اذهب إلى: تصفح، ابحث

حقيبة الإسعافات الأولية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 09 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

حقيبة الإسعافات الأولية

حقيبة الإسعافات الأولية

من المستلزمات الضرورية عند الذهاب في رحلة صغيرة أو كبيرة، هي حقيبة الإسعافات الأولية، خاصة مع وجود أطفال صغار بالرحلة ومن السهل أن يجرحوا أنفسهم في أثناء اللعب، فلا يعلم الفرد متى قد يأتي الخطر الحقيقي الذي سيحتاج فيه إلى أدوات صحية بسيطة تنقذ حياته ولا يجدها، في حقيبة الإسعافات الأولية كل ما يحتاجه الإنسان لإنقاذ حالة مرضية طارئة بسرعة أو على الأقل إلى أن تأتي سيارة الإسعاف لنقل المريض للمستشفى، وتحتوي كذلك على أدوات يمكن استخدامها في الإسعافات الصغيرة التي لن تحتاج إلى عناية من أطباء، وفي المقال شرح للتفاصيل كافة المتعلقة بحقيبة الإسعافات الأولية، وأهم محتويتها ومنافع كل أداة، والأماكن التي يجب أن تتوافر فيها الحقيبة باستمرار.

من أين يمكن شراء الحقيبة

يمكن شراء حقيبة الإسعافات الأولية من أي صيدلية كبيرة؛ حيث تكون مجهزة بكامل محتوياتها الأساسية والفرعية، أو قد يفضل بعض الأشخاص شراء حقيبة فارغة ثم شراء المحتويات بشكل منفصل ومتقن من حيث اختيار كل صنف، وترتيب الحقيبة كما يرغب، في كل الأحوال يجب مراعاة تاريخ الصلاحية على الحقيبة أو الأدوات وتغيرها كلما انتهت مدة الصلاحية، وإن نفد أي شيء من الحقيبة يجب إعادة شرائه من الصيدلية، ويمكن إضافة أيًّا ما قد يراه الإنسان ضروريًّا في الإسعافات الأولية بالنسبة له ولعائلته بشكل شخصي.

من يستخدم حقيبة الإسعافات الأولية

الفكرة الأساسية في حقيبة الإسعافات هي قدرة أي شخص بالغ من استخدام الأدوات بطريقة صحيحة لإنقاذ شخص، فمن السهل تعلم خطوات الإسعافات الأولية بالمنزل ومن كتيب الإسعافات الإرشادي الذي يأتي مع الحقيبة عند شرائها؛ بل وعلى كل شخص بالغ أن يقرأ هذا الكتيب أو يشاهد القليل من مشاهد الفيديو التي تشرح استخدام أدوات الإسعافات في الحالات الطارئة، ولا مشكلة من تعليم الأطفال أيضًا بعض الأساسيات لأنهم قد يتعرضون لها بالفعل.

الأماكن التي يجب وضع الحقيبة فيها

بالطبع سيكون المنزل أول مكان مهم يجب وضع حقيبة الإسعافات الأولية فيه، ففي المنزل يمكن للأطفال والكبار أن يتعرضوا لجروح وحروق يجب مراعاتها فورًا، وثاني الأماكن هي السيارة، فقد تحتاج لإسعاف شخص على الطريق أو عند الذهاب لرحلة عائلية، ستكون الحقيبة داخل السيارة أقرب ما قد تصل إليه يداك بسرعة، قد تكون بعض الأماكن الأخرى أيضًا مهمة مثل مكتب العمل أو نادي الأطفال أو مدرسة الأطفال.

أهمية وجود حقيبة الإسعافات

قد لا يعي الجميع أهمية وجود حقيبة الإسعافات الأولية في المنزل والسيارة، ولا يدرك المرء أهميتها إلا في حالات الخطر خاصة مع الإصابات الكثيرة التي قد تحدث للأطفال في النوادي والرحلات، وفي النقاط الآتية تلخيص لأهم منافع حقيبة الإسعافات الأولية التي من المتحمل أن يتعرض لها أي شخص بالغ ورب أسرة.

  • إمكانية إيقاف أي نزيف صغير أو كبير لحين وصول الإسعاف.
  • علاج الأمراض الصغيرة مثل أمراض الجهاز الهضمي والصداع ونزلات البرد.
  • إسعاف فوري للحالات المرضية الخطيرة مثل: الأزمات القلبية ونوبات الحساسية وغيرها.
  • منع التهاب الجروح والتقرحات أو اشتداد الحروق.
  • سرعة الشفاء من لسعات الحشرات.
  • علاج الكسور البسيطة.
  • تخفيف الآلام.
  • إمكانية إجراء تنفس صناعي إن استدعى الأمر.

