اذهب إلى: تصفح، ابحث

دولة سويسرا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 18 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

دولة سويسرا

دولة سويسرا

العاصمة برن، دولة كنفدرالية أوروبية تخضع لنظام حكم جمهوري برلماني، يعود تاريخ نشأتها لأول مرة إلى سنة 1291م، فكانت في تلك الفترة مؤلفة من ثلاثة كانتونات فقط، وهي يوري وأونترفالدن وشفيتس على هامشِ إبرام الميثاق الدائم الذي اعتُبِر بمثابة اللبنة الأولى في بناء الدولة، ومع حلول يوم 12 سبتمبر سنة 1848م تمكنت دولة سويسرا من أن تُثبت وجودها ككنفدرالية ديمقراطية مستقلة تتمتع بهيئة تشريعية متكاملة، وفي ذلك الوقت كانت سويسرا مؤلفة من 26 كانتون، وأُعلن بالتزامن مع ذلك التاريخ إعلان مدينة برن عاصمة سويسرا الرسمية والدائمة.[١]

اقتصاد سويسرا

تتمتع دولة سويسرا باقتصادٍ نامٍ ومتطور، ويعتبر واحدًا من أقوى اقتصاديًات دول العالم العظمى، ومن أبرز محاور الحديث حول اقتصاد سويسرا:

  1. تحقق سويسرا تقدمًا اقتصاديًا عظيمًا على الصعيد المالي والصناعي، فجعل منها بيئة مناسبة للاستثمار؛ فتوافدت الشركات الأجنبية متعددة الجنسيات إليها لتتخذ منها مقرًا لها.
  2. يرتكز قطاع الزراعة بشكلٍ كبير على زراعة العنب والفاكهة والحبوب، وتعتبر من الدول المنافسة في الأسواق التجارية بفضل توجهها لتربية المواشي وإنتاج المزراع.
  3. تطغى على الصناعات السويسرية صفة الجودة العالية والتميز، لذلك فإنها تعتبر محط ثقة لجميع المستهلكين حول العالم.
  4. ينتشر في أراضي سويسرا اهتمام ملموس في صناعة الكهربائيات والقاطرات والصناعات الدقيقة وآلات النسيج، إلى جانب التكنولوجيا بمختلف أشكالها.
  5. تستقر العديد من مقرات البنوك والشركات في قلب سويسرا؛ لذلك فإنها تتخذ قطاعًا خدميًا متميزًا.
  6. يلعب قطاع السياحة دورًا مميزًا وفعالًا في رفد اقتصاد البلاد، فهي موطن للمناظر الطبيعية الخلابة ومقرًا للكثير من الآثار التاريخية، ولا بد من الإشارة إلى أن الطبيعة في سويسرا أنموذج يضرب به المثال في الجمال وعظمة الخالق.

السياحة في سويسرا

دولة سويسرا الموطن الأصلي لجبال الألب، ومنبع لما يفوق 1500 بحيرة؛ فتعج بها المناظر الطبيعية من هنا وهناك ما بين بحيرات وجبال وسهول ووديان، وتطغى عليها الطبيعة الجبلية غالبًا، ومن أهم نقاط الجذب السياحي فيها [٢]:

  1. الطبيعة الخلابة.
  2. المعالم الأثرية والتاريخية.
  3. التنوع الثقافي والديني.
  4. التصاق طابع الحيادية على الحياة فيها جعل منها وجهة سياحية.
  5. إحدى دول منطقة الشنغن.
  6. وفرة بنية تحتية سياحية مميزة.
  7. أغرب سياحة على الإطلاق تتواجد في سويسرا فقط، وهي سياحة الإنتحار.

سكان دولة سويسرا

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2018م إلى أن عدد سكان دولة سويسرا قد تجاوز 8.594.38 نسمة، ومن أهم الحقائق حول سكان سويسرا:

  • اللغات الرسمية في سويسرا، يصل عددها إلى أربع لغات وهي الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانشية.
  • تعتبر مدينة زيورخ أكبر مدينة في سويسرا من حيث السكان، إذ يصل عدد السكان فيها إلى 1.463.458 نسمة.
  • تعد دولة روسيا دولة علمانية، إلا أن الديانة الأكثر شيوعًا هي الديانة المسيحية بالمرتبة الأولى، ثم يأتي أتباع الدين الإسلامي بالمرتبة الثانية من حيث الانتشار؛ حيث يشكلون ما نسبته 4.3% من إجمالي الديانات في الدولة.

جغرافية سويسرا

بعد الحديث عن بعض المعلومات الهامة حول دولة سويسرا، أصبح لا بد من التعرف على موقعها على الخريطة والتعمق في طبيعتها الجغرافية، ومن أبرز هذه المعلومات:

  • الموقع: يقع الاتحاد السويسري في الجزء الغربي من قارة أوروبا، ويشغل مساحةً تصل إلى 4.12850 كم2، ويصل ارتفاع أعلى قمة جبلية فيها إلى 4634 متر فوق مستوى سطح البحر.
  • المناخ: يسود المناخ المعتدل الأراضي السويسرية، وقد ساهم وجود سلسلة جبال الألب في شطر البلاد إلى إقليمين مناخيين، هما المعتدل في الجهة الغربية من جبال الألب، بينما يسود المناخ المتوسطي في الجنوب، ويؤثر المناخ المحيطي الرطب في المنطقة الشمالية من البلاد.
  • الحدود: تشترك سويسرا بحدودٍ جغرافية مع مجموعة من الدول الأوروبية يصل عددها إلى خمس دول، وهي؛ من الجنوب تحدها كل من دولتي إيطاليا والنمسا، بينما تحدها من الشمال دولة ألمانيا، أما حدودها من الشرق فتأتي مع ليختنشتاين، ومن الجهة الغربية مع دولة فرنسا.
  • التضاريس: تغطي منطقة الجبال من الأراضي السويسرية ما نسبته 30%، ومن أبرزها جبال الألب وجبال جورا، كما تتخذ الهضبة السويسرية موقعًا مميزًا تشرف به فوق مباشرةً على ضفاف بحيرة جنيف وبحيرة كونستانس ونهر الراين، ويمتد طول هذه الهضبة لأكثر من 300 كم2، وتزداد اتساعًا كلما اتجهنا من الغرب نحو الشرق باتجاه جنيف.

المراجع

219 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018