اذهب إلى: تصفح، ابحث

تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية

التاريخ آخر تحديث  2019-04-01 17:46:51
الكاتب

تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية

تُعد اللغة الإنجليزية من أهم المهارات التي يجب أن يكتسبها الإنسان خلال سنوات حياته المختلفة، فهي اللغة الأولى للتواصل والتعارف بين دول العالم، وبالتالي فإن تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية في الصغر سيُمكنهم بالتدريب والتطور من إجادتها والطلاقة فيها في الكبر، ويتناول هذا المقال كيفية تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية، والتعرف على السن المناسب للبدء والطرق المثلى لتكون هذه اللغة ممتعة وسهلة التعلم، ومن المهم معرفة أن لتعليم الطفل اللغات ليس ضروريًا أن تكون لغة الوالدين ممتازة، يكفي فقط تشجيع الأطفال للتعلم.

فوائد تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية

هناك عدد من الفوائد التي ستعود على الطفل عند تعلّمه اللغة الإنجليزية منذ الصغر، ومن أهم هذه الفوائد:

تحسين النطق

استنتجت دراسة أجرتها جامعة واشنطن أن تعليم الأطفال اللغات الأجنبية في سن صغيرة، يعمل على زيادة فرصة الطلاقة وتحسين نطق هذه اللغات في سن متقدمة، وذلك بسبب أن الإنسان كلما تقدم في العمر أصبحت قدرته على نطق اللغة كمتحدثيها أصعب.

قضاء وقت مسلي ومفيد

يستمتع الأطفال باستكشاف الأشياء الجديدة، قد لا يهمهم المهارة التي يتعلمونها بقدر اهتمامهم بالاستكشاف وقضاء وقت ممتع، ولذلك فإن تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية عن طريق الألعاب والطرق المسلية والأغاني ستكون وسيلة جيدة لقضاء وقت مسلي ومفيد، وأيضًا تطوير لغتهم.

تربية طفل منفتح عقليًا

وتعليم الأطفال اللغات الأجنبية باختلافها يساعد على توعية الطفل وانفتاحه على تعدد اللغات والمجتمات والثقافات في العالم، وبالتالي يساعده ذلك على فكرة تقبل اختلاف الآخرين عنه.

التطور السريع في الدراسة

إن تعليم الأطفال الإنجليزية في سن صغيرة قبل ذهابهم إلى المدرسة سيساعدهم في التطور سريعًا في الدراسة، حيث يُعّلم مدرس اللغة الإنجليزية التلاميذ الكلمات الجديدة والقواعد، بينما تعليم الطفل في المنزل مع والديه بالأنشطة والألعاب والأغاني الحركية سيدعم الحفظ والتذكر والنطق وممارسة اللغة.

كيفية تعليم الأطفال الإنجليزية

هناك عدة خطوات يجب أن يتبعها الوالدين لمساعدة أبنائهم على تطوير اللغة وتعلّمها، ومنها:

الانتظام والاستمرارية في التعلم

من المهم تحديد وقت معين يوميًا أو أسبوعيًا لتعليم الأطفال اللغة الإنجليزية، ويجب ألا يتجاوز هذا الوقت 15 دقيقة حتى لا يمل الطفل ولا يفقد تركيزه أثناء عملية التعلم، ومن المهم معرفة أن الوقت القصير مع الاستمرارية والمواظبة أفضل من الأوقات الطويلة المتقطعة، ويمكن زيادة هذا الوقت تدريجيًا مع تقدم الطفل في العمر. وخلال هذا الوقت المخصص للتعلم، يجب تحديد عدد من الأنشطة التي يقوم بها الطفل باستمرار، وذلك لأن الأطفال يشعرون بالارتياح مع الأمور المعروفة لهم، كما يُفضل تخصيص ركن في حجرة الأطفال للإنجليزية بحيث يضع فيه الوالدان الألعاب والحروف الملونة وقصص الإنجليزية وغيرها من الأنشطة في هذا الركن الخاصة باللغة، وذلك ليشعر الطفل وكأنه يستكشف عالم جديد له ركن خاص به. استخدام الألعاب:

يساعد استخدام الألعاب في عملية التعلم على زيادة رغبة الطفل والإقبال على تعلم اللغة، ويمكن التنوع بين مجموعة من الألعاب الحركية مثل لعبة القائد، حيث يقوم ولي الأمر بإعطاء الطفل عدد من الأوامر باللغة الإنجليزية كلعب الكرة أو الإمساك بالقلم أو الجلوس أو القفز، وبالتالي فإن الطفل تدريجيًا يتعلم معنى هذه الكلمات المتكررة بالإنجليزية، أو لعبة الأوراق بحيث يقوم الأب برسم عدد من الأشكال ومعناها ليتعلم الطفل معاني هذه الرسومات، وغيرها من الألعاب الممتعة.

التعلم من خلال المواقف اليومية

من مميزات عملية التعلم في المنزل أنها تُسهّل ممارسة اللغة، فيمكن تعليم الأطفال معاني الكلمات مما يدور حولهم كأسماء الأطعمة، أو الحيوانات، أو قطع الأثاث، والملابس وغيرها، وبالتالي فإن تكرار هذه الكلمات سيجعل الأطفال يحفظونها بسرعة ويرددونها في أي وقت.

استخدام أغاني الأطفال

الاستماع إلى الأغاني باللغة الإنجليزية من الوسائل المعروفة لتحسين مهارة الاستماع والتحدث، بالإضافة إلى إمكانية معرفة كلمات جديدة، وهي طريقة ممتعة للطفل، وبالتالي يجب اختيار عدد من الأغاني البسيطة الملائمة للسن المبكر، والتي لا تحتوي على كلمات كثيرة، وفي كل أغنية يحفظها الطفل سيتمكن من تعلم كلمة أو اثنتين.

مساعدتهم في معرفة قواعد اللغة

لا يعتبر تعلم قواعد اللغة الإنجليزية ضرورة للأطفال الصغار، وكوسيلة بديلة يُفضل تعريف الطفل للتكوين الصحيح لجمل بسيطة، وسيساعده ذلك في تعلم القواعد في سن متقدمة، أما الأطفال الأكبر فيمكن شرح القواعد من خلال الألعاب والفيديوهات ومجموعة من المقاطع الصوتية المتاحة على تطبيقات تعليم الإنجليزية للأطفال، أو المواقع الإلكترونية.

قراءة القصص

تُعد قراءة القصص من الطرق الفعالة لإثراء أي لغة، وفي حالة الإنجليزية يمكن الاستعانة بقصص ملئية بالصور الملونة وتعليم الأطفال معاني الكلمات في الصور، كما يمكن إرشاد الطفل للاستماع إلى قصص الكارتون بالإنجليزية على اليوتيوب ومتابعته ومساعدته على الفهم، ويبقى التكرار هو النصيحة الأهم لتثبيت المعلومات.

السن الملائم لتعلم الأطفال الإنجليزية

يمكن البدء مع الطفل الذي أتمّ الثلاث سنوات، وعلى الرغم من عدم طلاقة الطفل في هذا العمر للغته الأم، إلا أنه يكون فضولي بطبعه وبالتالي سيكون استكشاف لغة جديدة عملية ممتعة ومسلية، وفي هذه السن يجب أن يكون الوقت قصير جدًا كعشر دقائق أو أقل في عملية التعلم بحيث لا تزيد عدد الكلمات عن ثلاثة في المرة الواحدة، كل ذلك من خلال الألعاب والأغاني، وتدريجيًا يبدأ الوقت يزيد وتزداد الأنشطة والكلمات التي يتعلمها. ويُفضل تعليم الأطفال في هذه المرحلة معاني الكلمات في مجال اهتمامهم فإذا كان يحب الرياضة، يبدأ الوالدان بتعريفه لمعنى كلمة الكرة واللعب والسلة وغيرها، بالإضافة إلى تعلّم الأرقام والحروف وأسماء الحيوانات والألعاب وغيرها من الكلمات السهلة والبسيطة.

وفي النهاية يجب أن يكون ولي الأمر أو المعلم صبورًا فلا يتوقع من الطفل أن يحفظ جميع الكلمات في المرة الواحدة، وبالتالي فإن الاستمرارية هي الحل مع مراعاة عدم الضغط على الطفل في عملية التعلم.

مرات القراءة 124 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018