اذهب إلى: تصفح، ابحث

تعلم الصلاة والوضوء

التاريخ آخر تحديث  2020-08-19 10:26:28
الكاتب

تعلم الصلاة والوضوء

أهمية تعلّم الوضوء والصلاة

للصلاة قدر عظيم في الإسلام، والدليل على ذلك أنَّ الله -عز وجل- لم يتم فرضها في الأرض كجميع الفرائض ولكن فُرضت في السماء وذلك في ليلة الاسراء والمعراج حيث أسرى الله بسيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام-، كما أنَّ الصلاة تُعتبر هي أساس الدين، ولقد أَمَر النبي - صلي الله عليه وسلم- بتعلم الصلاة للأطفال في السنة السابعة مِنْ عمرهم وذلك في حديثه: "مرُوا أولادَكم بالصلاةِ وهم أبناءُ سبعِ سِنِينَ، واضرِبوهم عليها وهم أبناءُ عشرِ سِنِينَ"، لذلك يجب تعليم الأولاد كيفية الصلاة، لذا سوف يتم توضيح كيف يتم الوضوء بطريقة صحيحة، فيجب عليك أنْ تقوم بالوضوء أمام الأطفال حتي يستطيعوا أنْ يتعلموا كيفية الوضوء، لذا سيتم شرح كيفية الوضوء والصلاة بصورة صحيحة وهي كالآتي[١]:

الوضوء

الوضوء هو عملية توصيل الماء إلى جميع الأعضاء الأربعة، أو مسح وغسل أعضاءٍ معينة، وهذه الأعضاء هي:

  1. اليدين.
  2. الوجه.
  3. الرأس.
  4. الرجلين.

لذا فيجب الحديث عن كيفية القيام بالوضوء بصورة صحيحة، وذلك عن طريق معرفة ما قد فرضه الله –عز وجل- من فرائض الوضوء، وقد أجمع العلماء على أنَّها جميعها موجودة في آية مِن آيات القرآن الكريم، حيث يقول الله –عز وجل- : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا)، وهي:

  1. القيام بغسل الوجه.
  2. بالإضافة لغسل اليدين حتى المرفقين.
  3. القيام بمسح الرأس.
  4. غسيل الرجل إلى الكعب.

ويتبع ذلك عددًا مِنَ الواجبات والتي قد اختلف فيها العلماء، وذلك مثل النية وقد تم الاستدلال بذلك في قول الرسول –صلي الله عليه وسلم-: "إنَّما الأعمالُ بالنياتِ، وإنّما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرتُه إلى دنيا يصيُبها، أو إلى امرأةٍ ينكحها، فهجرتُه إلى ما هاجر إليه). وقد قال بعض العلماء أنَّ النية ما هي إلا سنة وهي غير واجبة، ويوجد أيضًا بعض الأعمال والتي تم الاختلاف في ما إذا كانت واجبة مثل: التسمية، حيث قام العلماء الذين اتفقوا على وجوب التسمية بالاستدلال بحديث ضعيف، وبذلك قد اختلفوا مع رأي الجمهور بأنَّ التسمية هي سنة وليست واجبة، وقد قاموا بالاستدلال بذلك من حديث رفاعة بن رافع –رضي الله عنه- عن النبي –عليه الصلاة والسلام- فقد قال: (إنَّها لا تتمُّ صلاةُ أحدِكم حتَّى يُسبِغَ الوضوءَ كما أمرَهُ اللَّهُ -عزَّ وجلَّ- فيغسلَ وجْهَهُ ويديْهِ إلى المرفقينِ ويمسحَ برأسِهِ ورجليْهِ إلى الْكعبينِ)، واذا كانت التسمية مِنَ الفروض لكان رسول الله –صلي الله عليه وسلم- في ذلك الحديث الشريف. وأيضًا مِنَ الأمور التي تم الاختلاف فيها في الوضوء هي:

  1. الاستنشاق.
  2. المضمضة.

حيث أنَّ من أخبروا بوجوب المضمضة والاستنشاق بحديث صاحب رسول الله –صلي الله عليه وسلم- لقيط بن صبرة –رضي الله عنه- حيث يقول: (قلتُ يا رسولَ اللَّهِ أخبِرني عنِ الوُضوء، قالَ: أسبغِ الوضوءَ وخلِّل بينَ الأصابعِ وبالِغْ فى الاستنشاقِ إلَّا أنْ تَكونَ صائمًا)، وبذلك فهم يخالفون آراء أهل الجمهور والذين يروا بأنَّ الاستنشاق والمضمضة سنة وقاموا بالاستدلال بذلك من حديث رفاعة بن رافع والذي ذكرناه من قبل، واعتبروا أنَّ المضمضة والاستنشاق لو كانت مِنَ الأشياء الواجبة لذَكَرَها الرسول في الحديث، وقد اختلف العلماء أيضًا في ترتيب هذه الأعمال فيرى بعضٌ مِنْ أهل العلم الذين أخبرونا بوجوبها، ومنهم: الإمام الشافعي، والإمام أحمد بن حنبل، بأنَّه لا يجب تقديم أي عضو علي الآخر واستدلوا بذلك في ترتيب الآية الكريمة. وعلى النقيض فإنَّ الإمام مالك، والإمام أبو حنيفة، يرون بعدم أنْ يجب الترتيب وقد قاموا بالاستدلال على ذلك مِن حديث المقدام بن معد يكرب، فقال:، حيث قال: (أتِى رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- بوَضوءٍ فتوضأ فغسلَ كفيه ثلاثًا ثمّ تمضمض واستنشق ثلاثًا وغسل وجهه ثلاثًا ثمّ غسل ذراعيْه ثلاثًا ثمّ مسح برأسِه وأذنيه ظاهرِهما وباطنِهما).

