اذهب إلى: تصفح، ابحث

حكم عن النظافة

التاريخ آخر تحديث  2019-02-10 19:43:29
الكاتب

حكم عن النظافة

النظافة

تعتبر النظافة متطلبًا ضروريًا في حياة الإنسان للحفاظ على حياته صحية خالية من الأمراض، ونظرًا لذلك فقد عُرفت النظام باسم فن الصحة لدى الإغريق؛ وقد جاء ذلك نظرًا للعلاقة الوثيقة بين الصحة والنظافة، وبناءًا على ما تقدّم؛ فإنها عبارة عن مجموعة من الأنشطة والممارسات التي يؤديها الإنسان بغية الحفاظ على الحياة خالية من الأمراض بالقضاء على مسبباتها، وتتمثل النظام بالعناية بالنظافة الشخصية والمهنية ومختلف مجالات الحياة وفقًا للمعايير والقائية، أما في مجال الطب فيمكن القول بأنها تلك الأنشطة الصحية التي يمكن القيام بها للتقليل من احتمالية حدوث الإصابةِ بالأمراض وتفشيها، ويُدرج أدناها كل من نظافة الأسنان والجسم والمنزل والأماكن التي يتواجد بها الإنسان، بالإضافة إلى النظافةِ الهامة، وانطلاقًا من مدى أهمية النظافة ودورها في حياة الأفراد فقد قدم الكثير من الحكماء أهم الأقوال والحكم عن النظافة، وفي هذا المقال سيتم تقديم حكم عن النظافة.[١]

النظافة في الإسلام

  • تمكن الدين الإسلامي الأحنف من التطرّق إلى موضوع النظافة والحث عليه والتعريف بأدق تفاصيله من وسائل وقواعد وأسس نظافة، حيث تعتبر النظافة والطهارة في الإسلام من الأمور الواجبة لأداء العبادات، كما جاء في الكتاب العزيز والعديد من الأحاديث النبوية الشريفة حول ذلك أيضًا، فقد جاء في سورة المدثر قوله عز وجّل: "وربك فكبر وثيابك فطهر"، أي أن الطهارة هي النظافة وشرط من شروط العبادة، ومن الجدير بالذكرِ أن الدين الإسلامي قد جعلها أصلًا وشرطًا وركنًا في الإيمان والإسلام.
  • يعتبر موقف الدين الإسلامي من أمر النظافةِ موقفًا واضحًا، حيث صب جل اهتمامه على ذلك بالأدلة والبراهين، فالوضوء والاغتسال من الجنابة والاغتسال من الحيض وغيرها الكثير من سُبل النظافة، ولم يأتِ ذلك عبثا؛ بل جاء لغايات الحفاظِ على صحة الإنسان وتوفير الحماية له من الأمراض التي قد تنزل به، وقد اهتم الإسلام أيضًا بالاهتمام بنظافة الملابس والأسنان وضرورة قص الأظافر والختان وإزالة الشعر من الإبط وقص الشوارب وغيرها.[٢]

أهمية النظافة

تتمثل أهمية النظافة بما يلي [٣]:

  • سلوك حضاري يمارسه الإنسان في المجتمعات الإنسانية.
  • أسلوب مثالي للوقاية من الأمراض، حيث يمكن أن يصاب الإنسان بالعديد من الأمراض على هامش عدم الاهتمام بالنظافة.
  • التخلص من مسببات الأمراض من بكتيريا وجراثيم.
  • النظافة أسلوب متكامل للحياة السليمة والصحية، حيث ينصح باستعانةِ كل شخص بأدواته الشخصية وعدم مشاركة الآخرين بها.
  • الامتثال لأوامر الخالق عز وجل ونبيه الكريم عليه الصلاة والسلام، حيث تتواجد علاقة وطيدة بين الإيمان والنظافة.

حكم عن النظافة

من أهم الحكم حول النظافة[٤]:

  • عِشْ بِالنَّظَافَةِ يَا فَتَى تَسْعَدْ وَبِهَا تُثَابُ وَتُحْمَدُ فَاحْرِصْ عَلَيْهَا فَالحِرْصُ طَبْعٌ جَيِّدْ تَبْقَى مُعَافًى سَالِماً والدَّاءُ عَنْكَ سَيَبْعُدْ.
  • حِينَ تُصْبِحُ النَّظَافَةُ عَادَة تَمْتَلِئ حَيَاتُنَا سَــــعَــــــادَة.
  • المُحَافَظَةُ عَلَى البِيئَةِ مِقْيَاسٌ لِرُقـِّي الأُمَمِ وَتَقَدُّمِهَا.
  • إِنَّ الله تَعَالَى طَيِّبٌ يُحِبُّ الطَّيِّبَ، نَظِيفٌ يُحِبُّ النَّظَافَةَ، ….، فَنَظَّفُوا أَفْنِيَتَكُمْ.
  • ظافـة الأوطـان ِعلى مدى الأزمان

ترقى بهـا وتعلـو مكانـة الإنسان ودونهـا يعـانـي مـرارة الـهـوان تخلـف العـقـول وعلـة الأبــدان البيئـة النظيـفـة مـن نعـم الإلـه بها الشعوب تسمـو بتاجـهـا تبـاهـي فلتكـن النظـافـة لافتـة الأنـظـار ما أجمـل النظافـة جمالـهـا مـنـارة تنيـر كـل بـيـت وشـارع وحــارة فلتكـن النظـافـة مكانهـا الصـدارة فنحـن بالنظـافـة نرقى إلى الحضـارة البيئـة النظيـفـة مـن نعـم الالـه ِ بها الشعوب تسمـو بتاجـهـا تبـاهـي فهيـا يا زميلي ننظف كـل” الحـارة.[٥]

أحاديث نبوية شريفة عن النظافة

كما جاء أيضًا في السنة النبوية الشريفة حول النظافة، وقد جاء منها [٦]:

  • روى أنس بن مالك رضى الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (مَن أحب أن يكثر الله خير بيته فليتوضأ إذا حضر غذاءه وإذا رفع ).
  • عن أبي هريرة رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن نام وبيده غمر لم يغسله وأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه)

آيات قرآنية عن النظافة

  • قوله تعالى: (وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ).
  • قوله تعالى: (لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ).[٧]

المراجع

مرات القراءة 73 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018