اذهب إلى: تصفح، ابحث

شخصية حاتم الطائي

التاريخ آخر تحديث  2020-09-02 18:54:28
الكاتب

شخصية حاتم الطائي

نبذة عن حاتم الطائي

حاتم الطَّائي أحدِ شعراء العصر الجاهلي الذي عُرِف بحبّه للفروسيّة، إلى جانب اشتهاره بصفةٍ مميّزة وهي الكرم؛ حتى ضُرِب المثل فيه من شدّة كرمه فقالوا أكرم من حاتم الطائي، وهو حاتم بن عبد الله بن سعد بن آل فاضل بن امرئ القيس بن عديّ بن أخزم بن أبي أخزم هزومة بن ربيعة بن جرول بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء الطّائي، ويكنى أبا سفّانة وأبا عديّ وهو من قبيلة طييء وهي إحدى القبائل التي سكنت في منطقة اسمها أجا وسلمى القريبة من الناحية الغربيّة بالنسبةِ لمدينة صنعاء عاصمة اليمن،[١] وأمّا شخصية حاتم الطائي فقد كان صاحب فطرةٍ سليمةٍ اتّصف بها وأقرّها الإسلام من مساعدة الملهوف، ونصرة الضّعيف وإطعام الفقير، حتى كان مضّرب المثل في الشّهامة والكرم والجود.[٢]

شخصية حاتم الطائي

ورِث حاتم الطّائي كرمه وجوده من أمّه عتبة بنت عفيف بن عمرو بن أخزم التي عُرِفت بكرمها وسخائها الشّديدين؛ حتى أنّ إخوتها خافوا عليها من نفاذ مالها لفرطها فيما كانت تنفقه على السّائل والمحتاج فحجزوها ومنعوها من مالها، إلا أنّ ذلك لم يمنعها من مساعدتهم، وقد كفِله جدُّه بن الحشرج بعد وفاة والده واهتمّ به حتى كبُر وأصبح شابًا وعينه راعيًا ومسؤولًا عن الابل، وأمّا عن زواجه فقد دخل القفص الذهبي بزواجه من ماوية بنت حجر الغسّانيّة وأيضًا تزوج بالنّوار البخترية، وله من الأبناء ثلاثة؛ هم: عبدالله وعديّ وبنته سفّانة، وقد كانت قصة زواجه من ماوية، أنّها كانت ابنت ملكٍ من ملوك اليمن، وتقدم للزّواج منها الشّعراء الشاعر النّبيني، حاتم الطائي، النّابغة الذبياني، فقررت جمعهم في مجلسٍ واحد؛ وفعلت ذلك وقالت لهم: (انطلقوا إلى رحالكم وليقل كل واحدٍ منكم شعرًا يفصح به عن فعاله ومنصبه، فإنّي متزوجة أكرمكم وأشعركم، فانطلقوا) فوقع الاختيار على حاتم الطّائي الذي أكرمها بطعامٍ وفيرٍ،[٣] وأنشد فيها شعرًا فقال:

أمـاوي إنّ الـمـال غــاد ورائح ويبقى من المال الأحاديث والذّكـر
أمـاوي إمّـا مـانـع فـمـبــين وإمّا عطاء لا ينهنـهـه الـزّجـر
أمـاوي إنـّي لا أقـول لـســائل إذا جاء يومّا حل في مالي الـنّـذر
أماوي لا يغني الثّراء عن الـفـتـى إذا حشرجت يومًا وضاق بها الصّدر
أماوي إن يصبح صـداي بـقـفـرة من الأرض لا ماء لدي ولا خمـر
[٤]

انجازات حاتم الطائي

كانت شخصية حاتم الطائي مميّزةً بالكرم والجود، فأخلاقه أخلاق الإسلام، إلا أنّه كان معتنقًا الدّين المسيحي، فقد تُوفيَ قبل مجيئ النّبي محمّد-صلى الله عليه وسلم- واعتنق أولاده الإسلام،[٥] وقد ظهرت شخصية حاتم الطائي في أعماله الشّعريّة في كثير من المواقف الحياتيّة، ومنها:

  • ألّف حاتم الطّائي ما يزيد عن ألف بيت شعري في مواضيعٍ متنوعة تتكلّم عن الحب والوفاء.
  • استخدم أبياته الشّعريّة بما يُناسبها من مواقف معيّنة، فأبيات التي تحتوي على الحماسة والقوة استخدمها في الحرب، لتقوم بتشجيع الجيش على النّصر.
  • تميز شعر حاتم الطّائي باستخدام مفردات بسيطة وسهلة، وواضحة من غير تعقيٍد، تجعل المستمع ينجذب لشعره بكل سهولة.
  • كانت شخصية حاتم الطائي مميزة لتجعله من أحد الشعراء الوفيين بالعهود، والذي لايترك عشيرته في وقت الحرب، والأزمات.
  • كان حاتم الطائي من أوائل المبادرين في منطقته، فقد ضحّى بعشرة أبل وأطعمها للفقراء والمساكين.
  • كان واحدًا من أشجع الفرسان المُميزين في العصر الجاهلي.
  • كما قدّم حاتم الطّائي شعره في مُختلف الأنواع في القوة والحكمة، فقد ألقي شعرًا يتحدّث فيه عن الشّخصيات السّيئة، حتى يبتعدوا عنها، ولا يتحلّون بها.[٦]

