اذهب إلى: تصفح، ابحث

بحث عن معركة حطين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

بحث عن معركة حطين

معركة حطين

اندلعت أحداث معركة حطين في الرابع من شهر يوليو سنة 1187م المصادف 25 ربيع الثاني عام 583م بين المسلمين والصليبيين، وتلاقت جحافل المسلمين بقيادة الملك المظفر صلاح الدين الأيوبي مع جيوش الصليبيين في قرية المجاودة الواقعة بين مدينتي الناصرة وطبرية، والتحمت الجيوش مع بعضها البعض في معركة طاحنة انتهت بانتصار الجيوش الإسلامية، وتتمتع هذه المعركة بمكانة هامة باعتبارها حدًا فاصلًا في التاريخ الإسلامي، وقد ترتب على هذه المعركة تحرير مملكة القدس من قبضة الاحتلال الصليبي بكل بسالة على يد المسلمين.


بلغت أعداد جيوش المسلمين نحو 30 ألف مقاتل، بينهم 12 ألف خيال و18 ألف مشاة، أما قوات الصليبيين فكانت أقل، حيث بلغت أعدادهم 20 ألف رجل ينقسمون إلى 1200 فارس و15 ألف من المشاة، بينما بلغ عدد رجال مدرعين 3000، أما عد التركوبلي فقد كان 500 فقط، وتلاقت الحشود في تلال حطين على مقربة من طبرية، وبعد أن حطت الحرب أوزارها؛ فقد كانت خسائر المسلمين لا تكاد تُذكر بينما تكبد العدو خسائرًا فادحة، فبلغ عدد الأسرى 30 ألف تقريبًا.[١]

دوافع معركة حطين

جاء العزم من قِبل القائد المسلم صلاح الدين الأيوبي وجيوشه على خوضِ معركة حطين انتصارًا لبلاد المسلمين وبيت المقدس المُحتل صليبيًا سنة 1099م، وكانت البلاد قد عاشت في تلك الفترة حالة من الظلم والاستبداد والغارات اللصوصية والسلب والنهب وغيرها الكثير، فتوجهت عيون المسلمين إلى تحرير القدس والبلاد الإسلامية المحيطة بها من القبضة الصليبية، وما زاد من حدة الوتيرة تعرض القوافل الإسلامية للنهب والسلب من قِبل الصليبيين، وقد حاول الملك الأيوبي مطالبتهم بالتعويض عن الأضرار والإفراج عن الأسرى إلا أنهم رفضوا تمامًا، فأعلن الملك الناصر صلاح الدين الحرب على مملكة القدس.

أحداث معركة حطين

تسلسلت أحداث معركة حطين وفقًا لترتيبٍ قام به صلاح الدين الأيوبي وجيوشه بكل حنكة وبراعة في القتال، وكان ذلك على النحو التالي:

  1. بدء القتال، استبسل المسلمون في القتال في أرض المعركة بعد الهجوم على العدو الصليبي، وقد قاموا بدكّهم بهجماتٍ شديدة بالرغم من أنهم محاطين بالأخطار؛ فمن خلفهم الأردن ومحيطهم بلاد الروم، فلا منجٍ له سوى الخالق -عز وجل- وقد مّن الله سبحانه وتعالى على المسلمين بالقوة والوقوف في وطأة المعركة وشدتها حتى تمكنوا من دب الرعب في قلوب الصليبييّن، فلم يكن أمامهم سوى الاستسلام أو الهروب من أرض المعركة، وحين تحقق أمير طرابلس ريموند من عدم قدرة الصليبين على الوقوف في وجه المسلمين فقد طلب من المسلمين الطريق للمرور لمغادرة أرض المعركة تمامًا، وبالفعل قد حصل ذلك.
  2. الحرب النفسية، حرص صلاح الدين الأيوبي وجيوشه على دب الرعب وممارسة الحرب النفسية على الصليبييّن وتخويفهم، فكان ذلك دافعًا في وهن الصليبيين.
  3. الانتصار بعد قتالٍ شديد لصالح الجيوش الإسلامية.

نتائج معركة حطين

حطت معركة حطين أوزارها معلنةً انتصار الإسلام ورفع رايته على أعدائه، ومن أهم نتائج معركة حطين التي تركت بصمة عميقة في تاريخ الدولة الإسلامية:

  • ساهمت في إجراء تغيير جذريٍ في التوزيعات السياسية على خريطة المنطقة، حيث فُتحت المدن الشامية الساحلية.
  • انتهاء سلطة الكيان الصليبي ووجوده تمامًا من المنطقة، وتعد معركة عظيمة للغاية لاعتبارها *انتصار ساحق على الحركة الاستعمارية الأكبر في العصور الوسطى.
  • كف الامتداد الصليبي والحد منه نحو الشرق الأدنى الإسلامي.
  • التخلص من تسعة عقود من الخسارة والتدهور الذي عاشته المنطقة الإسلامية، فاستعادت مكانتها المرموقة كسابق عهدها.
  • تحرير فلسطين.
  • الخطوة الأولى في تحرير بيت المقدس وتخليصه من القبضة الصليبية.
  • انتقال الجيوش الإسلامية من حالة الدفاع الاستراتيجي إلى وضعية الهجوم الاستراتيجي على العدو.
  • تحقيق أسمى معاني الوحدة السياسية بين أقطار الدول الإسلامية.
  • أنموذج يحتذى به للحروب الحركية والمناورات الباسلة.

قائد معركة حطين

مؤسس الدولة الأيوبية وحاكم مصر، هو الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن مروان، يُلقب بأبي المظفر الأيوبي، يعتبر أنموذجًا وقدوة في البسالة والشجاعة والنصرة للإسلام، فقد ضٌرب به المثل حتى من قِبل أعدائه، وصاحب أعظم إنجاز وهو تحرير بيت المقدس وقائد الجيوش الإسلامية في معركة حطين.

وُلِد صلاح الدين الأيوبي في عام 532 هجرية في أحضانِ قلعة تكريت خلال فترة ولاية والده نجم الدين أيوب، ونشأ وترعرع في دمشق بعد انتقال والده إليها للولاية عليها، وفيما يتعلق ببطولات صلاح الدين؛ فقد بدأت منذ صغره حين شارك عمه أسد الدين بخوض المعارك وتولي دور القيادة في طليعة الرجال، وقد شارك في فتح مصر مع عمه أسد الدين والقائد المغوار نور الدين زنكي وغيرها الكثير.

المراجع

118 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018