اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

تعريف التضخم

محتويات المقال

تعريف التضخم

تعريف التضخم

التضخم هو ارتفاع أسعار السلع والخدمات بمُرور الوقت.
وهو مصطلح اقتصادي يعني أنه عليك إنفاق المزيد لملء خزان الوقود، أو شراء قارورة الحليب، أو الحصول على قصة شعرٍ حتى. إذن؛ فالتضخم يزيد من تكاليف المعيشة، ومع ارتفاع الأسعار، تشتري أموالك أشياء أقل، وهذه هي الطريقة التي يؤثر بها التضخم على مستوى معيشتك.

معدل التضخم

هو النسبة المئوية للزيادة أو النقصان في الأسعار خلال فترةٍ محددة، وعادةً ما يكون ذلك أكثر من شهرٍ أو سنة.
النسبة المئوية تخبرك عن السرعة التي ارتفعت بها الأسعار خلال هذه الفترة. على سبيل المثال، إذا كان معدل التضخم لغالون الغاز هو 2% في السنة، فإنَّ أسعار الغاز ستكون أعلى بنسبة 2% في العام المقبل، وهذا يعني أن غالونًا يُكلِّفك دولارَين هذا العام سيُكلِّفك 2.04 دولارٍ في العام المقبل.
التعريف الشائع -لكن غير الدقيق- للتضخم هو زيادة في عرض النقود. هذا هو سوء تفسيرٍ لنظرية النقود؛ فهو يقول إن السبب الرئيسي للتضخم هو طبع الحكومة للكثير من الأوراق النقدية، نتيجةً لذلك، فإنَّ الكثير من المال يقابله قليل من السلع.

آثار التضخم

يؤثر التضخم على القطاعات الاقتصادية المختلفة على مستوياتٍ متفاوتة، وذلك كالتالي:

القوة الشرائية

التضخم يلحق الضرر بقوَّتك الشرائية، هذا يعني أنه عليك دفع المزيد من المال مقابل السلع والخدمات نفسها.
يمكن أن يساعدك التضخم في أحوالٍ معينة، على سبيل المثال، قد تستفيد من تضخم الأصول، كما هو الحال في العقارات أو الأسهم، إذا كنت تمتلك أصلًا قبل ارتفاع السعر، ولكن إذا لم يواكب دخلك التضخم، ستنخفض قوَّتك الشرائية.
وبُمرور الوقت، يزيد التضخم من تكاليف المعيشة، وإذا كان معدل التضخم مرتفعًا بما فيه الكفاية، فهذا يضر بالاقتصاد.

التضخم في الأصول

التضخم لا يؤثر على كل شيءٍ بالطريقة نفسها، على سبيل المثال، يمكن أن تتضاعف أسعار الغاز بينما يفقد منزلك قيمته، وهذا هو ما حدث خلال الأزمة المالية في عام 2008؛ إذ كان هناك انخفاض في أسعار المنازل بالولايات المتحدة، التي انخفضت بنسبة 31.8%، وفي غضون ذلك، حدث التضخم في أسعار النفط، ووصلت إلى أعلى مستوى لها لتبلغ 148 دولارًا للبرميل.
وبما أن أسعار النفط هي التي تحدد أسعار الغاز، فقد ارتفعت تكلفة الغاز إلى خمسة دولاراتٍ للغالون، وأصبحت قيادة السيارة إلى مكان العمل أكثر تكلفةً، كان ذلك في وقتٍ فيه الكثير من العمال قلقين بشأن الاحتفاظ بعملهم.

دفع النمو الاقتصادي

التضخم في بعض الأحيان جيد للاقتصاد، وعندما يكون معتدلًا يكون له تأثير جانبي صحي، فبمُجرد أن يبدأ الناس في توقع التضخم سينفقون الآن وليس آجلًا، هذا لأنهم يعرفون أن الأسعار ستكون أعلى في المستقبل، وإنفاق المستهلك يدفع النمو الاقتصادي.

أثر التضخم على خطط التقاعد

التضخم مُضرٌّ جدًّا على خطط التقاعد، ففي حالة التضخم ستُضطَر إلى دفع مالٍ أكثر مقابل الحصول على نوعية الحياة نفسها، أو بعبارةٍ أخرى، ستشتري مدخراتك أشياء أقل، ولذلك يجب أن تكون مستعدًّا للتضخم في أثناء التقاعد، ويجب عليك التوفير أكثر ممَّا تعتقد أنك ستحتاج إليه.

متى يكون التضخم كارثيًّا

إذا أصبح معدل التضخم يتكون من خانتَين، فهذا هو التضخم الجامح.
إذا حدث ذلك، فستحتاج إلى عربةٍ يدوية من المال لشراء رغيف الخبز، ويحدث التضخم الجامح فقط عندما تكون الحكومة غير مسؤولةٍ إلى الحدِّ الذي يجعلها تطبع النقود دون النظر إلى معدل التضخم، وقد حدث ذلك بألمانيا في عشرينيات القرن الماضي، وزيمبابوي في بدايات الألفية.
وإذا كان معدل التضخم يقترب من رقمَين، فإنَّ أفضل خيارٍ لك هو شراء الذهب أو أية عملةٍ صعبة.

