اذهب إلى: تصفح، ابحث

حبوب البروجسترون لتثبيت الحمل

التاريخ آخر تحديث  2020-07-13 19:15:03
الكاتب

حبوب البروجسترون لتثبيت الحمل

هرمون البروجيسترون

يتم إفراز هرمون البروجيسترون الأنثوي في الدم من المبيضين، وهناك جزء آخر من البروجيسترون يتم إفرازه من الغدة الكظرية يتحول فيما بعد إلى كورتيزول، ويوؤدي هرمون البروجيسترون دورًا هامًا في إعادة التوازن الهرمون للمرأة والتقليل من استحواذ هرمون الأستروجين الأنثوي، ويفرز هذا الهرمون أيضًا في جسم الرجل ولكن بكمياتٍ محدودة جدًا، تمامًا كما يفرز التيستيرون الذكري في جسم المرأة بكمياتٍ محدودة، ويلعب هذا الهرمون دورًا في منع ظهور علامات الشيخوخة على المرأة، كما يعمل على حماية مكونات وخلايا الدماغ من التلف والإلتهاب، كما يدخل في تحفيز عمل الناقلات العصبية في الجسم، وعندما يتم إفراز هذا الهرمون في الدم لا يبقى فيه لمدة طويلة بل ينتقل إلى الكبد حيث تبدأ عملية الإستقلاب وبعدها يتم تصريفه إلى خارج الجسم عبر الجهاز البولي، وغالبًا ما يبدأ هرمون البروجيسترون بالإنخفاض التدريجي في جسم المرأة مع بدء مرحلة سن اليأس التي تبدأ بعد سن 45 من العمر، خاصة عند انقطاع الدورة الشهرية، فيبدأ بالتناقص في المبيضين، ولكنه يستمر في الغدة الكظرية بكميات قليلة، وهذا يفسر أهمية وجود هذا الهرمون بكميات كافية في جسم المرأة للحفاظ على شبابها وخصوبتها وقدرتها على الإنجاب. وفي هذا المقال سيتم الحديث عن فوائد هرمون البروجستيرون، وحبوب تثبيت الحمل وفوائدها وكيفية استعمالها.

فوائد هرمون البروجيسترون للمرأة

  • يخفف وجود هذا الهرمون من مشاعر القلق والكآبة والحزن والتوتر والعصبية الزائدة لدى المرأة، نظرًا لتأثيره المباشر على الدماغ والأعصاب، وقدرته على جعل المرأة أكثر راحة واسترخاء.
  • يساعد هذا الهرمون في تحسين النوم وعلاج الأرق الليلي، كما يعمل على تحسين التنفس أثناء النوم.
  • يحفز قدرات الدماغ لدى المرأة ويحسن الصحة العقلية بشكل عام، ويلعب دورًا مشتركًا مع هرمونات السعادة الأخرى في الدماغ لعلاج الإكتئاب وسوء المزاج، حيث أن إفرازه يزيد من هرمون السيرتونين في الدماغ.
  • يساعد وجود هذا الهرمون بكميات جيدة على خفض الوزن، لذا فإن النساء البدينات غالبًا ما يعانين من انخفاض مستويات هرمون البروجيسترون في الجسم.
  • يفيد هذا الهرمون في خفض ضغط الدم الشرياني بشكل واضخح خاصة لدى النساء بعد سن اليأس وانقطاع الطمث والذي يتضاعف فيه فرص ارتفاع الضغط، لذا فإن إعطاء المرأة هرمونات البروجيسترون الطبيعية أو الصناعية تسهم في الحد من ارتفاع ضغط الدم بعد سن ال60.
  • يقلل من نمو الشعر غير المرغوب فيه عند المرأة لأنه يخفض من إنتاج هرمون التيستيرون الذكري لدى المرأة.
  • يحافظ على انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة لكن ارتفاعه بشكل كبير قد يتسبب في زيادة نزيف الحيض وجعله أكثر كثافة.
  • يبطيء هذا الهرمون من شيخوخة الجلد وظهور التجاعيد لدى المرأة خاصة إذا تم استخدام الكريمات التي تحتوي على هذا الهرمون، كما أنه يخفف من أعراض انقاطع الطمث بعد سن اليأس.

