اذهب إلى: تصفح، ابحث

دعاء ختم القرآن

التاريخ آخر تحديث  2018-12-31 11:13:10
الكاتب

دعاء ختم القرآن

كتاب الله هو كلام الله تعالى المنزل إلى البشرية، أنزله الله تعالى لهداية البشرية إلى الطريق الحق {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا} [١]، وقد أمرنا الله تعالى بقراءة كتابه ودراسته لمعرفة جميع أحكامه فهو دستور الأمة الإسلامية وشريعتها {لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا} [٢]، لذلك حرص الصحابة على ختم القرآن وقراءته يوميًّا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تعاهدوا هذا القرآن، فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفلتًا من الإبل في عقلها» [٣]، وقد ورد عن بعضهم تخصيص دعاء لختم القرآن، وكذلك يوجد في آخر بعض المصاحف هذا الدعاء، فما دعاء ختم القرآن؟ وما حكمه؟ وما دليل مشروعيته من الكتاب والسنة؟

فضل دعاء ختم القرآن

استدل العلماء على فضل دعاء ختم القرآن أن الدعاء يحتاج إلى عمل صالح يرفعه إلى الله، استنادًا لقول الله تعالى: {إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ} [٤]، وكذلك حديث الثلاثة الذين خلفوا في الغار الذين استجاب الله تعالى لدعائهم بفضل أعمالهم الصالحة. ولا يوجد أفضل من قراءة القرآن كعمل صالح يرجى به استجابة الدعاء؛ لذلك استنوا الدعاء بعد ختم القرآن على سبيل الرجاء والأمل، وقد روي عن الصحابي الجليل أنس بن مالك رضي الله عنه، أنه كان إذا ختم القرآن جمع ولده وأهل بيته فدعا لهم، [رواه الدارمي]، وعن مجاهد قال: كانوا يجتمعون عند ختم القرآن يقولون: إن الرحمة تنزل عند القرآن، وعن ابن عباس رضي الله عنهما: أنه كان يجعل رجلًا يراقب رجلًا يقرأ القرآن، فإذا أراد أن يختم أعلم ابن عباس رضي الله عنهما فيشهد ذلك. [٥]

حكم دعاء ختم القرآن

أجمع علماء السنة والجماعة ومنهم سماحة الشيخ ابن عثيمين رحمة الله عليه أنه لم يرد في الأثر ولم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحد من أصحابه ولا من التابعين عن دعاء مخصص بعد ختم القرآن الكريم وأن ما ورد في ذلك الباب لا أصل له. وأن غاية ما ورد في ذلك عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه كان إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا وكان هذا في غير صلاة، أما ما يرد عن بعضهم عن تخصيص دعاء في ختمة القرآن في قيام الليل في شهر رمضان فلا أصل له من الصحة ولم يرد عليه دليل. [٦].

أخطاء وممارسات عند ختم القرآن

استغل أعداء الدين من الجهلة والمبتدعين بعضَ الأحكام الدينية والسنن لتفسيرها حسب أهوائهم، مع إضافة بعض المعتقدات اللادينية، واستغلوا بها حب الناس وإقبالهم على العبادة والطاعة، ومن هذه المبتدعات الاجتماعُ عند ختمة القرآن وصنع الطعام وتوزيعه على الفقراء والمحتاجين بقصد تحصيل الثواب، سواء للحي أو للميت، وقد فضل بعضهم يوم الخميس لفعل ذلك، وهناك من اختص هذا اليوم بالصوم وغيره من الأمور التي لم ترد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته، بل إن ذلك كله من البدع والمحدثات التي ليس لها أصل في الشرع بهذه الكيفية.

دعاء ختم القرآن لأئمة الحرم المكي

  1. اللهم اجعلنا ممن يحل حلاله، ويحرم حرامه، ويعمل بمحكمه، ويؤمن بمتشابهه، ويتلوه حق تلاوته، اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك، يا ذا الجلال والإكرام، اللهم اجعل القرآن العظيم لقلوبنا ضياءً، ولأبصارنا جلاءً، ولأسقامنا دواءً، ولذنوبنا ممحِّصًا، وعن النيران مخلِّصًا.
  2. اللهم ذكرنا منه ما نُسِّينا، وعلمنا منه ما جهلنا، وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا، اللهم اجعلنا ممن يقيم حروفه وحدوده، ولا تجعلنا ممن يقيم حروفه ويضيع حدوده، اللهم ألبسنا به الحلل، وأسكنا به الظلل، وادفع عنا به النقم، وزدنا به من النعم، يا ذا الجلال والإكرام.
  3. اللهم اجعلنا ممن قاده القرآن إلى الجنان، ولا تجعلنا ممن أعرض عنه القرآن فزُجَّ في قفاه في النار، يا واحد يا قهار، اللهم انقلنا بالقرآن من الشقاء إلى السعادة، ومن النار إلى الجنة، ومن الضلالة إلى الهداية، ومن الذل إلى العز، يا ذا الجلال والإكرام، ومن أنواع الشرور كلها إلى أنواع الخير كلها يا حي يا قيوم، اللهم صلِّ وسلم وبارك على نبينا محمد، ولا تجعل لنا في مقامنا هذا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا كربًا إلا نَفَّسته، ولا دينًا إلا قضيته، ولا مريضًا إلا شفيته، ولا ميتًا إلا رحمته، ولا مظلومًا إلا نصرته، ولا ظالمًا إلا قصمته، ولا عسيرًا إلا يسرته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضًا ولنا فيها صلاح إلا أعنتنا على قضائها ويسَّرتها، برحمتك يا أرحم الراحمين.

المراجع

  1. سورة النساء: آية 174
  2. سورة المائدة: آية 48
  3. رواه مسلم
  4. سورة فاطر: آية 10
  5. رواه الدرامي
  6. فتاوى الشيخ ابن عثيمين (14/226)
مرات القراءة 1177 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018