اذهب إلى: تصفح، ابحث

دواء ميوكوسول للاطفال الرضع

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

دواء ميوكوسول للاطفال الرضع

دواء ميوكوسول

عقار ميوكوسول هو عقار يُستخدم لأمراض الجهاز التنفسي، ويعالج هذا العقار نزلات البرد الحادة التي تؤثر على القصبات الهوائية والرئتين. يشتهر الميوكوسول بقدرته على معالجة أمراض الجهاز التنفسي بكفاءة وبأقل عوارض جانبية ممكنة؛ لذلك يمكن منحه للأطفال فوق سن الثانية بطمئنينة أكبر من العقاقير المنافسة، وكذلك كبار السن. ويمكن ملاحظة تأثيره الفعال في طرد البلغم وتخفيض درجة حرارة الجسم، وقادر على حماية المريض من الإصابة بالسعال. وظيفة دواء ميوكوسول هي تخفيض لزوجة البلغم المتكون داخل الحويصلات الهوائية، وبذلك يذيب البلغم الذي يعتبر بيئة حاضنة لتكاثر البكتيريا والفيروسات داخل الجهاز التنفسي.

دواء ميوكوسول للأطفال الرضع

يتسائل البعض عن إمكانية منح جرعة من عقار ميوكوسول إلى الأطفال الرضع خاصةً وأنه فعال لأطفال في عمر السنتين وأعلى، لكن الأطباء حذروا من استخدام هذا الدواء لمن هم أقل من هذا العمر، حيثُ من الممكن أن تكون الآثار الجانبية عالية التأثير بالنسبة إلى هؤلاء الأطفال. ولأن جهاز المناعة غير قادر على مواجهة هذه المواد الكيميائية فقد يبدأ جلد الطفل بالاحمرار، كما قد ينتج عنها صعوبة حادة بالبلع عند الطفل، ومن أخطر الآثار الجانبية التي من الممكن حدوثها ضيق التنفس. لذا لا ينصح بتناول هذا العقار بكافة أشكاله الدوائية للأطفال دون الثانية من العمر. ولا يتوقف الأمر عند ذلك فلا يجوز تناول الميوكوسول للنساء الحوامل وخاصةً الحوامل في الأشهر الأولى، لكن يفضل عدم تناوله طول فترة الحمل. كذلك النساء المُرضعات يفضل عدم تناولهن للدواء، لاحتمالية انتقال المواد الكيميائية الخطيرة من خلال الحليب للأطفال الرضع وبذلك يتعرض للخطر نفسه.[١]

الجرعات المسموحة من ميوكوسول

يجب على المرضى كلٌ حسب عمره أخذ الجرعات المحددة له دون مبالغة أو استهتار، وفي جميع الحالات لا يمكن الاستغناء عن استشارة الطبيب. والجرعات الموصى بها تكون كالتالي:[٢]

  • البالغين ممن هم فوق 15 سنة، على شرط أن لا تكون الأنثى من الحوامل، أو أن لا يكون ممن يمنع عليهم تناول الدواء. وهذه الفئة يمكنها تناول ثلاثة ملاعق كبيرة (15 مل) يومياً، ولمدة أسبوع في حالة عدم التعافي مبكراً.
  • الأطفال والذين عمرهم بين 5-15 سنة، هذه الفئة يمكنها تناول ملعقة صغيرة (10 مل) ثلاثة مرات يومياً، ولمدة أسبوع إلى عشرة أيام وحسب حالة التعافي.
  • الأطفال والذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات، يمكن لهذه الفئة تناول ملعقة صغيرة (10 مل) مرتين فقط يومياً، ولمدة أسبوع إلى عشرة أيام حسب حالة التعافي. أو يمكن تناول 5 مل أي نصف ملعقة صغيرة لأربع مرات يومياً.

