اذهب إلى: تصفح، ابحث

تعريف الفشل الكلوي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب Aseel Qolaghasi

تعريف الفشل الكلوي

الفشل الكلوي

الكلى هي عُضو من أعضاء الجهاز البولي في جسم الإنسان ويُوجد منها زوجان يَقَع الأول في الجهة اليُسرى للعمود الفقري والثاني في الجهة اليمنى ولها وظائف عديدة، مثل ضبط ضغط الدّم وتُساعد في صناعة خلايا الدم الحمراء وتصفية الدَّم من السُّموم ومن الماء الزائد؛ لتذهب السموم والماء الزائد إلى المثانة ويتكون البول. وتعريف الفشل الكلوي (Renal Failure) بأنه الحالة التي تفقِد فيها الكلى قُدرتها على تصفية الدّم من الشوائب.

تشخيص الإصابة بالفشل الكلوي

يتم التشخيص عن طريق إجراء عدد من الفُحوصات، كما يلي:

  • تحليل البول: لمعرفة مكونات البول والكشف عن أي خلل فيها، مثل: وجود بروتين أو سكر أو ترسّبات في البول.
  • تحليل لقياس حجم البول: لقياس كمية البول المطروحة، وهو من الفحوصات المهمّة والتي تساعد في التشخيص.
  • تحليل الدم: للكشف عن معدّلات المواد في الدم تقوم الكلى بتصفيتها، مثل: اليوريا والكرياتينين.
  • الفحص باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية والموجات فوق المغناطيسية؛ للحصول على صورة عن الكلى ومجرى البول وللكشف عن أي خلل أو انسداد في أي منهم.
  • أخذ خزعة من نسيج الكِلية؛ للكشف عن وجود أي التهابات أو أي أذى حاصل للكلية.

أسباب الفشل الكلوي

  • مرض السكري: عندما يكون غير مُسيطر عليه ويُعد المُسبّب الأكثر شيوعًا.
  • ارتفاع ضغط الدم: وهو المُسبّب الثاني الأكثر شيوعًا.
  • بعض الأمراض الجينية، مثل: مرض تكيُّس الكلى.
  • مشاكل في القناة البولية.
  • فقدان تدفُّق الدم إلى الكلى؛ بسبب بعض الأمراض كأمراض القلب وأمراض الكبد.
  • الالتهابات، مثل: التهاب الأوعية الدموية.
  • بعض أنواع المُضادات الحيويّة.
  • سرطان نُخاع العظم: وهو السرطان الذي يُصيب خلايا البلازما في نخاع العظم.
  • سرطان المثانة والبروستات؛ لأن أنواع السرطانات هذه ممكن أن تسبب مشاكل في عملية إدرار البول.
  • العلاج الكيماوي: الذي يُستخدم لعلاج الأورام وبعض الأمراض المناعية.
  • بعض الأمراض المناعيّة، مثل: مرض الذئبة.
  • أنواع من الصبغات الملوّنة التي تُعطى قبل إجراء بعض الصور تشخيصية.
  • الحصى في الكلى.
  • تضخّم البروستات.

أنواع الفشل الكلوي

  • الفشل الكلوي الغير مُزمن (Acute Kidney Failure): هو الحالة التي تفقد فيها الكلى وظيفتها الأساسية في تصفية الدّم من السُّموم والمياه الزائدة والمحافظة على المعدل الطبيعي للأملاح والمعادن، وقد يُشفى المريض منها بعد فترة من الزمن.
  • الفشل الكلوي المُزمن (Chronic Kidney Failure): هي حالة مُزمنة تفقد فيها الكلى وظيفتها تدريجيًا.

أعراض الفشل الكلوي

الشخص المُصاب بالفشل الكلوي قد يواجه مجموعة من الأعراض وقد لا يُواجه أي منها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • انتفاخ في الساق والقدم والكاحل واليدين: بسبب احتباس السوائل نتيجة فَقد الكلى قدرتها على تخليص الجسم من الماء الزائد.
  • انتفاخ الوجه.
  • من الممكن أن تقل عدد مرات التبوّل أو كمية البول التي تُطرَح وقد يصبح لون البول أحمر؛ لاحتوائه على الدّم.
  • من الممكن أن تزيد عدد مرات التبوّل أو كمية البول ويصبح لون البول باهتاً.
  • التبوّل بصعوبة.
  • انقطاع في النفس: لأنه عندما تتجمع السوائل في الجسم من الممكن أن تتجمع في الرئتين.
  • الشٌّعور بالحكّة: نتيجة تراكم السموم في الجسم.
  • الغثيان والاستفراغ: بسبب تراكم السموم في الجسم وخاصة ارتفاع معدل اليوريا في الدم.
  • فقدان الشهية وبالتالي يؤدي إلى نُزول الوزن.
  • تغيُّر في رائحة الّنفس؛ بسبب تراكم اليوريا في الدم.
  • فقد القُدرة على التركيز.
  • الشعور بالتعب والنُّعاس.

