اذهب إلى: تصفح، ابحث

خصائص نمو الطفل في المرحلة الابتدائية

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

خصائص نمو الطفل في المرحلة الابتدائية

خصائص نمو الطفل في المرحلة الابتدائية

تعتبر خصائص نمو الطفل في المرحلة الابتدائية من أهم المعلومات التي يجب أن يتعلم عنها الآباء، وهذا لأهمية هذه المرحلة، خصوصًا أنها أولى مراحل الطفل التعليمية، والتي يختلط فيها بمسئولية يومية، على مدار عدة أعوام وهي الدراسة التأسيسية، كما أنها المرحلة التي يبدأ فيها الطفل الخروج من المرحلة الاعتمادية التامة على أبويه، إلى البدء في الاعتماد على نفسه، حتى يصل إلى مرحلة أكبر يعتمد فيها على نفسه بشكل كلي وكامل دون الحاجة إلى أي شخص آخر.

خصائص النمو الجسدي في المرحلة الابتدائية

النمو الجسدي في المرحلة الابتدائية يعتبر أبطأ نمو في معظم مراحل الإنسان الأولى، لأن مرحلة الطفل الرضيع والطفولة المبكرة يكون فيهما معدل زيادة نمو الطفل أسرع، ولكن في المقابل في المرحلة الابتدائية تحدث زيادة في معدلات نمو الغدد التناسلية، استعدادًا لمرحلة البلوغ، الأطفال الذكور يكون معدلهم أبطأ من الأطفال الإناث في النمو الجسدي، القوى العضلية لا تصل إلى ذروتها، بالنسبة للطول الطبيعي، فإنه يتراوح ما بين 117.5 سم، إلى 135.1 سم، ولكن الأمر يختلف في العديد من الحالات، بسبب عامل الوراثة، ولكن معظم الأطفال العاديين يكون هذا معدلهم الطبيعي.

خصائص النمو الحركي لطفل المرحلة الابتدائية

الاختلاف بالطبع يكون للأفضل في حالات النمو الحركي لطفل الابتدائية عن الأطفال الأصغر، وذلك بسبب ازدياد معدل تحكم العضلات لدى الأطفال، ونموها بصورة أكثر، الأطفال الذكور تبدأ لديهم غريزة البحث والتنقيب، مما يجعلهم كثيري الحركة والرغبة في المغامرة، الأطفال الإناث تبدأن في الحركة أيضا واللعب، ولكن بصورة أقل من الأطفال الذكور، السرعة في معدلات الحركة تكون أسرع من المعتاد، اكتساب المهارات الحركية يكون أفضل وقت له على الإطلاق في المرحلة الابتدائية، حيث يكون هناك صلابة وليونة في العظام، وتكون هناك بداية لنمو عضلي، مما يجعل الجسم يتوجه إلى دعم العضلات المُستخدمة بصورة أكثر، ولذلك تعد ممارسة الرياضة في المرحلة الابتدائية من أهم الأنشطة التي يجب الاهتمام بها لأجل الطفل، أيضًا من المعروف أن الأطفال في هذه المرحلة يكونوا قليلي الشعور بالتعب وكثيري الحركة.

خصائص النمو الحسي لطفل المرحلة الابتدائية

الحواس الخمس من أهم الأشياء التي يحدث لها نمو لافت في المرحلة الابتدائية للأطفال، وتكون بوادر هذا النمو عبارة عن القدرة على التمييز الموسيقي للألحان، وهذا يكون دليل على نمو حاسة السمع بصورة أفضل، أيضًا الإدراك الحسي للأحداث المتسلسلة، والبدء في تكوين روابط زمنية ومكانية بين الحدث والزمان والمكان، وبجوار إمكانية حفظ المعالم والقدرة على تكوين خيال للطرق، التطور الحسي والحركي أيضًا يكون ملحوظ، ليس مجرد عضلات تنمو، ولكن القدرة على الإحساس بهذه العضلات والتحكم فيها يكون ملحوظ، حاسة اللمس بالنسبة للأطفال في هذا السن تكون استكشافية، أو بمعنى آخر يسعى الطفل للمس الأشياء للتعرف عليها.

