اذهب إلى: تصفح، ابحث

تاريخ الحرب العالمية الثانية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 03 / 2019
الكاتب محمد الزبيدي

تاريخ الحرب العالمية الثانية

تاريخ الحرب العالمية الثانية

تعتبر الحرب العالمية الثانية من أعنف وأشرس الحروب التي وقعت في القرن العشرين، وقد كانت أيضاً هذه الحرب وراء تغير شكل العالم سياسياً واقتصادياً للأبد، فقد انهارت بعدها دول وقامت دول جديدة، كما عقدت الكثير من التحالفات السياسية، والعسكرية، والاقتصادية بين مختلف دول العالم، ممن شاركوا في الحرب بشكل مباشر أو غير مباشر، وقد بدأت الحرب العالمية الثانية عام 1939 ميلادي، بعد قيام هتلر زعيم النازيين في ألمانيا باحتلال كل من النمسا وتشيكوسلوفاكيا وبولندا، بالإضافة لقيام إيطاليا بالتهديد بغزو ألبانيا بقيادة موسوليني زعيم الحركة الفاشية في إيطاليا، وقد استمرت الحرب ستة سنوات متواصلة. ما يلي ذكرٌ لتاريخ الحرب العالمية الثانية وذكر أسبابها وأحداثها ونتائجها.

أسباب الحرب العالمية الثانية

هنالك الكثير من الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية، ومن هذه الأسباب:

  • معاهدة فرساي: تعتبر معاهدة فرساي عام 1919 هي أحد الأسباب الرئيسية في اندلاع الحرب العالمية الثانية، نظراً لقسوة شروطها على ألمانيا، فقد طلب من ألمانيا إعادة كل الأراضي الفرنسية التي احتلتها في الحرب العالمية الأولى، كما طلب منها أيضاً دفع مبلغ ضخم من المال كتعويض عن مشاركتها في الحرب العالمية الأولى، مما أدى إلى ولادة سخط كبير في ألمانيا تجاه الدول الأوروبية الأخرى مثل بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، وعجز اقتصادي كبير في ألمانيا، وتحديد لعناصر الجيش الألماني بمائة ألف فقط.
  • ظهور الأنظمة الديكتاتورية الأوروبية: ظهرت حركة النازيين في ألمانيا بقيادة أدولف هتلر، والفاشية بقيادة موسوليني في إيطاليا، فقد كانت النازية في ألمانيا تؤمن بتميز العرق الجرماني الألماني على باقي البشر، وكانت معادية لكل الأصول السامية الأخرى، كما تغنت النازية والفاشية كثيراً بالوطنية والانتماء إلى الوطن الواحد مما أكسبهم شعبية كبيرة في ألمانيا وإيطاليا، وقد رفضوا نصوص معاهدة فرساي عندما استلموا زمام السلطة في ألمانيا، وأمروا بتوسيع الجيش الألماني وتسليحه.
  • الكساد الاقتصادي: لعب الكساد الاقتصادي في الثلاثينات من القرن العشرين دوراً مهماً في توجيه غضب الشعب من الفقر والبطالة في ألمانيا واليابان وإيطاليا، إلى كراهية دول أخرى لاعتقادهم بأنهم هم السبب في هذا الكساد الاقتصادي في بلادهم، مما أعطى فرصة ذهبية لهتلر وموسوليني في تنمية شعبية أحزابهم، فانحاز الشعب إلى الأنظمة الديكتاتورية ودعموا مبدأ السرقة من دول أخرى لحل مشاكل بلدانهم الاقتصادية.
  • غزو اليابان للصين: غزت اليابان الصين في عام 1931 ميلادي، واستولت على بعض المدن الصينية في شمال شرق الصين.
  • غزو إيطاليا لأثيوبيا: بين أعوام 1935 و1939 ميلادي، قامت إيطاليا بغزو إثيوبيا بحجة توفير الأراضي والمؤن للشعب الإيطالي الذي كان يعاني الجوع والفقر بشكل كبير في ذلك الوقت.
  • احتلال ألمانيا لبولندا: احتلت ألمانيا بولندا في عام 1939 ميلادي، وقد يعتبر هذا الغزو هو السبب الرئيسي لاندلاع حرب عالمية، فقد أعلن كل من الاتحاد السوفييتي، وفرنسا وبريطانيا الحرب على ألمانيا بعد احتلالها لبولندا.

