اذهب إلى: تصفح، ابحث

زبدة الشيا للجسم

التاريخ آخر تحديث  
الكاتب

زبدة الشيا للجسم

زبدة الشيا

تُستخرج زبدة الشيا من بذور شجرة الشيا التي تنمو في المناطق الاستوائية، حيث يتم استخراج المادة الدهنية الموجودة داخل نواتها التي تُشبه شكل الجوزة، وتتم عملية استخلاصها بسحبها والضغط عليها وجمعها وتكريرها بالطرق التقليدية أو الطرق الحديثة ليخرج منها ما يسمى بزبدة الشيا الخام، ويمكن استعمالها بشكلها الخام أو من خلال استعمال المستحضرات التجميلية المختلفة الخاصة بها والتي تستطيع بالمواد الفَعَّالة الموجودة بها تقديم العناية الفائقة للجسم والبشرة والشَّعر، حيث أنها تحتوي بصورتها الخام غير المعالجة على كميات كبيرة من الفيتامينات المُهمَّة وبعض المعادن المختلفة وبعض الأحماض الدهنية الأساسية.[١]

تكوين زبدة الشيا

تعتبر الشيا من الفاكهة الآسيوية الغنية بالفيتامينات المختلفة بأنواعها، والتي تُوفِّر الحماية اللازمة للبشرة من الأشعة فوق البنفسجية، كما وتحتوي على الأحماض الدهنية اللازمة لتحفيز عملية إنتاج مادة الكولاجين، كما وتُكسب هذه الأحماض الدهنية الغنية زبدة الشيا خاصية الترطيب العالية والقدرة الشفائية للكثير من مشاكل البشرة، بالإضافة إلى ما سبق، فإن زبدة الشيا تحتوي على بعض الأحماض الأخرى المهمة للبشرة كحمض الليفوليك وحمض الفوليد أليك حيث تتم عملية امتصاصها في الجلد كونه تذوب في درجة حرارة الجسم العادية، وبشكلٍ عام فقد استُعملت زبدة الشيا منذ زمنٍ طويل لعلاج العديد من مشاكل البشرة والشعر.[٢]

فوائد زبدة الشيا للجسم

أُثبتت علمياً الفوائد الكثيرة لزبدة الشيا للجسم والبشرة، ومن أهم فوائدها للجسم ما يلي:[٣]

