اذهب إلى: تصفح، ابحث

تفسير الصلاة في المنام

التاريخ آخر تحديث  2019-02-14 19:20:41
الكاتب

تفسير الصلاة في المنام

الصلاة في المنام

يرى الإنسان في منامه يوميًا مجموعة كبيرة من الأحلام المختلفة في مضمونها ومدلولاتها تبعًا للحالة التي كان عليها خلال الحلم، وهناك الكثير من الأحلام التي تعكس طبيعة الحياة اليومية التي يعيشها الإنسان ونشاطاته اليومية التي تخزّن في العقل الباطن وتترجم من خلال الأحلام، والبعض الآخر من الأحلام يكون غريبًا وبعيدًا عن مجريات الحياة اليومية ويكون ذا مدلولاتٍ خاصة تدل على أحداثٍ قادمة سعيدة أو تعيسة لشخص الحالم أو لأحد المقربين إليه، ومن ضمن الأحلام التي يراها النائم حلم الصلاة في المنام، كأن يرى نفسه يصلي باتجاه القبلة أو عكسها أو يستغفر بعدها أو يتلو بعضًا من آياتها، والكثير من الأحلام الأخرى المرتبطة بتأدية الصلاة كتأدية صلاةٍ معينة في المنام كصلاة الفجر أو صلاة الوتر أو صلاة العصر وغيرها، وقد فسّر بعض مشايخ التفسير حلم الصلاة بعدة تأويلاتٍ مختلفة تبعًا لحالة النائم في الحياة ومدى ارتباطه بالدين والصلاة في حياته اليومية، ومما لا شك فيه أن حلم الصلاة في المنام بشكلٍ عام أمرٌ محمود في غالبيته انعكاسًا لأهمية الصلاة في الحياة الواقعية وأثرها على حياة المسلمين واعتبارها حب الوصال بين العبد وربه في جميع أمور الحياة، ولكن هناك بعض الدلالات الدقيقة لعدد من الأحلام المرتبطة بالصلاة تحتاج إلى تفسيرٍ خاصٍ بها، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن نفسير الصلاة في المنام من خلال ذكر بعض التفسيرات الخاصة ببعض علماء التفسير المعروفين.

تفسير حلم الصلاة في المنام

تفسير ابن سيرين

  • من رأى أنه يصلي الفجر فإنه يبدأ عملًا يحسن وضع حياته ويزيد معاشه.
  • ومن رأى أنه يصلي فريضة الظهر في يوم صحو فإنه يتدخل في حل أمرٍ عالقٍ يورثه عزًا وكرامة، أما إذا صلى الظهر في يومٍ غميم فذلك يؤول أنه سيتحمل بعض الهموم والمتاعب.
  • ومن رأى أنه يصلي الظهر مكان صلاة العصر فإنه يقضي دينه.
  • ومن رأى أنه انقطع عن إحدى الصلاتين "الظهر والعصر" فإنه يقضي نصف الدين أو نصف المهر.
  • ومن رأى أنه يصلي المغرب فإنه يلبي طلبات أبنائه.
  • ومن رأى أنه يصلي العشاء فإنه يقوم بأعمالٍ تفرح أبناءه وتسعد قلوبهم.
  • ومن رأى أنه يصلي إحدى الصلوات ركعتين بدل أربعة فإنه قد يسافر خارج أرضه.
  • ومن رأى أنه يصلي جالسًا دون عذر فإن عمله غير مقبول.
  • ومن رأى أنه يصلي في بستان فإنه يستغفر الله.
  • ومن رأى أنه في أرضٍ مزروعة قضى الله دينه.
  • ومن رأى أنه لا يجد مكانًا يقضي فيه صلاته الفائتة فإنه لا ينال مطلبه.
  • ومن رأى أنه يصلي في صف جماعة فإنه يكثر من التسبيح والتهليل.
  • ومن رأى أنه ترك صلاة مفروضة فإنه يستخف ببعض الأمور الدينية.
  • ومن رأى أنه انتهى من أداء الصلاة وخرج من المسجد نال رزقًا وفيرًا وخيرًا كثيرًا.
  • ومن رأى أنه صلى يوم الجمعة فإنه يسافر سفرًا ممتعًا ينال منه الخير الكثير.
  • ومن رأى أنه قضى صلاته المفروضة وبدأ بالإستغفار وتوجه غلى القبلة استجاب الله دعاءه.
  • ومن رأى أنه يحفظ الصلاة فإنه ينال عزةً وكرامة.
  • ومن رأى أنه الناس تصلي صلاة الجمعة في المسجد وهو في بيته يسمع التشهد والركوع والسجود فإن والي تلك المنطقة سيعزل.
  • ومن رأى أن الناس جعلوه إمامهم في الصلاة فإنه يرث ميراثًا.
  • ومن رأى أنه يصلي بالناس فوق سطحٍ مرتفع فإنه ينال سمعة مشرفةً نتيجة قيامه بصدقة.
  • ومن رأى أن يؤم بالناس ولا يجيد القراءة فإنه يعجز عن إيجاد طلبه.
  • ومن رأى أنه يدعو الله بعد الصلاة دعاءً ليس فيه اسم الله كانت صلاته رياءً.
  • ومن رأى أنه يصلي بالناس قائمًا وهم جالسون لم يقصّر في حقهم ولكنهم يقصرون في حقه، وإن صلى بالناس قاعدًا وهم قعودٌ أيضًا فإنهم سيبتلون بفقرٍ أو غرقٍ أو سرقة.
  • ومن رأى أنه يصلي ولم يهتدي إلى القبلة فإنه محتارٌ في أمرٍ ما، ومن رأى أنه يصلي لغير اتجاه القبلة وهو يرتدي ثيابًا بيضاء ويقرأ القرآن رزق بالحج [١].

تفسير النابلسي

  • من رأى أنه يصلّي وهو في حالة سكرٍ شديد فإنه يشهد شهادة زور.
  • ومن رأى أنه يصلّي وهو جنب فإنه فاسد الدين والأخلاق.
  • ومن رأى أنه يصلي بعكس اتجاه القبلة فإنه يترك الإسلام.
  • ومن رأى أنه يصلي الفريضة فإنه ينال ولاية أو رئاسة أو أنه يؤدي أمانة ويفي بالعهد.
  • ومن رأى أنه يسبق الإمام في الركوع والسجود فإنه يعصي والديه أو يبتلى بضعف الذاكرة.
  • ومن رأى أنه صلى وهو كاشف لعورته دل ذلك على اتباع البدعة أو الصدقة بالحرام أو الفحش في الصوم.
  • ومن رأى أنه يتكلم في صلاته فإنه يتراجع عما وهبه أو تصدّق به لفقير أو محتاج.
  • ومن رأى أنه صلى دون أن يسلّم عن اليمين والشمال فإنه يدل على إهداره لرأس ماله.
  • ومن رأى أنه قد صلى أتم التسليم فإنه يخرج من هم أو ضيق، ومن رأى أنه يسلم عن يمينه فإنه أموره ستصلح، أما من رأى أنه سلم عن يساره فإن بعض أموره قد تتعسر أو تضطرب، أما إن بدأ بالتسليم عن الشمال ثم اليمين فإنه يتبع الشر أو البدع.
  • وإن صلى المعافى صلاة المريض في المنام فإنه يدل على طبعه المتردد في بعض الأقوال أو الأفعال.
  • وإن رأى أنه يسرّ بصلاته مكان الجهر وكان حاكمًا فإنه يحكم بالجور والظلم وكان أكثر ميلًا للرياء واتباع البدعة [٢].

المراجع

مرات القراءة 48 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018