اذهب إلى: تصفح، ابحث

دواعي استعمال دواء جابتين

التاريخ آخر تحديث  2020-08-28 15:25:17
الكاتب

دواعي استعمال دواء جابتين

معلومات عن دواء جابتين

دواء جابتين أو كما يُعرف بالوسط العلميّ باسم جابابينتين، والاسم التجاري له نيورنتين، وهو دواء متخصصٌ بالتحكم بالجهاز العصبي والأمراض الناتجة عن الاختلالات في هذا الجهاز. ويشتهر الجابتين بكونه منظم ومتحكم بأمراض كنوبات الصرع والإدمان، ولكنه في المقابل لا يكون علاجاً نهائياً للمرض، فالجابتين هو عقار للسيطرة على الأمراض العصبيّة لوقف أعراضها دون تقديم حلاً نهائياً للمشكلة. الميزة الأفضل لدواء الجابتين هو انخفاض قدرته على التفاعل مع الأدوية الأخرى؛ ولهذا السبب يُمكن للطبيب أن يصرف دواء الجابتين مع أدوية أخرى يحتاجها المريض، بينما الأدوية المضادة للتشنجات العصبيّة الأخرى لا يمكن منحها للمريض مع أدوية أخرى، لأن تفاعلاتها داخل جسم الإنسان تُسبب له أعراضاً جانبيةً حادة. رغم هذه الميزة إلا أن الجدل يبقى قائماً حول أعراض الجابتين، فالبعض يعتقد أن الدواء قد يُعزز الأفكار السلبية والانتحارية لدى المرضى، ويتهم الباحثون أن الجابتين مسؤولاً عن حالات الإكتئاب لدى متعاطوه.

دواعي استعمال دواء جابتين

أثبت دواء جابتين فعاليته من خلال إنهاء أعراض الأمراض العصبية، وانخفاض تأثيراته الجانبية مقارنةً بالأدوية المشابهة له. لهذه الأسباب يُمنح الجابتين للعديد من مرضى الأمراض العصبية، وخاصةً عند وجود مجموعة أدويةٍ أخرى يأخذها المريض برفقة الجابتين. ومن دواعي استعمال دواء جابتين والأمراض التي يمكن أن يخفف منها استخدام هذا الدواء هي:[١]

  • تثبيط ظهور أعراض مرض الهربس.
  • تسكين آلام وتخفيف ظهور التشنجات الناتجة من التصلب المتعدد.
  • علاج العديد من حالات الصرع والصرع الجزئي، ويستخدم الدواء في هذه الحالة كعلاج مساعد. ويمكن منحه للأطفال لمن هم فوق 3 سنوات بعد استشارة الطبيب.
  • تسكين الآلام المصاحبة لمرض الاعتلال العصبيّ السكريّ، وهو سريع الاستجابة في علاج المرض.
  • يستخدم في حالات الصداع المزمن الشديد، والذي قد يدفع مرضاه للجنون بسبب شدة الألم.
  • فعالية ممتازة للتخلص من مرض الحزام الناري.
  • تسكين آلام التهاب المفاصل.
  • تسكين الألم الناتج من عملية استئصال الرحم.
  • تسكين الأعراض العصبية الناتجة من مرض السكري، مثل تململ الأطراف والتهاب الأعصاب الطرفية.
  • علاج الوخزات المتكررة والذي ينتج عنها ألم شديد في كل من الرأس والأطراف.
  • تسكين الآلام الحادة الناتجة من الشد العضلي، ويستخدم للاستجابة السريعة لهذا المرض.
  • علاج الإدمان على المخدرات.

