اذهب إلى: تصفح، ابحث

تعريف البشرة الدهنية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

تعريف البشرة الدهنية

البشرة الدهنية

تعرف البشرة الدهنية بأنها تلك البشرة التي تكثر فيها الإفرازات الدهنية بشكلٍ زائد عن الحد، وتتواجد غالبًا في منطقة الرأس والصدر والوجه والظهر أكثر من أي منطقة أخرى، ومن أبرز الفوائد التي تقدمها هذه الإفرازات أنها تمتلك خواص قاتلة للميكروبات الفطرية، وبالرغم من ذلك؛ إلا أن هناك بعض الأمراض التي ترافق ازدياد كميات الإفرازات الدهنية في البشرة الدهنية، ومن أبرزها؛ حب الشباب وقشرة الرأس والإكزيما وغيرها الكثير.

كما يمكن تعريف البشرة الدهنية بأنها تلك البشرة التي تمتاز باللمعان على الدوام وملمس دهني مع مسامات واسعة بشكل واضح وطراوة بالملمس، أما فيما يتعلق بالنسيج فإنه يتسم بالخشونة والسمك نتيجة ازدياد الأنسجة الدهنية، كما تكثر في هذا النوع من أنواع البشرة ظهور البثور والرؤوس السوداء والبقع الداكنة.[١]

أسباب البشرة الدهنية

يمتلك الإنسان البشرة الدهنية نتيجة عدة أسباب، ومنها [٢]:

  • العامل الوراثي، ويعتبر من أكثر الأسباب انتشارًا في وجود البشرة الدهنية.
  • اضطراب إفراز الهرمونات، حيث تختلف ماهية البشرة عند دخول الإنسان في سن البلوغ أو في فترة الطمث للإناث.
  • المبالغة في العنابة بالبشرة الدهنية، حيث أن المبالغة باستخدام الزيوت يتسبب بتحفيز البشرة على زيادة إفراز الزيوت.
  • تفاقم إفراز الغدد الدهنية للمادة الزيتية في البشرة، حيث تحافظ عليها طرية في حال كانت ضمن مستوياتها الطبيعية، أما إذا زادت عن الحد فيتحول الأمر إلى سيلان دهني في البشرة يعرف طبيًا باسم (Seborrhea)، ويستلزم الأمر وجوبًا مراجعة الطبيب المختص.

اضطرابات البشرة الدهنية

تزيد مشاكل البشرة الدهنية التي تصيبها عن غيرها من أنواع البشرة الأخرى، وفيما يلي أبرز هذه المشاكل [٣]:

  • لمعان البشرة ورطوبتها بشكل زيتيّ غير مرغوب به.
  • كثرة ظهور الرؤوس بشقيّها البيضاء والسوداء على البشرة.
  • تفاقم مشكلة حب الشباب وظهوره باستمرار أكثر من أنواع البشرة الأخرى.
  • اتساع مسام البشرة.
  • شحوب البشرة.

ماسكات للعناية بالبشرة الدهنية

يمكن الاستعانة بإحدى الماسكات أو الأقنعة التالية لتوفير العناية الفائقة للبشرة الدهنية، ومنها:

  • ماسك هلام الصبار (الألوفيرا) والكركم لعلاج حب الشباب:

يعتبر الكركم من أكثر المكونات الطبيعية أهمية بالنسبة للبشرة؛ إذ يساعد بشكل فعال على التخلص من الدهون والبثور الموجودة فيها، وللحصول على نتيجة مثالية لا بد من مزج ملعقة واحدة من الكركم المطحون وملعقة من جل الصبار وأخرى من عصير الليمون، وبعد امتزاج المكونات معًا لا بد من تطبيقها بطريقة التدليك على البشرة والوجه والرقبة لمدة 4 دقائق، ثم تترك لمدة ثلث ساعة على الأقل قبل أن تُغسل بالماء البارد.

  • ماسك الطين الأخضر والبرتقال لمشكلة لمعان البشرة:

يمكن إعداد هذا القناع من خلال مزج عصير ثمرة خيار واحدة مع ملعقة واحدة من عصير البرتقال وأخرى من الطين الأخضر، وتخلط المكونات جيدًا وتطبق على البشرة وتترك لمدة ثلث ساعة على الأقل؛ ثم تشطف بالماء البارد، ويؤدي هذا الماسك دورًا فعالًا في التخفيف من حدة إفراز الدهون في البشرة.

  • ماسك البصل والشوفان لترطيب وتنظيف البشرة الدهنية بعمق:

يلعب البصل دورًا هامًا وفعالًا في تنظيف البشرة حتى الأعماق، أما الشوفان فيكمن دوره في منح البشرة الرطوبة الفائقة، وحتى يتسنى لأصحاب البشرة الدهنية الحصول على هذا القناع؛ فلا بد من مزج معلقة من الشوفان العضوي المنقوع بنصف كأس من الماء الحار لمدة 10 دقائق مع مهروس البصل، وتمزج المكونات معًا جيدًا حتى الحصول على خلطة ذات قوام متماسك ويتم توزيعها على البشرة كاملة ثم تشطف بالماء الفاتر.

العناية بالبشرة الدهنية

فيما يلي بعض النصائح حول العناية بالبشرة الدهنية، ومنها:

  • ضرورة شرب 8 أكواب من الماء يوميًا للحفاظ على رطوبة ونضارة الجلد.
  • عدم العبث بالحبوب والرؤوس السوداء أو البيضاء التي تظهر على البشرة، والانتظار حتى زوالها تلقائيًا.
  • الانتظام باستخدام مرطب للبشرة وتحديدًا بعد الاستحمام.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة يوميًا.
  • استخدام كريمات واقية للبشرة من أشعة الشمس الضارة.

المراجع

355 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018