اذهب إلى: تصفح، ابحث

تعريف المحاسبة وأنواعها

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 03 / 2019
الكاتب Mohammed Walidz

تعريف المحاسبة وأنواعها

تعريف المحاسبة

يمكن تعريف المحاسبة باعتبارها عمليات تسجيل وإبلاغ، قياس ومعالجة المعلومات المالية المرتبطة بالكيانات الاقتصادية، بغض النّظر عن حجم هذه الكيانات، أي يمكن أن تكون كيانات صغيرة كالمحال التجارية، أو متوسّطة كالشركات والمؤسسات، أو كبيرة، مثل الدول والشركات الضخمة. تعتبر المحاسبة من التخصصات التي لا غنى عنها في عالم الأعمال التجارية، لما تقدم من معلومات هامة وأساسية حول الكيانات الاقتصادية المختلفة للمسؤولين والمهتمين، العملاء، الدائنين، المدينين، الإدرايين، المستثمرين وغيرهم. كلًّا بحسب حاجته ودوره أو سلطاته. وبالتالي تكون أقسام المحاسبة من الأقسام الرئيسة التي يجب التوجّه إليها لجمع المعلومات قبل اتخاذ القرارت الاقتصادية.

من جهة أخرى، تعتبر المحاسبة تخصصًا ديناميكيًّا مرنًا، إذ يمكن تكييفها لتتوافق مع احتياجات المؤسسات والكيانات الاقتصادية المختلفة. لذلك، تتشعّب المحاسبة إلى أقسام فرعية عديدة، بسبب اختلاف احتياجات الكيانات الأقتصادية عن بعضها بعضًا، فمثلًا، يختلف الدور المحاسبي الذي يقوم به المسؤول عن المعلومات المالية في أسرة صغيرة، عن الدور الذي يقوم به المحاسبين في شركة كبيرة، كما تختلف المهام المطلوبة منهم ومدى تعقيدها. لكن، مع ذلك، يمكن تقسيم أنواع المحاسبة إلى أنواع أساسية، وهي الأكثر انتشارًا والموجودة في معظَم دول العالم، وأنواع أخرى مشتقة ومكيّفة خصيصًا لتتوافق مع احتياجات شركة بعينها أو كيان اقتصادي محدد.

أنواع المحاسبة

أنواع المحاسبة الرئيسة التي يمكن أن تُشتق منها بعض أنواع المحاسبة الأخرى هي المحاسبة المالية، المحاسبة الإدارية، محاسبة التكاليف، المحاسبة الحكومية، المحاسبة الضريبية، المحاسبة الجنائية، المحاسبة الاجتماعية. تاليًا، شرح مبسّط لكلٍّ منها.

المحاسبة المالية

تعتبر المحاسبة المالية إحدى أهم أنواع المحاسبة، وهي عملية إنتاج المعلومات المحاسبية للاستخدام الخارجي (عادةً)، والتي تكون على هيئة بيانات وتقارير وقوائم مالية تعكس الأداء المالي السابق والوضع الراهن للكيان وفق مجموعة من المبادئ والمعايير المتفق عليها والمقبولة عمومًا. تُفيد المعلومات التي تقدّمها المحاسبة المالية جهات مختلفة مثل المُلاك والإداريون الذين يتمكّنون من خلال هذه المعلومات من تحديد موقف الشركة أو الكيان بالنسبة إلى أهدافه. والمستثمرين الذين يتعرفون على تقدّم الشركة من عدمه مما يتيح لهم إمكان التبؤ بمستقبل الشركة، وبالتالي اتخاذ القرار بالاستثمار فيها أو تجنبها. بالإضافة إلى الجهات المعنية بالضرائب، القروض، وغيرهم. بحسب ذلك، ترجع أهمية المحاسبة المالية إلى أهمية المعلومات التي تقدمها حول التاريخ المالي للكيان أو الشركة والوضع الراهن لها، مما يفيد جميع الجهات المعنية بهذا الكيان.

المحاسبة الإدارية

بخلاف المحاسبة المالية، تُتاح تقارير وبيانات المحاسبة الإدارية لفئة قليلة ومحددة (أي ليست للاستخدام الخارجي)، تكون عادة فئة الإداريين وصنّاع القرار. كما أنها يمكن أن تكون معلومات سرية وغير متاحة إلا للفئة المعنية. كذلك لا تُقدم المحاسبة الإدارية معلومات تاريخية بالضرورة، كما تكون المعلومات المُقدّمة أكثر تفصيلًا لتمكين الإدارة وصنّاع القرار من اتخاذ أفضل التدابير والاجراءات التي تصب في مصلحة الشركة. يمكن أن تكون المعلومات التي تقدّمها المحاسبة الإدارية معلومات عن الميزانيات والتوقّعات، مما يساعد على التخطيط للمستقبل. كذلك يمكن أن تكون المعلومات التي تقدّمها المحاسبة الإدارية تقارير حول أداء منتج أو مشروع معيّن.