  • تساعد زبدة الشيا في تقليل حكة البشرة، وتقشيرها في حال جفافها حيث أنَّ خصائص الترطيب التي توفرها الأحماض الدهنية تجعلها مادة مرطبة فعالة، بالإضافة إلى أنها تساعد على مقاومة الالتهابات الناتجة عن تقشير وجفاف الجسم، ويكون ذلك من خلال إسعاف المنطقة المتضررة أو المُتهيِّجة بالزيوت المرطبة اللازمة التي يوجد منها كمية كبيرة في زبدة الشيا، ومثال ذلك تهيُّجات الجلد التي تُسبِّبُها التهابات الصدفية؛ حيث أن زبدة الشيا تعمل كمضاد للالتهابات وبالتالي فإنها تحد من أعراض الصدفية المزعجة بأنواعها.
  • زبدة الشيا علاجٌ لعلامات تمدُّد البشرة حيث أنه غالباً ما يتمُّ استخدام زبدة الشيا كقاعدةٍ أساسية في تكوين الكريمات والمستحضرات التجميلية والطبية لعلاج علامات التمدد التي قد تحصل من الحمل أو زيادة الوزن أو فقدانه، وتظهر علامات تمدد الجلد والبشرة بسبب تطلُّب الجسم المرونة الزائدة من الجلد بما يفوق قدرته على التمدد، فتعمل زبدة الشيا على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين عن طريق تدليك المنطقة المتمددة يومياً وبشكلٍ منتظم.
  • تساعد زبدة الشيا على تخفيف الآلام والتورمات الناتجة عن الروماتيزم والأعراض المصاحبة له في العضلات والمفاصل، حيث يتم استخدامها كدَهون موضعي على المنطقة المتضررة لتخفيف حدة الآلام والالتهابات.
  • أثبتت زبدة الشيا من قبل مستخدميها على أنها مُسَكِّنٌ للآلام والتورُّمات الناتجة عن التهابات المفاصل المزمنة سواءً كانت بسبب العمر أو السُّمنة وغيرها، حيث أن هذه الالتهابات تكون مزعجة ومؤلمة جدا لمن يعانيها، وقد تكون عائقاً أمام ممارسة الأفراد لحياتهم بشكلٍ طبيعي، وتعتبر زبدة الشيا غنيةً بالمواد المضادة للالتهابات، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تعمل على تخفيف آلام المفاصل والعضلات والحد من تأثيرها.
  • يساعد الاستخدام المنتظم لزبدة الشيا على التئام الجروح بصورةٍ سريعة وعدم ترك علامات وآثار لهذه الجروح بعد التئامها، حيث أن التنوع في المغذيات النباتية والأحماض الدهنية الموجودة في مكونات زبدة الشيا بالإضافة إلى سهولة عملية امتصاصها في طبقات الجلد العميقة، وبالتالي تزويدها بالدهون والمواد الغذائية المهمة لتسريع وتحفيز دوران الدم في الأوعية الدموية الدقيقة ومنها إلى تسريع عملية ترميم خلايا الجلد وإصلاحها.
  • إن وجود فيتامين (أ) بكميات وفيرة في زبدة الشيا يُكسبها القدرة على تلطيف وتخفيف آثار الحساسية الجلدية الناتجة عن جروح الأشجار ولدغات الحشرات، كما أن وجود العناصر المضادة للالتهاب التي تكافح وجود الميكروبات تساعد على تحفيز وتسريع عملية الشفاء والترميم، بالإضافة إلى أن زبدة الشيا تمنع انتقال العدوى التي تنتج عن لسعات الحشرات المختلفة وذلك بوضعها على المنطقة المصابة بشكلٍ مستمر.
  • تقوم زبدة الشيا بتوفير الحماية اللازمة لبشرة الجسم من الأشعة فوق البنفسجية بسبب وجود حمض السيناميك فيها، إلا أنه لا يُنصح بالاعتماد عليها لوحدها للوقاية من حروق الشمس، ويُفضّل استعمالها بعد التعرُّض للشمس بشكلٍ مباشر للحد من تضرُّر وتهيُّج البشرة وتهدئتها.
  • لدى زبدة الشيا القدرة العلاجية لشفاء الجروح ومنع ظهور الندوب لوجود فيتامين A وفيتامين B فيها وبشكل وفير، فيجب دهن وتدليك المنطقة المصابة بشكلٍ متكرر ومنتظم، كما من الممكن مزجها مع بعض الزيوت الطبيعية الأساسية الأخرى لتكون أكثر فعالية، وبذلك فإن زبدة الشيا تعتبر علاجاً جيداً لندوب حب الشباب والجروح والحروق.
  • تعتبر زبدة الشيا من المواد المكافحة للشقوق الحرة التي تحدث على سطح الجلد والتي تُعتبر من العوامل المُضرَّة للبشرة، والتي قد تحدث نتيجة التلوُّث والخدوش والتعرض لأشعة الشمس، حيث يتسبب تفاعلها وتأكسدها مع الأكسجين والعوامل البيئية المختلفة؛ الضرر والتَّلف للطبقة الجلدية على هيئة حبوب أو ترهلات أو ندبات، وتعمل الفيتامينات مع مضادات الأكسدة الموجودة في زبدة الشيا لمكافحة آثار الشقوق الحرة، وبالتالي فإن استخدام زبدة الشيا يوفر الجرعات المناسبة من مضادات الأكسدة التي يحتاجها الجلد للحفاظ على سلامته من التأثيرات والتفاعلات مع العوامل البيئية.

بعض الفوائد العامة لزبدة الشيا

يوجد لزبدة الشيا العديد من الفوائد العامة، ومن أهمها ما يلي:[٤][٥]

  • إنَّ زبدة الشيا تُعتبر مكافحاً قوياً لعلامات الشيخوخة المبكرة وخطوط الوجه، حيث تعمل البروتينات والفيتامينات الموجودة بها على تحفيز إنتاج مادة الكولاجين وبالتالي الحفاظ على نضارة البشرة ورونقها.
  • الحفاظ على رطوبة الشفتين وحمايتها من التشقق في حال التعرض للظروف المناخية المختلفة كالبرودة الشديدة والجفاف.
  • التَّخلص من الهالات السوداء والأكياس التي تظهر حول العينين.
  • تعتبر مزيلاً ممتازاً وصحياً للمكياج ومواد التجميل.
  • تعمل كمُلطّف عام للشعر وفروة الرأس.
  • في أفريقيا التي تعتبر البلد المنشأ لزبدة الشيا تعتبر مادة صالحة للأكل، حيث أنها على الصعيد الصحي تساعد على خفض مستوى الكولسترول، فهي مليئة بالأحماض الدهنية المشبعة التي تُساعد في خفض مستوى الكولسترول في الدم.

المراجع

مرات القراءة 519 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018