اذهب إلى: تصفح، ابحث

تكنولوجيا المعلومات في حياتنا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب شيماء الرشيد

تكنولوجيا المعلومات في حياتنا

المعلومات في حياتنا

تعتبر النفخة الإلهية، وتعليم الله سبحانه وتعالى لآدم عليه السلام الأسماء كلها، والرسالات التي أوحي بها للرسل أول وأهم مصادر المعلومات، والكون بما فيه من دلائل الإعجاز والقدرة معرض دائم للتفكر والتعلم، كما تمثل الحواس التي أنعم الله بها على الإنسان مصادر معلومات تمكنه من الاتصال بالعالم الخارجي، وتنقل إليه المعلومات على شكل صور وأصوات ومحسوسات.

والكلمة المنطوقة هي أقدم أشكال نقل المعلومات، فمن خلال اللغة أصبح الإنسان قادراً على التعبير عما يعرفه وما يشعر به والتواصل مع من حوله، ومن خلالها أصبحت التجربة الإنسانية تراكمية يبدأ كل إنسان فيها من حيث انتهى الآخرون، وأصبحت المشاركة مع الآخرين مصدراً لتفادي المخاطر، وتعلم الجديد، والقدرة على التكيف بشكل أفضل مع البيئة والظروف المحيطة.

ثم ابتدأت عملية حفظ المعلومات ومعالجتها ومشاركتها بالكتابة، فقد توصل الإنسان من خلالها إلى إمكانية نقل ما يعرفه للأجيال التي تليه، وكتابة القوانين التي تحكم منطقته وقبيلته، والمراسلة وعقد الاتفاقيات والمعاهدات مع من يشاركونه الأرض أو يحاربونه عليها، وقد احتوت آثار مدينة أور في العراق على مئات الآلاف من الوثائق الإدارية والتجارية المكتوبة في ألواح طينية تعود إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد.

وكان اختراع الطباعة طفرة جعلت من الممكن نقل المعلومات وحفظها وتبادلها بين من تصلهم هذه الكتب والمطبوعات في كل مكان، وأتاحت الطباعة المعلومات للعامة بعد أن كانت محفوظة في الصدور ومنقولة بالمشافهة والمعاصرة.

وتعتبر تكنولوجيا المعلومات الطفرة الأعظم لتحطيمها لحواجز الزمان والمكان، وقدرتها على جعل العالم قرية صغيرة يتواصل أهلها صباح مساء، مع توفر إمكانيات متقدمة في الحصول على المعلومات، وتحليل البيانات، وتبادل المعرفة.

نظم المعلومات داخل الكائنات الحية

داخل جسم الإنسان يقوم النظام المناعي بالعمل وفق نظام معلومات دقيق، فعند دخول ميكروب إلى الجسم يقوم الجهاز المناعي بعمل ملف معلوماتي خاص به، بحيث يقوم الجسم بالتعرف عليه مباشرة عند دخوله للجسم مرة أخرى ويتخلص منه، كما يحتفظ الجهاز المناعي بمعلومات البروتينات الموجودة في الجسم بشكل طبيعي حتى لا يهاجمها، كما يعتبر الحمض النووي في الإنسان DNA أكبر مخزن للمعلومات من حيث السعة، ويقوم على نظام التشفير من أربعة خانات، حيث تترجم هذه الشفرات إلى بروتينات معينة.

وتمتلك جميع الكائنات الحية أنظمة معلومات معقدة، ومثال ذلك الطيور المهاجرة التي تعرف كيف تحدد وجهتها بدقة خلال رحلاتها العابرة للمحيطات دون أن تضل طريقها، وكيف أنها تستخدم سرعة مناسبة، وعدداً محدداً من ضربات الجناح لتستطيع الحفاظ على طاقتها إلى حين وصولها، ويساعد طيرانها على شكل V في تقليل الطاقة التي تحتاج إليها نتيجة لتيارات الهواء الرافعة.

ويساعد النظام المعلوماتي للبكتيريا على أن تتطور أنواع منها لتصبح مقاومة للمضادات الحيوية، وتستطيع البكتيريا نقل المعلومات فيما بينها من خلال نقل جزء من حمضها النووي DNA، ويتكون سوطها من ثلاثة أجزاء يعمل أحدهما كموتور مولّد للحركة، والآخر يعمل كخطاف، والجزء الثالث يعمل كسوط مساعد على الحركة.

