اذهب إلى: تصفح، ابحث

تقرير عن تلوث البيئة

التاريخ آخر تحديث  2020-08-11 22:14:10
الكاتب

تقرير عن تلوث البيئة

تقرير عن تلوث البيئة

التّلوّث البيئيّ أحد المشاكل الرّئيسيّة التي تؤثّر على التّنوّع البيولوجيّ والنّظم البيئيّة وصحّة الإنسان في جميع أنحاء العالم، من خلال تلويث التّربة والمياه والهواء، وهو تغيير غير مواتٍ للبيئة، ينتج إلى حدٍّ كبير بسبب الإنسان، من خلال التّأثيرات المباشرة أو غير المباشرة للتّغيرات في نمط الطّاقة، ومستويات الإشعاع، والتّكوين الكيميائيّ والفيزيائيّ ووفرة الكائنات الحيّة، وهو مشكلة عالميّة شائعة في جميع دول العالم، النّامية والمتقدّمة، وأحد أهمِّ نتائجه انخفاض جودة البيئة نتيجة فقدان الغطاء النّباتيّ والتّنوّع البيولوجيّ وانبعاث الكمّيّات المفرطة من الموادّ الكيميائيّة الضّارّة في الجوِّ المحيط، وتزايد مخاطر الحوادث البيئيّة والتّهديدات التي تتعرّض لها أنظمة دعم الحياة. [١]

أسباب التّلوّث البيئيّ

هناك العديد من أنواع التّلوّث التي لا تنحصر أسباب التّلوّث في انبعاثات الكربون والوقود الأحفوريّ، ومنها التّلوّث الكيميائيّ في التّربة والمسطّحات المائيّة، الذي ينتج بسبب الممارسات الزّراعيّة الخاطئة، والتّخلّص الخاطئ من مخلّفات المصانع، بالإضافة إلى التّلوّث الضّوئيّ والضّوضائيّ النّاتج من التّحضّر نتيجة لتزايد عدد السّكّان.[٢]

تلوّث الهواء

تنقسم ملوّثات الهواء إلى نوعين أوّليّة وثانويّة، والملوّثات الوّليّة تنبعث من مصدرها مباشرة، بينما تتكوّن الملوّثات الثّانويّة عند تفاعل الملوّثات الأوّليّة في الغلاف الجوّيّ، مثلًا حرق الوقود الأحفوريّ لإنتاج الكهرباء والنّقل يُنتِج ملوّثات أوّليّة وأخرى ثانويّة، وهو أكبر مصدر من مصادر تلويث الهواء، وتحتوي أبخرة عوادم السّيّارات على جسيمات خطيرة وغازات، مثل أكاسيد النّيتروجين والهيدروكربونات بالإضافة إلى أوّل أكسيد الكربون، التي ترتفع إلى الغلاف الجوّيّ وتتفاعل مع غازاته الأخرى، وهذا يُنتج غازات أكثر سمّيّة.

إنّ الاستخدام الكثيف للأسمدة الزّراعيّة سبب رئيسيّ في تلويث الهواء، ويعتقد الخبراء أنّ مستوى التّلويث النّاجم عن الأنشطة الزّراعيّة يتفوّق على جميع المصادر الأخرى لتلويث الهواء الدّقيق، وأحد ملوّثات الهواء الأساسيّة التي تأتي من الأنشطة الزّراعيّة هي الأمونيا، التي تنتُج بسبب غازات أسمدة نفايات الماشية المركّزة، ثمّ تندمج مع ملوّثات أخرى مثل الكبريتات وأكاسيد النّيتروجين التي تنتجها العمليّات الصّناعيّة والمركّبات لإنتاج الهباء الجوّيّ، وهو جزيئات ماتناهية الصِّغر، يمكنها اختراق أعماق الرّئتين والتّسبّب في أمراض القلب والرّئة، وتشمل ملوّثات الهواء الزّراعيّة الأخرى مبيدات الأعشاب، ومبيدات الآفات، ومبيدات الفطريّات، وكلّها تساهم في تلويث المياه الجوفيّة.

تلوّث المياه

تتلوّث المياه بسبب الأسمدة ومياه الصّرف الصّحّيّ، عندما تصبُّ عناصر هذه المصادر في المسطّحات المائيّة وتعزّز نموّ الأعشاب الضّارّة والطّحالب، وهذا قد يجعل الماء غير قابل للشّرب ويستنفد الأكسجين منه، الذي يتسبّب في موت الكائنات المائيّة. تتركّز مبيدات الأعشاب والمبيدات الحشريّة المرشوشة على المحاصيل وفي المناطق السّكنيّة في التّربة، ثمّ تنقل إلى المياه الجوفيّة مع الجريان السّطحيّ ومياه الأمطار، ولهذا يجب على كلّ شخص يحفر بئر ماء أن يفحصه ليتأكّد من خلوّه من الموادِّ الملوِّثة.