الجرعة الزائدة من دواء ميوكوسول

قد يؤدي تناول جرعة زائدة عن الحد المسموح به من دواء ميوكوسول إلى مضاعفات واضطرابات في الجهازين التنفسي والهضمي. في هذه الحالة ينصح بزيارة أقرب مستشفى وإخبار الأطباء بكمية الجرعة التي تم تناولها. قد يضطر الأطباء إجراء غسيل للمعدة في الحالات الضرورية.

حالات لا يمكن استخدام ميوكوسول فيها

تعتبر المادة الفعالة أو الأساسية في تصنيع عقار ميوكوسول هي مادة "كاربوسيستين"، لذلك يمنع تناول هذا العقار لمن يعانون من حساسية من مادة كاربوسيستين الكيميائية. حيث تسبب هذه المادة لمن يعانون من الحساسية طفح جلدي والتهابات حادة في الجلد، وربما صعوبة بالتنفس. كما لا يمكن لمرضى قرحة المعدة أو قرحة الاثني عشر تناول الميوكوسول إلا بعد استشارة طبية مؤكدة، لأنه من الممكن أن يثير آلام حادة في الجهاز الهضمي. كما لا يُنصح بهذا الدواء لمرضى الفشل الكلوي والكبد. ولا يمكن للأطفال دون الثانية من العمر تحمل مادة كاربوسيستين لذلك يمنع عليهم تناولها، وبذلك يمنع على الحوامل والمرضعات.

أما مرضى السكري فهذا الدواء ممنوع لهم بشكل مطلق، لاحتواء الدواء على مادة السكروز، لذلك يجب على المريض ابلاغ الطبيب قبل صرف الدواء. وعلى مرضى الأوعية الدموية الحذر عند استخدام الدواء، واستشارة الطبيب في كل مرة يُستخدم فيها الميوكوسول.

فوائد دواء ميوكوسول

يستخدم دواء ميوكوسول في جميع أنحاء العالم لبساطة تركيبه وقدرته على شفاء العديد من أمراض الجهاز التنفسي. ومن هذه الأمراض التي يمكن شفائها مع عقار ميوكوسول:

  1. يزيل البلغم من الحلق والقصبات الهوائية من خلال إذابته، والتقليل من لزوجته ليفقد ميزته بالبقاء في الجهاز التنفسي.
  2. يحسن من القدرة التنفسية خلال حالات ضيق النفس الناتجة من نزلات البرد الحادة، ويسهل من التنفس والكلام خاصة لمن يُعانون من تجمّع البلغم في منطقة الحلق.
  3. يمنع حدوث السعال (الكحة) قبل حدوث، بعد إزالته لمسبب السعال وهو البلغم المتراكم بالقصبات الهوائية.
  4. التخفيف بشكل كبير من أعراض نزلات البرد الحادة جداً، وتسريع شفائها. مما يوفر على المريض وقت طويل من فترة العلاج، خاصةً عند حدوث تعطل عن العمل أو توقف بالأعمال اليومية المعتادة.
  5. يقزم بإزالة الآلام المصاحبة لاحتقان الأنف والحنجرة، وهو بالتالي يقلل فرصة إصابة المريض بعوارض الرشح.
  6. الدواء يمكن استخدام لمصابي مرض الربو حيثُ يمنع عنهم العديد من أدوية الجهاز التنفسي، وليس فقط يمكن استخدامه في حالة نزلة البرد وإنما في نوبات الربو المفاجئة.
  7. يستخدمه الأطباء للمرضى بعد عمليات الجراحة في الجهاز التنفسي، وذلك لقدرته على علاج أي التهابات قد تحدث بعد الجراحة، كما ويمنع انكماش الرئة بعد العمليات الجراحية.
  8. يخفف من التهاب الشعب الهوائية ويقضي على تجمعات البكتيريا والفيروسات فيها، دون الحاجة لاستخدام أي مضاد حيوي. وهذا مفيد جداً للعديد ممن يفضل عدم استخدام المضادات الحيوية لخطورتها على جهاز المناعة، فيكون الميوكوسول بديلاً فعالاً عن المضادات الحيوية.

المراجع

مرات القراءة 2 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018