الخصائص الانفعالية

معدل تفاعل الطفل مع المحيط الخارجي له، تكون أكثر من المعتاد، في نفس الوقت، من الممكن أن يكون الطفل شقي جدًا وسريع الانفعال، وكثير البكاء في عُمر الرابعة أو الخامسة، ولكن كلما دخل في المرحلة الابتدائية، ووصل إلى الصف الأول والثاني والثالث، كان أكثر استقرارًا، قد لا يستغني عن شقاوته كطفل، ولكنه يكون أهدأ على مستوى التفاعلات، وردود الأفعال، والتفكير، وأخذ القرارات.

الخصائص اللغوية لطفل المرحلة الابتدائية

في المرحلة الابتدائية يكون الطفل قد تحسن لغويًا جدًا، ولو كان يُعاني الطفل في نطق بعض الحروف، يبدأ في التعافي من هذا الأمر تدريجيًا، ثم لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل الطفل يبدأ في ملاحظة ألفاظ الناس، ويبدأ في التمييز ما بين الكلمة وعكسها، وبين المرادفات (أي نفس المعنى بكلمات مختلفة)، أيضًا الطفل في هذه المرحلة يمكنه القدرة على الكلام بصورة أكثر طلاقة، كما يمكنه التعبير عن نفسه بصورة أكثر نضجًا، وفي أواخر المرحلة الابتدائية، يكون الطفل قد وصل إلى مرحلة فيها يستطيع تكوين جمل تعبيرية منظمة ومنمقة، من خلالها يشرح ما يريد، وهو ما يُعرف بموضوع التعبير، ثم يبدأ في فهم المجاز، والكناية، والتشبيه، والفرق ما بين التشبيه وما بين الجملة المباشرة، أيضًا تكون لدى الطفل قدرة كبيرة على الكتابة التعبيرية، كما يمكنه التكلم بأكثر من لغة في أحيان عدة.

خصائص النمو الأخلاقي

في هذا العمر يبدأ الطفل في فهم بدائي للمعاير الأخلاقية، ويبدأ التفرقة ما بين الشر والخير، والصواب والخطأ، كما يمكنه استيعاب الكثير من الأخلاقيات مثل الصدق والمحبة والأمانة والعدل، أيضًا في هذه المرحلة يمكن للطفل الاختيار والتمييز ما بين الصواب والخطأ، ولكن لا تكون لديه القدرة التامة على الحفاظ على هذه الأخلاقيات، أو بمعنى أفضل التحكم في النفس لديه يكون أقل من الناضج، ولذلك لا ينبغي التثقيل على الأطفال في هذه المرحلة، بعملية البناء الأخلاقي، وعدم إرهابهم بمفاهيم صعبة.

خصائص النمو عامة

أهم شيء يجب أن يفهمه الآباء، أن خصائص نمو الأطفال هي عملية نسبية، يُمكن أن يكون الاختلاف طفيف في أي من هذه الخصائص، ولكن على الأقل يجب عدم تحميل الطفل مسئولية هذه الخصائص، حتى لا يشعر بأن عليه لوم، أو بأنه مختلف لو حدث هناك أي خلل في هذه الخصائص، خصوصًا في خصائص النمو الجسدية، والتي قد تحدث في صورة إفراط في النمو، أو عدم النمو بنفس المعدل المتوقع، وفي حالة قصور هذه الخصائص بصورة ملفتة يجب حينها متابعة الأمر لمعالجة هذا القصور حتى لا يتسبب في مشاكل مستقبلية، لأن في مراحل الطفولة يمكن تدبر أمر أي خلل أو نقص في هذه الخصائص، في حين أنه من الصعب تفادي خلل هذه الخصائص فيما بعد.

233 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018