أحد الأسباب الرّئيسيّة لتلويث المياه هي النّفايات الصّناعيّة، لأنّها تُنتِج ملوّثات أوّليّة وثانويّة مثل الزّئبق والكبريت والفوسفات والرّصاص والنّترات وانسكاب النّفط، وفي البلدان النّامية تُلقى 70% من النّفايات الصّلبة مباشرة في البحر أو المحيط، وهذا يتسبّب بمشاكل خطيرة، مثل إيذاء أو قتل الكائنات البحريّة، وفي نهاية المطاف تؤثّر على البشر.

تلوّث الأرض والتّربة

تلويث الأرض والتّربة يعني تدمُّر الأرض بسبب الأنشطة الإنسانيّة وسوء استعمال الموارد الأراضيّة، ويحدث هذا عندما يقوم النّاس برشِّ الموادّ الكيميائيّة مثل مبيدات الأعشاب ومبيدات الآفات على التّربة، أو عندما يتخلّصون من النّفايات بطريقة خاطئة، واستغلال المعادن من دون مسؤوليّة، كما أنّ التّربة تتلوّث من خلال تسريب قنوات الصّرف الصّحّيّ تحت الأرض، وأنظمة الصّرف الصّحّيّ التّالفة، وترشيح الموادّ السّامّة من مدافن النّفايات، أو من خلال تصريف مياه الصّرف الصّحّي من المنشآت الصّناعيّة في الأنهار والمحيطات مباشرةً.

يمكن للأمطار والفيضانات أن تجلب الملوّثات من الأراضي الملوّثة أصلًا، إلى أراضٍ تربتها نظيفة، ويؤدّي الإفراط في الأنشطة الزّراعيّة والرّعي الجائر في الأراضي الزّراعيّة إلى فقدان قيمة التّربة الغذائيّة وهيكلها، مما يؤدّي إلى تدهور التّربة وهو نوع من أنواع تلوّث التّربة، ويُمكن أن تُسبّب مدافن النّفايات روائح سيّئة للغاية وتكون بيئة خصبة للحشرات والقوارض التي تُسبّب الأمراض، بالإضافة إلى أنّها تنقل الموادّ الضّارّة إلى التّربة والمياه الجوفيّة.

آثار التّلوّث البيئيّ

مع أنّ حلول حماية البيئة تعمل على مكافحة الاحترار العالميّ لكنّ أثر هذه المبادرات ضعيف، ولن تختفي آثار تلوّث البيئة سريعًا، خاصّة في هذا العصر الذي يتطلّب المزيد من الطّاقة والغاز، ويستنزف الغازات الواقية حول الكوكب، ومن الآثار الأخرى التي يتسبّب بها تلويث البيئة: [٣]

  • تشكّل الغازات الضّارّة حجابًا حول الكوكب يحبس الحرارة فيه، ممّا يزيد من درجة الحرارة الكلّيّة للأرض، ولا يمكن ملاحظة آثارها على الفور، مع ذلك حتّى ارتفاع درجات مئويّة قليلة يسبّب تغيرات كارثيّة في الطّقس.
  • إنّ زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تدفع النّباتات والعديد من الأشجار إلى إنتاج حبوب لقاح أكثر من أيّ وقت مضى، وقد أدى ذلك إلى انتشار الحساسية في جميع أنحاء العالم، ممّا أثّر على صحّة المليارات من النّاس.
  • كان أحد الحلول للقضاء على انبعاثات أوّل أكسيد الكربون من محطّات توليد الطّاقة التي تعمل بحرق الفحم الاتّجاه إلى الطّاقة المشعّة، ومع أنّ هذا يقلّل من انبعاثات الغازات بشكل كبير، إلّا أنّ هناك نفايات مشعّة تتسبّب في ازدهار أنواع مختلفة من السّرطانات في المدن الكبرى والبلدات الصّغيرة في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى تدمير النّظم البيئيّة بالكامل.

حلول التّلوّث البيئيّ

هناك العديد جدًّا من الحلول للحفاظ على البيئة، ومنها ما يلي: [٤]

  • التّحكّم في انبعاثات السّيّارات والمركبات الكهربائيّة والهجينة وأنظمة النّقل العامّ.
  • إيجاد حلول للتّعامل مع محطّات الطّاقة والتّجارب النّوويّة، والعمل مع تقنيّات طاقة صديقة للبيئة، لأنّها تلوّث حياة المحيطات إلى درجة أنّ تعافيها سيستغرق مئات السّنين.
  • استخدم الطّاقة الشّمسيّة وطاقة الرّياح لإنتاج الطّاقة الكهربائيّة.
  • تخفيض الإشعاع الكهرومغناطيسيّ النّاتج من انباعاثات أجهزة الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونيّة.


المراجع

  1. Exploring the Potential and Opportunities of Current Tools for Removal of Hazardous Materials From Environments sciencedirect تم الاطلاع بتاريخ 25-7-2020
  2. Causes & Effects of Pollution renewableresourcescoalition تم الاطلاع بتاريخ 25-7-2020
  3. What is Environmental Pollution? eartheclipse تم الاطلاع بتاريخ 25-7-2020
  4. What is Environmental Pollution? eartheclipse تم الاطلاع بتاريخ 25-7-2020
مرات القراءة عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018