محاسبة التكاليف

محاسبة التكاليف، تعتمد على تقنيات وأساليب مختلفة لرصد، تحليل، تسجيل ومراقبة التكاليف. وهي تطبّق في أحيانٍ كثيرة لفحص ملاءمة التصنيع أو إطلاق مشروع جديد أو غير ذلك من المسائل التي تتعلّق بتمويل الخطط أو المشاريع عمومًا. وكذلك تعتبر محاسبة المشاريع من التخصصات المحاسبية التي تُصنّف ضمن المحاسبة الإدارية، وهي نظام محاسبة يُستخدَم عادة للحفاظ على مسار وعلى تقدّم المشاريع، وذلك من خلال تقديم تقارير مالية بشكل مستمر ومتواصل خلال المشروع، مما يجعلها عنصرًا حيويًا في إدارة المشاريع، إذ من خلالها يمكن الحصول على نظرة قريبة للغاية من خطوات تنفيذ المشروع.

تركز محاسبة التكاليف على جانب التكلفة وتوفير المعلومات للإدارة لأسباب كثيرة ومنها التسعير أو إعداد القوائم المالية أو لغرض التخطيط في حال كان التوسع أحد أهداف الكيان.

المحاسبة الحكومية

تُعرف المحاسبة الحكومية أيضًا باسم المالية العامة، أو المحاسبة الفيدرالية (في الأنظمة الفيدرالية)، وهي تُشير إلى نظام محاسبي مختلف إلى حد ما عن الأنظمة المتبعة في أنواع المحاسبة المرتبطة بالكيانات الخاصة. ترجع أهمية وضرورة وجود محاسبة حكومية منفصلة عن أنظمة المحاسبة الخاصة بالقطاعات الخاصة والعامة إلى اختلاف أهداف هذه الكيانات، لذلك تعمل المحاسبة الحكومية على تحديد المركز المالي، وأداء الكيانات المختلفة ضمن سياق الميزانية العامة للدولة، بالإضافة إلى وضع النفقات العامة في إطار الميزانية التي ترتبط عادةً بالإيرادات العامة.

المحاسبة الضريبية

أحد أنواع المحاسبة الرئيسة، وهي تشير إلى العمليات والأنظمة المحاسبية التي تتعلّق بالضرائب. تختلف القواعد الضريبية عادة بين الدول لاختلاف القوانين المنظّمة للضرائب بين الدول، ولذلك تختلف القواعد الضريبية عن قواعد المحاسبة المقبولة عمومًا. ولحساب هذه الاختلافات يقوم المحاسبون الضريبيون (المتخصصون في المحاسبة الضريبية) بتعديل المعلومات والبيانات المالية التي تقدّمها النظم وفق قواعد وقوانين الضرائب لتتكيف مع قواعد المحاسبة المالية أو قواعد المحاسبة المقبولة عمومًا. وذلك مرعاةً للاختلاف بين البيانات المالية الواردة بحسب قوانين الضرائب وتلك التي تُعد وفق القواعد المحاسبية المقبولة. تُفيد هذه العملية والمعلومات التي تقدمها المتخصصين في الضرائب، بحيث يمكن من خلالها تقدير مسؤليات الكيان الضريبية، وكذلك تفيد في التخطيط الضريبي.

المحاسبة الجنائية

بين أنواع المحاسبة المختلفة، تعتبر المحاسبة الجنائية (تُسمّى أيضًا المحاسبة الشرعية) ذات طابع خاص، إذ يعمل المحاسبون الجنائيون مثل عمل المحققين في الشرطة، أي تتعلّق مهامهم عادة بمسائل تحقيقيّة. ويشير اسم المحاسبة الجنائية إلى أنها ملاءمة ومناسبة للاستخدام في محكمة قانونية. يقوم المحاسبون الجنائيون عادة باستخدام الممارسة المحاسبية لوصف الارتباطات والتداخلات الناتجة عن النزاعات الحادثة أو المتوقعة. كما يقومون باستخدام اساليب المحاسبة والتدقيق والتحقيق في النزاعات المختلفة. يعمل المحاسبون الشرعيون (أو الجنائيون) في المحاكم كشهود خبراء، ويمكن أن يُطلب حضورهم أو خدماتهم في مسائل وقضايا مختلفة مثل غسيل الأموال، الاحتيال والتهرب الضريبي، تدقيق الملكية والاكتشافات الإلكترونية، حساب الأضرار الاقتصادية (سواء كانت أضرار مادية، أو ناتجة عن خرق عقد)، تزوير الأوراق المالية، نزاعات ما بعد الشراء مثل مخالفة الضمانات، تقدير حجم الأعمال أو الشركات والكيانات الاقتصادية، ومهام عديدة أخرى.

المحاسبة الاجتماعية

تعتبر المحاسبة الاجتماعية من أحدث أنواع المحاسبة، والتي نوعًا ما نتجت كاستجابة للوعي البيئي المتزايد بين الجمهور، بحيث أصبح العملاء يقدرون الشركات التي تحرص على سلامة البيئة وتؤثر على المجتمع، وهو ما قد يزيد من هامش ربح الشركات التي تستجيب إلى هذا الحرص. لا تعتبر المحاسبة الاجتماعية منتشرة وذات أهميّة كبيرة حاليًا في العالم العربي خصوصًا مقارنة بأنواع المحاسبة الأخرى، وبأهميتها في الدول الأوروبية والولايات المتحدة. تهتم المحاسبة الاجتماعية بالإبلاغ عن نتائج أنشطة الشركة أو الكيان على البيئة والمجتمع، ويتم الإبلاغ عن هذه الأنشطة وتأثيرها من خلال تقارير سنويّة عادةً تُنشر مع التقارير السنوية الأخرى التي تُصدرها الشركة أو المؤسسة.

141 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018