّة، والتي تكرِّس مناطق الفقر والآفات كلّها تهدّد نسيج البلد.

الغطاء النّباتيّ في امريكا

  • يتميّز الغطاء النّباتيّ في امريكا بعدد من المناطق وهي الغابات، والمراعي، والصّحراء، والتندرا. بالنّسبة للغابات فتتنوّع بين الغابات الصّنوبريّة من الصّنوبر الأبيض والأحمر، والشّوكران الكبير، وشجرة التنوب، التي تمتدُّ في شريط ضيّق بالقرب من الحدود الكنديّة، ويوجد أيضًا أنواع صغيرة من شجر التانجاك، والصّفصاف، والحور.
  • أمّا جنوب امريكا فهي منطقة للصّنوبريّات المختلطة والأشجار الموسميّة، وبعض الأنواع التي تعيش فيها هي أنواع مختلفة من شجر القيقب، والبلّوط، والزّيزفون، والجوز، والزّان، وشجر التّوليب الذي يمتدُّ من دون انقطاع من ولاية نيو انغلاند إلى ولاية ميسوري وشرق تكساس. بالإضافة إلى الغابات تعيش أشجار الصّنوبر على سواحل المحيط الأطلسيّ، والسّهل السّاحليّ المتاخم له، والمرتفعات المحيطة به.
  • تقع الأراضي العشبية بشكل رئيسيّ في منطقة السّهول الكبرى وتمتد غربًا إلى الأحواض الأرضيّة الدّاخليّة، والأراضي الرّطبة في جبال روكي، والحشائش التي تعيش في امريكا مثل القمح، والشّوفان، والحمّص. أمّا منطقة التّندرا الألبيّة التي تقع في امريكا فقط في الجبال فوق منطقة الأشجار، وتعيش فيها نباتات صغيرة تزدهر لفترة قصيرة، وغالبًا ما يوجد فيها العرعر والصّنوبر، والجوز على المنحدرات والحوافِّ المنخفضة، والصّحراء في امريكا تمتدُّ من جنوب شرق ولاية كاليفورنيا إلى ولاية تكساس، وتشتهر بأنواع كثيرة من الصّبّار، وبعضها ينمو حتّى قمم الأشجار.

الأدب في امريكا

إنّ الفنّ الأمريكيّ الأكثر تميّزًا لا يظهر دائمًا في الكتب والرّوايات والقصص والمسرحيات، وربّما يعود ذلك جزئيًّا إلى أنّ الكتابة كانت أوّل الأشكال الفنّيّة التي تعرّضت لها ثور التّكنولوجيا الشّاملة، وكانت الكتب تطبع بآلاف النّسخ، بينما كان يتعيّن على المرء أن يقوم بالسّفر لسماع سمفونيّة أو رؤية لوحة ما. على الرّغم من أنّ الاختلافات العرقيّة وحتّى الدّينيّة أصبحت بالنّسبة للكثير من الأميركيين أقل أهميّة مع مرور الوقت بعد الحرب العالميّة الثّانية، وأصبحت ترتبط بالأعياد أكثر من كونها تقاليد رسميّة، إلّا أنّ هذه الأفكار استولت على العديد من الكتّاب، وأظهروا وجهات نظر منفصلة عن الحياة الأمريكيّة.

مرات القراءة عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018