محاذير استخدام دواء جابتين

يُستخدم الطبيب عادةً طريقة التدرج في إعطاء دواء جابتين للمرضى، لدراسة مدى الآثار الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها المريض جراء استخدامه للدواء. وسيوقف الطبيب استخدام الدواء حالاً في حال لاحظ تزايد حالة الصرع عند المريض، أو ملاحظة حدوث حالة من الحمى والقشعريرة عند تناول الدواء، كما أن الطبيب يوصي المريض أو المسؤولين عنه بإخباره عن أي حالة تورم تحدث بالجسم، فمن الملاحظ وجود تورمات في العنق عند بعض الأشخاص. أما حدوث اليرقان (اصفرار الجسم) وتغير لون البول للداكن فهو علامة على عدم قدرة الكلى أو الكبد على معالجة المواد الكيميائية الموجودة في الدواء، وفي هذه الحالة على المريض ايقاف الدواء حالاً. آخر دلالات عدم استجابة الجسم للدواء هو حدوث اضطرابات في الجهاز التنفسي أو عدم انتظام في دقات القلب.

وقبل صرف الدواء يستفسر الطبيب عن عدة ملاحظات صحيّة، أهمها في مدى كون المرأة حامل أو مرضعة، وذلك لأن الدواء يعاد امتصاصه في المشيمة والحليب، وبذلك يُمنع على المرأة الحامل والمرضعة استخدام دواء جابتين، كما أن الأطفال دون سن الثالثة لا يمكنهم استخدام الدواء. كما ويطلب الطبيب فحوصات دم وبول لدراسة مدى سلامة الكلى والكبد، ولا يمكن لمرضى الكبد والكلى استخدام الدواء، بسبب الآثار المقلقة على الجسم من آثار الدواء، وحتى من سُمح له استخدام الدواء فعليه شرب كميات أكبر من الماء لتحسين عمل الكلى. والطريقة التدريجية التي يستخدمها الأطباء في منح الدواء للمرضى، تبيّن ما إذا كان المرضى لديهم حساسية من الجابتين أم لا، وفي حالة ظهور طفح جلدي على الجسم أو صعوبة بالتنفس فعلى المريض التوقف عن استخدام الدواء. وتستخدم الطريقة التدريجية أيضاً في التوقف عن استخدام الدواء، وخاصةً بعد الفترات الطويلة من استخدام الدواء، وذلك تحسباً لعودة أي حالات عصبية مثل الصرع.

طريقة استخدام دواء جابتين

يُصنف دواء جابتين من الأدوية الخطيرة والتي لا يمكن للإنسان تناولها من دون استشارة الطبيب، ويجب على المريض الحصول على وصفةٍ طبيّة لصرفها من الصيدليّة. ويخبر الطبيب مرضاه بأن الدواء يُسبب النعاس، ويتعزز الشعور بالنعاس عند تناوله لأول مرة. ومن النصائح التي يُجمع عليها الأطباء لاستخدام دواء جابتين:[٢]

  1. أخذ الجرعة الأولى دائماً في موعد ما قبل النوم، لتجنب النوم المفاجئ الذي يُسببه العقار.
  2. في العادة يأخذ المريض العقار كل 3 مرات يومياً، ولا يمكن الاستفادة من الدواء إلا إذا تناول المريض حبة كل 12 ساعة، وأقل من ذلك قد لا يحقق الدواء استجابته.
  3. يجب تناول الدواء على حاله دون سحق أو مضغ أو كسر.
  4. على المريض أن يُخبر كل طبيب أو مستشفى يزوره أنه تحت تأثير دواء الجابتين، وخاصةً عند تعرضه للمخدر مثل طبيب الأسنان.
  5. على كبار السن حمل بطاقة تحمل معلوماته الصحيّة عليه، وكتابة ملحوظة مهمة عن استخدامه لدواء الجابتين، وذلك في حالة تعرض الشخص إلى الإغماء أو أي حادث ما.
  6. إبلاغ الطبيب حالاً عن أي حالة من التحسس أو ضيق التنفس أو الإجهاد أو تورم للوجه أو الشفتين أو اللسان.

المراجع

مرات القراءة 139 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018