حبوب البروجيستيرون لتثبيت الحمل

تتعرض بعض النساء إلى خطر الإجهاض في بداية الحمل، لذا فإن حبوب البروجيسترون لتثبيت الحمل تنقذها من إسقاط الجنين من خلا الدور الهام الذي تلعبة في زيادة سمك بطانة الرحم عند تلقيح البويضة مما يساعدها على الإنغراس والإلتصاق في البطانة وثبات البويضة الملقحة وتحولها إلى جنين وإتمام عملية الحمل، لذا فإن نمو البطانة عامل أساسي لاحتواء البويضة وإتمام الحمل، وفي الحالات الطبيعية والصحية للحمل يقوم المبيضين بإفراز هرمون البروجيسترون بكمياتٍ عالية خلال الثلاث أسابيع الأولى من الحمل، ثم تبدأ المشيمة بهذا العمل ابتداءً من الأسبوع العاشر للحمل أي الشهر الثالث، ولكن في بعض حالات الحمل الضعيفة يفرز المبيضين كميات قليلة جدًا من هذا الهرمون الأمر الذي يعرض الجنين للسقوط، فيأتي هنا دور حبوب البروجيسترون لتثبيت الحمل ومنع إسقاط الجنين.

أشكال حبوب تثبيت الحمل

هناك العديد من أشكال حبوب تثبيت الحمل التي يمكن إعطائها للحمل تبعًا لحالتها الصحية، ويجب التنبه إلى أن جميع أشكال مثبتات الحمل تعطى منذ بداية الحمل وحتى انتهاء الأسبوع العاشر من الحمل أو حتى انتهاء الشهور الثلاث الأولى من الحمل، كما يمكن إعطائها على شكل حبات يومية للمرأة التي ترغب في الحمل بدءًا من النصف الثاني من الدورة الشهرية، ومن أهم أشكالها ما يلي:

  • حقن تثبيت الحمل: وهي عبارة عن جرعات عالية من حمض الفوليك "فيتامين ب9" ذو الفائدة الكبيرة لثبات الحمل ومنع التشوهات الخلقية للجنين، بحيث تعطى الحامل هذه الحقن بجرعات كبيرة في حالات بداية الإجهاض والنزيف، بحيث تقوم هذه الحقن بوقف الإجهاض وتثبيت الحمل، ولكن يجب أخذها بإشراف طبي حتى يتم تجنب الأضرار الجانبية لهذه الحقن على الحامل والجنين.
  • حبوب الدوفاستون: وهي عبارة عن حبوب تعطى لزيادة سماكة بطانة الرحم والحد من فرص الإجهاض وإسقاطات الجنين.
  • حقن الهرمونات: وهي عبارة عن حقن تحتوي على نسب متوازنة من هرموني الأستروجين والبروجيسترون وذلك لتدعيم بطانة الرحم وزيادة سماكتها وتثبيت البويضة على جدار الرحم واستمرار الحمل.
  • التحاميل المهبلية: وهي عبارة عن تحاميل تعطى للمرأة الحامل من خلال فتحة المهبل مكونة من هرمون البروجيستيرون تساعد على تثبيت الحمل ومنع الإجهاض، ولكن يمنع إعطائها للحامل التي تعاني من أمراض مزمنة كارتفاع الضغط أو مرض السكري أو التهاب الشعب الهوائية، وتستخدم في الغالب لمدة 10 أسابيع أو 12 أسبوع كحدٍ أقصى تبعًا لحالتها الصحية التي يحددها الطبيب.
  • حبوب هرمون البروجيسترون: وهي حبوب تعطى بعد حدوث الحمل لرفع نسبة البروجيسترون في جسم المرأة وخاصة تلك التي تعاني من نزيف متكرر في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، أو التي تعاني من تكيس في المبايض.

المراجع

  1. حبوب تثبيت الحمل
مرات القراءة 287 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018