أسباب التضخم

هناك سببان رئيسيَّان للتضخم:
يحدث الأول عندما تدفع عوامل زيادة الطلب الزيادات في الأسعار على نطاقٍ واسع، والثاني ينتج من عوامل زيادة التكلفة.
ويعتقد بعض الناس أن التوسُّع في عرض النقود هو السبب الثالث للتضخم، لكنه في الواقع نوع من التضخم بسبب زيادة الطلب، ونشرح ذلك بقليلٍ من الايضاح:

التضخم بسبب زيادة الطلب

يُعدُّ التضخم بسبب زيادة الطلب السبب الأكثر شيوعًا لارتفاع الأسعار، ويحدث ذلك عندما يزيد الطلب على سلعةٍ أو خدمةٍ بدرجةٍ كبيرة بحيث يفوق العرض.
هناك خمسة عوامل تخلق تضخمًا بسبب زيادة الطلب:

  • تنامي الاقتصاد

عندما يحصل الناس على وظائف أفضل ويُصبحون أكثر ثقة، فإنهم ينفقون أكثر، وتعني زيادة الإنفاق زيادة الطلب الذي –كما أوضحنا– يُعدُّ عاملًا مسببًا للتضخم.

  • توقع التضخم

مع ارتفاع الأسعار، يبدأ المستهلكون في توقع التضخم، ويدفع هذا التوقع المستهلكين إلى إنفاق المزيد الآن لتجنُّب الزيادات المستقبلية في الأسعار.

  • السياسة المالية التقديرية

إن قدرة الحكومة على إنفاق المزيد أو خفض الضرائب تزيد من الطلب في بعض قطاعات الاقتصاد، وهو ما يفضي في نهاية المطاف إلى التأثير على الطلب ويؤدي إلى نوعٍ من التضخم.

  • التسويق والتكنولوجيا الحديثة

يخلق التسويق والتكنولوجيا الحديثة تضخمًا بسبب زيادة الطلب لمُنتجات أصولٍ محددة أو فئاتها، وهذا التضخم الناتج في الأصول يمكن أن يؤدي إلى زيادة الأسعار على نطاقٍ واسع. التضخم في الأصول والأجور هو نوع من أنواع التضخم، على سبيل المثال، تفرض شركة Apple أسعارًا أعلى لمُنتجاتها.

  • التوسُّع الزائد في عرض النقود

يمكن أن يخلق أيضا تضخمًا بسبب زيادة الطلب. وعرض النقود ليس أوراقًا نقدية فحسب، بل يشمل أيضًا الائتمان والقروض والرهون العقارية، وعندما يُتوَسَّع في عرض النقود، فإنَّ ذلك يُقلِّل من القيمة الشرائية للعملة المحلية، وتقلُّ قيمتها نسبيًّا مقابل العملات الأجنبية.

التضخم بسبب ارتفاع التكاليف

السبب الثاني هو التضخم بسبب ارتفاع التكاليف، ويحدث ذلك فقط عندما يكون هناك نقص في العرض مقترنًا بما يكفي من الطلب للسماح للمنتج برفع الأسعار. وهناك خمسة عوامل تسهم في التضخم بجانب العرض، الأول هو التضخم في الأجور الذي يزيد الرواتب، ونادرًا ما يحدث من دون النقابات العمالية النشطة.
وكذلك الشركة التي لديها القدرة على خلق احتكارٍ هي المسهم الثاني في تضخم التكلفة، ذلك لأنها تتحكم في توريد سلعةٍ أو خدمة.
الكوارث الطبيعية أيضًا تخلق تضخمًا مؤقتًا بسبب ارتفاع التكاليف من خلال الإضرار بمرافق الإنتاج، واستنزاف الموارد الطبيعية هو سبب متزايد للتضخم بسبب ارتفاع التكاليف، على سبيل المثال، يُقلِّل الصيد الجائر العرض من المأكولات البحرية ويزيد الأسعار.
كما أن اللوائح الرقابية الحكومية والضرائب تُقلِّل من العرض، وعندما تُخفِّض دولة ما أسعار صرف عملتها، فإنها تخلق تضخمًا بسبب ارتفاع التكاليف في الواردات، وهذا يجعل السلع الأجنبية أكثر تكلفةً مقارنةً بالسلع المُنتَجة محليًّا.

المصدر

https://www.thebalance.com/what-is-inflation-how-it-s-measured-and-managed-3306170

تعريف التضخم
Facebook Twitter Google
99مرات القراءة