الصلاة

تعتبر الصلاة من العبادات المخصوصة والتي يتبين حدود أوقاتها بالشريعة الإسلامية، والذي قد فُرِضَ منها هم خمس صلوات ويجب على الجميع أنْ يتعلموا كيفية تأدية الصلاة بصورة صحيحة، ولكن يجب أْولاً التعرف على شروط أداء الصلاة، وكل أركانها، وواجباتها، وهي كالتالي :

التعرف على شروط أداء الصلاة

تعريف الشرط هو الشيء الذي يتوجب وجود الشئ على وجوده، ويجب بدونه عدم القيام بالحكم، ومِنْ شروط الصلاة:

  • الطهارة، سواء الطهارة من الحدث الأكبر أو الحدث الأصغر، وهي مِنْ شروط الصلاة التي يجب تأديتها، والذي يُعتبر إهمالها أو نسيانها سببًا في إبطال الصلاة.
  • أنْ يدخل الوقت: فإن معرفة دخول الوقت وذلك إما بسماع صوت المُؤذن، أو بمعلومة مِنْ من الثقات، وإما بالإجتهاد من المصلي وذلك في حالة عدم توافر أي مِنَ الوسائل التي تم ذكرها يوجب الصلاة، وتُعْتبر الصلاة غير صحيحة إذا لم يتم دخول الوقت المخصص لها، وقبل انقضائه، ويجب طهارة المكان والجسم، ويجب ستر العورة، وتمتد عورة الرجل مِنَ السرة إلى الركبة، وتُعتبر عورة المرأة هي كل جسدها عدا الكَفَّين والوجه، ويُمكن الاستدلال على وجوب ستر عورة الرجل بصحة إقامة الصلاة؛ لقول الله –عز وجل-: (يا بَني آدَمَ خُذوا زينَتَكُم عِندَ كُلِّ مَسجِدٍ).
  • استقبال القبلة، ويكون هذا الشرط ساقطًا عند الشعور بالخوف الشديد أو الأسر، حيث يكون الانسان غيرُ قادر على استقبال القبلة أو في حالة المرض العنيف والذي يُعيق حركة الانسان.
  • النية، ومكان النية هو القلب، حتي وإذا لم تلفظ بها على لسانك، فعندما تعزم على أنْ تقوم بالعبادة فبذلك تكون النية مُحَقَقة، كما أنَّه يُذكر أنَّ العبادة لا تكون صحيحة بدون استحضار النية.

الأركان الخاصة بالصلاة

عبارة عن مجموعة مختلفة مِنَ الأقوال والأعمال والتي يجب أنْ تفعلها أثناء القيام بفريضة الصلاة، وإذا تم إهمال أيًا منها عمدًا فإنَّ الصلاة تكون باطلة، وهذه الأشياء هي كالتالي:

  • القيام في حالة القدرة، ويُعتبر هذا الركن ساقطًا عن الإنسان الذي يكون في حالة عجز عن القيام به.
  • تكبيرة الإحرام، وتُعتبر تكبيرة الإحرام هي أحد الفروض.
  • قراءة الفاتحة، حيث يتوجب كل ركعة قراءة سورة الفاتحة.
  • الركوع، ويتطلب أنْ يكون الركوع فيه طمأنينة.
  • القيام بعد الركوع: ويشترط فيه الطمأنينةأيضًا.
  • السجود، وكذلك يجب أنْ يكون فيه طمأنينة.
  • التشهد الأخير.
  • التسليمة الاولي.

واجبات الصلاة

نستطيع أنْ نفرق بين الركن والواجب عن طريق الذي يُجبر تركه إذا تم نسيانه، فالركن يجب الاتيان به ولا يُجبر تركه، ثم بعد ذلك نسجد سجدة السهو، لكن في حالة الواجب فإنَّه يُجبر بسجدة السهو ولا يجب أنْ نأتي بالواجب الذي تم نسيانه، وواجبات الصلاة هي:

  • تكبيرات الانتقال، حيث يلزم التكبير بين البدء في الانتقال والانتهاء منه.
  • أن يقول الإمام: (سمع الله لمن حمده)، بعد أن يرفع من الركوع، بعدها يقول المصلون: (ربنا ولك الحمد).
  • أن يقول: (سبحان ربي العظيم) عند الركوع، وأن يقول: (سبحان ربي الأعلى) عند السجود.
  • أن يقوم بالتشهد الأول، وأن يجلس له.
  • أن يستغفر بين كل سجدتين، ويقول: (رب اغفر لي)

المراجع

  1. كيفية تعلم الصلاة والوضوء. نورا شيشاني. موضوع. 27-6-2020.
مرات القراءة 136 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018