أحداث الحرب العالمية الثانية

بدأت الحرب العالمية الثانية بشكل فعلي عام 1939 ميلادي، بعد إعلان الاتحاد السوفيتي وفرنسا وبريطانيا الحرب على ألمانيا، وقد كانت الدول المشاركة في الحرب العالمية الثانية مقسمة إلى قسمين هما: دول المحور وهي عبارة عن ألمانيا، وإيطاليا، واليابان، وانضمت إليهم فيما بعد كل من كرواتيا، والمجر، وبلغاريا، وسلوفاكيا، أما دول الحلفاء فهي الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفييتي، وفرنسا، وبريطانيا.

وبعد اشتعال الحرب العالمية الثانية، كان الجيش الألماني يحرز تقدماً كبيراً على باقي الجيوش الأوروبية، ووصلت قواته إلى باريس، والدنمارك، وهولندا، وبلجيكا، والبلقان، وكاد أن يحتل بريطانيا، لكنه لم ينجح في ذلك في ظل المعارك الجوية الرهيبة التي دارت بين الجيش الألماني والبريطاني، وفي ذلك الوقت كانت اليابان تهاجم الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ فيما يعرف بمعركة بيرل هاربر، ودمرت معظم سفنه بعد أن قامت الولايات المتحدة بمنع تصدير النفط والحديد لليابان، لكن الأسطول البحري الأمريكي انتصر على نظيره الياباني نهاية عام 1942 ميلادي، في معركة ميداوي.

نقطة تحول

وفي عام 1942 ميلادي، هزمت القوات الألمانية في ستالنغراد الروسية، بعد أن ارتكب هتلر خطأً كبيراً، بمهاجمته للاتحاد السوفييتي تاركاً بريطانيا تهاجمه في ظهره مما أدى إلى إرهاق وتفرق الجيش الألماني الذي أصبح منتشراً على مساحة جغرافية كبيرا جداً وبعيدة عن ألمانيا، وفي عام 1944 ميلادي دخلت دول الحلفاء ألمانيا كإعلان لسقوط هتلر وهزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1945 ميلادي، قام الثوار الإيطاليون بإعدام موسوليني في ميلانو معلنين بذلك انسحاب إيطاليا وإنهاء مشاركتها في الحرب العالمية الثانية، وقد كانت اليابان آخر دول المحور استسلاماً، حيث أنها لم تعلن الاستسلام حتى سبتمبر عام 1945 بعد أن قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإلقاء قنبلتين نوويتين على الأراضي اليابانية هما ناغازاكي وهيروشيما.

نتائج الحرب العالمية الثانية

تسببت الحرب العالمية الثانية بوقوع أكثر من سبعة عشر مليون قتيل عسكري خلال فترة الحرب، وأضعاف هذا العدد من المدنيين في مختلف البلدان الأوروبية التي شهدت أراضيها معارك دامية خلال فترة الحرب، ففي اليابان وحدها قضى أكثر من ستة وستين ألف شخصاً حتفهم بعد إلقاء القنبلة النووية الأمريكية على هيروشيما، كما أن تسعة وثلاثين ألف شخصاً ماتوا نتيجة القنبلة النووية الثانية التي ألقتها الولايات المتحدة الأمريكية على ناغازاكي.

كما سقطت الأنظمة الديكتاتورية في ألمانيا وإيطاليا، ووقعت اليابان على وثيقة استسلامها ورفع العلم الأمريكي في طوكيو، كما وضعت شروط قاسية على ألمانيا التي لا تزال قائمة حتى هذا اليوم، كما تم تشكيل عصبة الأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لتحديد نفوذ بريطانيا وفرنسا والاتحاد السوفيتي، ولمنح الولايات المتحدة الأمريكية نفوذاً أكبر، وصلاحيات أوسع في مسألة التدخل السياسي والعسكري في أوروبا.

المراجع

  1. إسلام أونلاين: الحرب العالمية الثانية.. أضواء وأحداث (في ذكرى اندلاعها: 17 من رجب 1358هـ).
  2. worldatlas: What Were the Main Causes of World War II?.
  3. britannica: World War II.
250 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018