اذهب إلى: تصفح، ابحث

ترتيب الاشهر الميلادية

التاريخ آخر تحديث  2019-02-09 13:09:07
الكاتب

ترتيب الاشهر الميلادية

التقويم الميلادي

يعتبر التقويم الميلادي هو الأكثر شيوعًا حول العالم، وقد جاء بدء العد لهذه السنوات بالتزامنِ مع ميلاد السيد المسيح عيسى عليه السلام، ويعود الفضل في الإتيانِ بهذا التقويم إلى الراهب الأرمني دنيسيوس الصغير كما يُعتقد، ويُطلق عليه عدة مسميّات منها التقويم الغريغوري؛ وقد جاءت هذه التسمية نسبةً إلى بابا روما خلال فترة القرن السادس عشر وهو البابا غريغوريوس الثالث عشر، وقد قام الأخير بإخضاع النظام للعديد من التعديلات ليصل إلينا كما هو عليه في الوقت الحالي، تصل مدة السنة في التقويم الميلادي إلى 365.2425 يوم؛ وبذلك فإنها توصف بأنها شمسية نظرًا لاعتبارها مقترنة بدورة الشمس دورة كاملة في منازلها، وبذلك فإن السنة الميلادية بشكلٍ عام تصل إلى 365 يوم، بينما السنة الكبيسة تزداد يومًا لتصبح 366 يوم، ومن الجدير بالذكرِ أن السنة الميلادية أيضًا مؤلفة من 12 شهرًا.[١]، وفي هذا المقال سيتم التعرف على ترتيب الأشهر الميلادية ومسمياتها وأهم المعلومات عنها.

ترتيب الأشهر الميلادية

فيما يلي جدول يوضح ترتيب الأشهر الميلادية وفق مرورها خلال السنة، وهي [٢]:

الأشهر الميلادية الأشهر الميلادية باللغة الإنجليزية عدد الأيام معلومات عامة
كانون الثاني January 31 معناه الثبات والاستقرار.
شباط February 28 معناه العذاب والضرب والجلد.
آذار March 31 يشتهر بأنه شهر بارد نسبيًا ومليء بالمفاجآت الجوية.
نيسان April 30 شهر الإنطلاق والمضي قدمًا والتحرك.
آيار May 31 يشار بتسميته إلى النور والضياء وزوال العتمة.
حزيران June 30 يشتهر شهر حزيران بأنه موسم حصاد القمح، ويقال بأن الأصل حيزران ومعناها القمح.
تموز July 31 جاءت تسميته نسبةً لأحد الآلهة.
آب August 31 تشير تسمية آب إلى الحر الشديد ومعناه العداء.
أيلول September 30 يشار بمصطلح أيلول إلى الندب والعويل والبكاء بصوت عالٍ على الإله تموز.
تشرين الأول October 31 يوم تشير تسميته إلى "السابق".
تشرين الثاني November 30 يوم يقصد به باللاحق. كانون الأول December 31يوم يقصد بتسميته الثبات.

الأشهر الميلادية في الوطن العربي

تشير المعلومات إلى أن التقويم الميلادي وأشهره هي الشائعة الاستخدام في الدول العربية كافةً باستثناء المملكة العربية السعودية، حيث تنتهج الأخيرة التقويم الهجري رسميًا وتعتمده اعتمادًا كليًا في معاملاتها الرسمية، أما بقية الأقاليم العربية فتعتمد على التقويم الميلادي رسميًا، إلا أن هناك بعض الفروقات بالتسميات نظرًا للغة المستخدمة في التعبير عن أسماء الأشهر الميلادية.[٣]

الفرق بين التقويم الهجري والميلادي

بعد التعرف على ترتيب الأشهر الميلادية ومعاني أسمائها، أصبح لا بد من التعرف على الفرق بين التقويم الهجري والميلادي، ويتمثل الفرق بأن الهجري قد بدأ بالتزامنِ مع تاريخ هجرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة؛ وقد صادف ذلك في سنة 622م، ويعود الفضل في نشأة التقويم الهجري إلى الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، حيث أقدم على تقسيم السنة الهجرية إلى نحو 12 شهرًا تنشطر ما بين أشهر حُرُم وأخرى عادية، وينفرد هذا التقويم بارتكازه وتماشيه مع دوران القمر وحركته في محيط الكرة الأرضية، ويُعتمد عليه كليًا في تحديد مواعيد المناسبات الدينية الإسلامية؛ ومنها الأعياد وموسم الحج وشهر رمضان المبارك وغيرها،أما التقويم الميلادي فإنه يعتمد على حركة الشمس ودورانها حول الأرض، وتنقسم السنة الشمسية الميلادية إلى 12 شهرًا؛ بحيث يكون عدد الأيام في 4 أشهر منها نحو 30 يوم، والبقية الأخرى 31 يوم باستثناء شهر واحد 28 يوم وهو شهر شباط، ولا بد من الإشارة إلى أن هناك فرق زمني بين عدد أيام التقويم الهجري والميلادي بواقع 12 يوم، حيث تصل مدة السنة الهجرية إلى 354 يوم، بينما تزداد عنها السنة الميلادية بنحو 365 يوم.[٤]

حساب الفرق بين الأشهر الميلادية والهجرية

نظرًا لوجود فارق زمني بين التقويم الميلادي والهجري؛ فإنه الأمر يتطلب معادلة رياضية لغايات الحساب، وتتمثل هذه المعادلة بالنحو التالي [٥]: التاريخ الميلادي - 622 (سنة بداية التقويم الهجري)/ 0.97 = التاريخ الهجري، وتستخدم هذه المعادلة لغايات تحويل التاريخ الميلادي إلى الهجري، أما عند الرغبة بالتحويل من التاريخ الهجري إلى الميلادي؛ فيمكن استخدام المعادلة أدناه: (التاريخ الهجري+622)- (التاريخ الهجري/33).

المراجع

مرات القراءة 72 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018