علاج الفشل الكلوي

طرق علاج الفشل الكلوي تختلف حسب اختلاف الحالة، كما يلي:

  • غسيل الكلى: يُساعد بالقيام ببعض وظائف الكلى التي تقوم بها في حالتها الطبيعية، ولكن بالطبع لا يستطيع غسيل الكلى القيام بجميع وظائف الكلى الطبيعية، تتجمع السوائل والسموم في الجسم في الوقت بين جلسات غسيل الكلى.
  • زراعة الكلى: يكون بأخذ كِلية سليمة من مُتبرّع متطابق مع الشخص المُصاب بالفشل الكلوي، وأهم ميزة في هذه الحالة أنه في حال نجاح العملية وتَقبُّل جسم الشخص المُصاب للعضو الجديد ستقوم هذه الكِلية بوظيفتها بشكل كامل ولن يحتاج المريض إلى أن يقوم بغسيل الكلى. أما من السيئات أنه سيضطر المريض بعد زراعة الكِلية الجديدة إلى أخذ أدوية تثبط جهاز المناعة؛ لمنع الجسم من رفض العُضو الجديد.

الأنيميا المُتعلقة بالفشل الكلوي

الأنيميا أو فقر الدم هي الحالة التي يقل فيها معدل خلايا الدم الحمراء عن معدله الطبيعي، ووظيفة خلايا الدم الحمراء هي نقل الأوكسجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم؛ لتستطيع استخدام الطاقة من الغذاء المُتَناول، أما في حالة فقر الدم فتقل كمية الأوكسجين التي تنقلها خلايا الدم الحمراء مما يؤثر على وظيفة الأعضاء والأنسجة. وتحدُث هذه الحالة لدى مرضى الفشل الكلوي المزمن عندما لا تقوم الكلى بتصنيع كمية كافية من هرمون (Erythropoietin) وهو هرمون بروتيني سكري يدخل في تكوين خلايا الدم الحمراء.

الحمية الغذائية الخاصّة لمرضى الفشل الكلوي

يجب على مرضى الفشل الكلوي الانتباه لكمية السوائل ولبعض العناصر الغذائية في حميتهم الغذائية؛ بسبب تراكمها في الدم في الفترة ما بين جلسات غسيل الكلى أو بسبب انخفاض معدّلها في الدم، ويكون اتباع حمية صحيّة مناسبة لحالة المريض ونوع العِلاج مهم جدًا لحماية المريض من أي مُضاعفات:

  • التقليل من مصادر الفسفور؛ لأنه عند أغلب مرضى الكلى يرتفع معدّل الفسفور في الدم ومن الأغذية الغنيّة بالفسفور: اللحوم والأسماك ومنتجات الحليب والمكسرات.
  • البوتاسيوم: في حال ارتفاعه في الدّم يجب التخفيف من تناول مصادره، مثل: البرتقال والموز والتمر والكيوي والكستنة والمشمش والسبانخ والفطر والبامية والبطاطا والبندورة.
  • التخفيف من كمية الملح في الطعام؛ للتخفيف من الصوديوم.
  • تجنّب الأطعمة المُعلّبة والأطعمة المدخنة والمملَّحة والمقدّدة قدر المستطاع؛ لأنها تحتوي على مواد حافظة تكون عادةً عبارة عن مركبات صوديوم وبوتاسيوم وفي بعض الأحيان فسفور.
  • التخفيف من تناول الزيتون والمخللات.
  • التقليل من تناول المشروبات الغازية والقهوة.
  • تجنُّب الأطعمة عالية المحتوى بالكوليستيرول، مثل: صفار البيض واللحوم ذات الدهن العالي.
  • إزالة الجلد قبل طبخ الدجاج والتخلص من كل الدهون المرئية الموجودة في اللحوم.
  • التخفيف من تناول البقوليات.
  • تناول الخبز الأبيض وتجنُّب الخبز الأسمر والحبوب كاملة القشرة.
  • استشارة الطبيب عن كمية السوائل التي يجب تناولها.

المراجع

  1. health line:kidney failure
  2. NIH:Anemia in Chronic Kidney Disease
419 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018