محتويات حقيبة الإسعافات الأولية

في حقيبة الإسعافات ستجد نوعين من المحتويات، الأول أدوات صحية معقمة، والآخر أدوية جارية الصلاحية لتساعد على علاج الجروح أو علاج بعض الأمراض الصغيرة، وفي النقاط الآتية نشرح كل محتوى ومنافعه على حدة:

أدوات حقيبة الإسعافات

هي أدوات طبية بسيطة وسهلة الاستخدام لأي شخص بالغ، يجب أن تكون معقمة ومحفوظة بشكل يضمن هذا التعقيم لأنها سوف تلامس الجروح عند الإسعاف، فإن انتهى تاريخ صلاحيتها أو وصلت إليها أي نوع من التلوث يجب تغييرها فورًا.

  • ملقط: يُستخدم لنزع الأجسام الغريبة من الجروح، مثل الزجاج أو عند إخراج ذنب النحلة بعد لسعتها.
  • علبة من شريط الجروح اللاصق: وهو من أهم أدوات الحقيبة حتى يساعد على وقف النزيف الصغير أو منع تراكم الغبار على الجلد المجروح.
  • قطن طبي: يُستخدم لمسح المناطق المجروحة من التلوث أو لتعقيم الأدوات، أو لمسح منطقة من الجلد بالمحلول والمراهم.
  • ضمادات شاش: تحتوي حقيبة الإسعافات الأولية على أشكال وأحجام متعددة من ضمادات الشاش؛ وذلك لأن الأشرطة اللاصقة قد لا تكفي لوقف النزيف، كما يمكن بالضمادات لف جزء كبير من الجسم، وهي فعالة جدًّا في امتصاص الدماء وغيره من السوائل.
  • رباط قطني مرن: تُستخدم لربط المفاصل الملتوية لتساعد على التئام وتقليل التورم، وهي فعالة جدًّا في الحالات الصغيرة، وتأتي بحلقات معدنية لسهولة ربطها.
  • كمادات باردة للاستخدام مرة واحدة: هذه الكمادات لا تحتاج إلى مناخ بارد حتى تحافظ على برودتها، فهي مخصصة للاستخدام مرة واحدة فقط وقت الحاجة إليها؛ حيث يُكسر الختم على غلافها وتُوضع في المنطقة المطلوبة وستوفر برودة مثالية لتقليل الحرارة المرتفعة أو التورم.
  • مقياس للحرارة.
  • مقص طبي.
  • قفازات طبية.
  • ممسحة الأذن: لمسح المناطق الداخلية التي يصعب الوصول إليها باليد.
  • مناديل معقمة، وفوط صحية.
  • مصباح ضوئي صغير.
  • أدوات التنفس الصناعي (في الحقائب الكبيرة فقط).

أدوية حقيبة الإسعافات

الأدوية بحقيبة الإسعافات غير مخصصة لمعالجة الأمراض المستعصية؛ بل هي أدوية للتخدير الموضعي أو للتعقيم أو كمسكنات للآلام البسيطة، ويجب إعادة النظر إلى صلاحية الأدوية كل فترة والتأكد من إحكام غلقها، مع إضافة أي نوع من أدوية الطوارئ للحالات الفردية بالمنزل، مثل أدوية القلب والضغط المرتفع والمنخفض والأنسولين وأدوية الحساسية، إن كان هناك من يعاني من أزمات قلبية أو مرض السكري أو حساسية بالصدر والجلد بالعائلة.

  • مسكنات الألم: مثل أدوية الأسبرين ومشتقاته والأدوية التي لا تحتوي على أسبرين، وتساعد المسكنات في التخفيف من الآلام أو تُستخدم لآلام الصداع والإرهاق بشكل عام.
  • مضاد حيوي: تحتوي حقيبة الإسعافات الأولية على مضاد حيوي في صورة مرهم وليس شراب أو أقراص، ويكون مضادًّا حيويًّا واسعَ المجال، يُستخدم في تعقيم الجروح من البكتيريا.
  • مضاد للفطريات: وهو أيضًا يأتي في صورة مرهم أو كريم ويُستخدم في حالة التسلخات.
  • كريم للحروق: قد يحتاج إليه الفرد في الرحلات الصيفية على الشاطئ.
  • مرهم للدغات الحشرات.
  • طارد للبلغم.
  • خافض للحرارة.
  • مضاد للحموضة، مضاد للإسهال، مضاد للإمساك.
  • مخدر موضعي.
  • معقم مثل بيتادين.
433 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018