اذهب إلى: تصفح، ابحث

سبب نزول سورة الحجرات

التاريخ آخر تحديث  2020-08-13 08:18:30
الكاتب

سبب نزول سورة الحجرات

سورة الحجرات

سورة الحجرات هي إحدى السور المدينة في القرآن الكريم، حيثُ نزلت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في المدينة المنورة في السنة التاسعة للهجرة، وهي من السور المثاني عدد آياتها ثمانية عشرة آية كريمة، تقع السورة في الجزء السادس والعشرين ورقم ترتيبها في المصحف الشريف 49، كانت بعد سورة المجادلة نزولًا، بدأت بأسلوب نداء يخاطب الله تعالى فيه المؤمنين، حيثُ يقول تعالى في مطلعها: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}،[١] وفي هذا المقال سيدور الحديث حول سبب تسمية السورة ومقاصدها وسبب نزول سورة الحجرات وفضلها.[٢]

سبب تسمية سورة الحجرات

بخلاف بعض السور لم يرد في سورة الحجرات حديث في تسميتها إلا الصحابة الكرام -رضي الله عنهم- كانوا يسمون السور في القرآن اعتمادًا على القصص الواردة فيها أو نسبةً إلى أمر أو شيء معيِن ورد ذكره في السورة، مثل سورة البقرة نسبةً إلى قصة البقرة وغيرها، وسمِّيت سورة الحجرات بهذا الاسم نسبةً إلى لفظة الحجرات، وهي حجرات رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التي كان بنو تميم ينادونه -عليه الصلاة والسلام- من ورائها، ولم تعرَف سورة الحجرات بغير هذا الاسم في كتب التفسير وكتب السنة وليس لها من اسم غيره.[٣]

سبب نزول سورة الحجرات

لقد ورد أكثر من سبب في نزول آيات سورة الحجرات، وكان هناك أكثر من مناسبة لذلك، ولا بدَّ من إدراج بعضها وتوضيح جميع أسباب نزول سورة الحجرات فيما يأتي:[٤]

  • اختلف الفقهاء في سبب نزول الآية الأولى من السورة الكريمة، لكن الراجح أنَّها نزلت في قصة أبي بكر وعمر -رضي الله عنهما- عندما قدِم وفد بني تميم على رسول الله، فتجادل الصحابيان أمام رسول الله وارتفعت أصواتهما فأنزل الله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ}،[٥]
  • وردَ عن البراء بن عازب أنَّ رجلًا قام وقال: "يا رسول الله إن حمدي زين وإن ذمي شين، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ذاك الله عز وجل"،[٦] فأنزل الله تعالى الآية: {إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ}.[٧]
  • وقد ورد في الحديث الأشهر بين العلماء أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أرسل الوليد بن عقبة إلى بني المصطلق وزعيمهم الحارث بن أبي ضرار ليجلب منهم الزكاة، ولكن الوليد وصل في منتصف الطريق فخاف ورجع بسبب عادوة كانت بينه وبينهم في الجاهلية، فرجع إلى رسول الله وأخبره أنَّ القوم منعوه الزكاة وأرادوا قتله، فغضب رسول الله وأرسل إليهم جماعةً فأخبروه بما حدث فأنزل الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ}.[٨]
  • وفي قوله تعالى: {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا}،[٩] وردَ أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ذهب على حمار له إلى عبد الله بن أبي، فلما وصل قال عبد الله: ابتعد فقد آذاني نتن حمارك، فقام رجل أنصاري وقال له: إن حمار رسول الله أطيب ريحًا منك، فخرج رجل من أنصار عبد الله فشتم الأنصاري ووقع ضرب بين الفئتين بالأيدي والجريد والنعال فأنزل الله الآية.
  • قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ}،[١٠] أنَّ هذه الآية نزلت بني سلمة، فقد كانوا يقولون أنَّ ليس منهم رجل إلا وله اسمان أو أكثر ويتنابزون بالألقاب.
  • قوله تعالى: {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}، نزلت في بني أسد عندما أتوا إلى رسول الله وصاروا يمنون عليه إسلامهم.


مقاصد سورة الحجرات

بعد الحديث عن سبب نزول سورة الحجرات سيدور الحديث حول مقاصد السورة، فقد نزلت سور القرآن الكريم جميعها بمقاصد عظيمة وأحكام جليلة جعلها الله هداية للناس ورحمة لهم، وفيما يأتي أهم مقاصد سورة الحجرات:[١١]

  • إخبار المسلمين وتعليمهم ببعض الآداب التي يجب عليهم أن يتحلوا بها مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أثناء الخطاب والنداء.
  • التأكيد على وجوب الصدق دائمًا في الحديث.
  • إيجاب التثبت أثناء نقل الأخبار، وبيان أن ذلك من صفات المؤمنين، ووجوب الابتعاد عن أخلاق الفاسقين والمنافقين والكفار.
  • وجوب الإصلاح بين جميع المسلمين باعتبارهم إخوة كما وردَ في كتاب الله تعالى.
  • حثُّ المسلمين على حسن المعاملة فيما بينهم في جميع أحوالهم الباطنة والظاهرة.
  • تحذير المسلمين من بقية أخلاق الكفر التي كانت موجودة في بعض الجفاة من الأعراب.

فضل سورة الحجرات

في نهاية المطاف وبعد معرفة سبب نزول سورة الحجرات سيُشار إلى فضل السورة، وكما هو معروف فإنَّ فضل القرآن الكريم كلُّه عظيم، وقد ورد عدد من الأحاديث في الحثِّ على قراءة القرآن وبينت ما في ذلك من أجر عظيم عند الله تعالى، ولم ترد في فضل سورة الحجرات أحاديث خاصة بها، وإنَّ الأحاديث التي وردَت في فضل سورة الحجرات وما لها من أثر كبير في تسهيل أمور الزواج أو في جلب الرزق غير صحيحة، ولا يجوز الأخذ بها، ولكنَّ ورد أنَّ سورة الحجرات هي أول سور المفصَّل في كتاب الله تعالى، حيثُ تبدأ عند سورة الحجرات كما وردَ عند الشافعية والحنفية، وهذا ما رجَّحه ابن كثير في تفسيره، والله تعالى أعلم.[١٢]
  1. الحجرات، رقم الآية 1.
  2. سورة الحجرات، موقع ويكيبيديا، اطُّلع عليه بتاريخ 12-08-2020.
  3. مقاصد سورة الحجرات، موقع إسلام ويب، اطُّلع عليه بتاريخ 12-08-2020.
  4. أسباب النزول في سورة الحجرات، موقع الإسلام سؤال وجواب، اطُّلع عليه بتاريخ 12-08-2020.
  5. الحجرات، رقم الآية 2.
  6. الترمذي، سنن الترمذي، 3267، حديث حسن غريب.
  7. الحجرات، رقم الآية 4.
  8. الحجرات، رقم الآية 4.
  9. الحجرات، رقم الآية 9.
  10. الحجرات، رقم الآية 11.
  11. مقاصد سورة الحجرات، موقع إسلام ويب، اطُّلع عليه بتاريخ 12-08-2020.
  12. سورة الحجرات، موقع إسلام ويب، اطُّلع عليه بتاريخ 12-08-2020.
مرات القراءة 116 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018