أشعار حاتم الطائي

نظَّم حاتم الطّائي العديد من القصائد في كثيرٍ من المجالات الشّعريّة مثل: الكرم والشّهامة والفروسية، وكانت أبياته الشّعريّة متنوّعة ما بين المدح والهجاء، وألّف أبياتًا من الحكمة في قصائده حيث امتاز شعره بالوضوح والبساطة والمليء بالصّور الفنيّة المعبرة، ومن أغراضه الشّعريّة:

  • الفخر: نظّم حاتم الطّائي هذه الأبيات عندما هجره جدّه، عندما ذبح إبلًا له يملكه، فقال:

إنّي لعفُّ الفَقرِ مشترك الغنى
وودُّك شكل لا يوافقه شكلي وشكلي شكل
أجعل مالي دون عِرْضي جُنَّة
لنفسي فاستغني بما كان من فضلي
[٧]

  • المدح: كان لحاتم أبياتٌ يمدح فيها قبيلة بدر، حيث قال:[٨]

إن كنت كارِهة معيشتنا
هاتي فحُلّي في بني بدر
جاورتهم زمن الفساد فنعم الحيُ في العوصاء واليسر

قصص حاتم الطائي

كان حاتم الطائي خير من يُضرب فيه المثل، حتى أنّ أحد الأشخاص سأله هل يوجد أحدُ أكرم منك؟ فقال نعم، فقصّ عليه قصة الغلام الذي نزل الضيف عنده، وكان الغلام يملك عشرة أغنام، فقدّم لحاتم الطائي لحمة ورأس غنم، فأعجب به وبكرمه، فقد كانت من ألذّ ما تناوله، وعندما تبعه ليشكره وجد أنّ الغلام قد ذبح كلّ أغنامه حتى يُكرمه فاندهش منه ومن كرمه. ويحكى أنّ حاتم الطّائي كان يملك فرسًا عزيزًا عليه، فسمع أحد قياصرة الرّوم بذلك لما انتشر خبره في الأرجاء، فأرسل إليه رسوله ليسأله عن فرسه، فعندما جاءه أكرمه حاتم الطّائي وهو لا يعلم أنّه رسولٌ من قيصر، فرحب به أحسن ترحيبٍ، وأراد أن يُطعمه، فتذكر أن الماشية في المرعى ولم يجد ما يُطعمه إلا فرسه العزيز على قلبه، فذبحه وأطعمه للرّسول، وعندما أخبره برسالته، وأنّه مبعوث من قياصرة الرّوم حتى يعلم عن فرسه، فأخبره حاتم الطّائي بأنّ الذي أكله من الّلحم هو من فرسه، فتعجّب منه، وأخبره أنّه قد رأى من كرمه أكثر ممن سمعه عنه.[٩]

وفاة حاتم الطائي

ضُرِب المثل بكرمه فكانت شخصية حاتم الطائي مشهورة في العصر الجاهلي، فإذا وُصِف شخصٌ بأنه كريم فيمدحون ويقولون هذا الكرم الحاتمي، وقد عاش حاتم الطّائي ما يقارب السّتين سنة وعاصر من الشّعراء النّابغة، وبشر بن أبي حازم، وعبيد بن الأبرص،[١٠] وقد اختلفوا في سنة وفاته، وكان أدّق الآراء تشير إلي أنّ حاتم الطّائي عاش حتي ولاده رسول الله- صلي الله عليه وسلم- ولم يشهد البعثة النّبوية الشريفة، وتمّ دفنه بتنغة التي تعدّ أحد مواقع وادي حائل،[١١] وقيل أنّه تُوفّي في عوارض، وهو جبل في بلاد طيئ.[١٢]

المراجع

  1. من هو حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 3-8-2020
  2. حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 3-8-2020
  3. حاتم الطائي،ص 18 تم الاطلاع على المقال في تاريخ 3-8-2020
  4. حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 4-8-2020
  5. من أهم المعلومات عن حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 4-8-2020
  6. معلومات عن حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 2-9-2020
  7. ديوان حاتم الطائي، ص 10تم الاطلاع على المقال في تاريخ 4-8-2020
  8. حاتم الطائي، ص24 تم الاطلاع على المقال في تاريخ 3-8-2020
  9. بحث عن حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 2-9-2020
  10. الشواهد النحوية واللغوية في شعر حاتم الطائي، صفحة 225-226 تم الاطلاع على المقال في تاريخ 4-8-2020
  11. سيؤة ذاتية عن حاتم الطائيتم الاطلاع على المقال في تاريخ 4-8-2020
  12. من هو حاتم الطائي تم الاطلاع على المقال في تاريخ 3-8-2020
مرات القراءة 110 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018