تكنولوجيا المعلومات في حياتنا

لم تعد تكنولوجيا المعلومات مجرد وسيلة لتحقيق أهداف معينة كنقل المعلومات والتواصل بين أنحاء العالم، فقد أصبحت قوة تؤثر في جميع جوانب الحياة السياسية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية وتعيد تشكيلها وفق قواعد جديدة، ومن خلالها اتسعت مساحة الممكن في مقابل المستحيل، وأصبح الإنسان أكثر ثقة في قدرته على تحدي الواقع والوصول لاكتشافات تسهّل الحياة وتريد من جودتها.

من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في حياتنا نظام تحديد المواقع GPS، والهواتف الذكية بتطبيقاتها المتنوعة، والسيارات بدون سائق، وتكنولوجيا الطب كالنانو، والطائرات بدون طيار، والتعلم المعتمد عن طريق الانترنت، والسيارات الموصولة بالانترنت والتي تستطيع مساعدة قائدها على استشعار السيارات الأخرى في الطريق، والحصول على موقف مناسب، وتحديد مواقع محطات الوقود.

ومنذ العام 2008 تم التوصل لطريقة يمكن من خلالها التعرف على مكان الأغراض الضائعة، وهو اكتشاف توصل له أربعة طلاب في مدرسة ابتدائية بالمملكة المتحدة، حيث يتم وضع رقائق إلكترونية صغيرة على الأدوات المهمة كالمفاتيح هذه الرقائق قادرة على بت شارات يلتقطها جهاز الحاسب العادي ويحدد موقعها.

وقد أتاحت تكنولوجيا المعلومات توثيق التجارب وتسجيل الأحداث، ومشاركة الجميع في كتابة التاريخ، وذلك بتقديمهم لتقارير يومية عن حياتهم، وحياة أصدقائهم، وزملاء عملهم، ومجتمعاتهم، من خلال نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ومدوناتهم ومواقعهم الشخصية، ولم يعد نشر الأبحاث العلمية والاستقصاءات والمقالات الصحفية محصوراً على جهات محددة ذات معايير صارمة بل أصبحت المعرفة العلمية والجهود البحثية قادرة على فرض وجودها في الفضاء الإلكتروني من مختلف أنحاء العالم ومتاحة لكل من يرغب في الاستفادة منها.

ساهمت تكنولوجيا المعلومات في فهم الإنسان لحقيقته بشكل أكثر وضوحاً، وإدراك أن الأرض بكل ما فيها هي جزء من منظومات أكبر وأعقد، فقد استطاع الإنسان الانطلاق إلى الفضاء والنظر إلى الأرض من على البعد، ككوكب صغير، هذا الفهم الجديد للأرض جعل الإنسان ينظر لنفسه كجزء من كل، وليس أعظم شيء في الوجود.

وأتاحت تكنولوجيا المعلومات المزيد من الفرص، في العمل، والتعلم، والعلاقات، وزادت من التعايش بين الأديان، واحترام الآخر.

وولدت التكنولوجيا العديد من المهن الجديدة كالسكرتير الإلكتروني، والذي يطلب منه الرد على الرسائل الإلكترونية، وتصنيفها إلى مهم وغير مهم، وعاجل غير عاجل، ونشر المنشورات في مواقع التواصل للشخصيات المهمة أكاديمياً وسياسياً واجتماعياً دون أن يكون من قام بنشرها الشخص نفسه.

وتوفر تكنولوجيا المعلومات للمستخدمين استطلاع آراء المستخدمين الآخرين، ومعرفة تقييماتهم للسلع والخدمات الجيدة والأخرى الرديئة، وهو ما يوفر اطمئناناً كبيراً في عمليات الشراء واتفاقيات العمل، وخيارات الاستثمار.

المراجع

  1. المعلوماتية، د. عمرو شريف، نشر نيو بوك للنشر والتوزيع، مصر
  2. الثورة الرابعة: كيف يعيد الغلاف المعلوماتي تشكيل الواقع الإنساني، لوتشيانو فلوريدي، ترجمة لؤي عبد المجيد السيد، كتاب من سلسلة عالم المعرفة، نشر المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.
192 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018