اذهب إلى: تصفح، ابحث

شركة سامسونج

10 / 09 / 2018
Mustafa Ashour
محتويات المقال

شركة سامسونج

شركة سامسونج

شركة سامسونج (بالإنجليزية: Samsung) هي شركة كورية جنوبية تأسست في العام 1938م على يد لي بيونج شول، يبلغ عدد موظفي شركة سامسونج الـ276.000 موظف طبقًا لإحصائيات العام 2009م وهي شركة عالمية متعددة الجنسيات تخدم في جميع أنحاء العالم في كافة المجالات حيث أن سامسونج تعمل في مجالات الإلكترونيات، بناء السفن، المواد الكيماوية، الطيران، الترفيه، الهواتف الذكية والنقالة والأقراص الصلبة، وقد وصلت عائدات سامسونج في العام 2013م إلى 537.5 مليار دولار أمريكي، أما عن صافي أرباحها فقد وصل إلى 18.3 مليار دولار أمريكي وذلك نظرًا لتنوع منتجات الشركة ومجالات عملها.

شركة سامسونج هي واحدة من أقوى الأسماء في عالم الإلكترونيات والأجهزة الذكية بما في ذلك الهواتف الذكية، الأجهزة اللوحية وأجهزة اللابتوب حيث أن الشركة تمتلك أكثر من 25 مركز إنتاج في العالم بجانب 59 فرع مبيعات في أكثر من 46 دولة على مستوى العالم وإستراتيجية سامسونج تركز أكثر على عدد من المناطق العالمية وأهمها أمريكا الشمالية، أوروبا، آسيا والشرق الأوسط. اشتهرت شركة سامسونج في المجال التقني بصناعة أشباه الموصلات لبطاقات الذواكر والتي تعد واحدة من أهم أجزاء الكمبيوتر والهواتف الذكية، ومنذ العام 1992م وحتى يومنا هذا وسامسونج تمتلك الحصة الأكبر في هذا السوق.

الهواتف الذكية من سامسونج

بدأت سامسونج في تصنيع الهواتف النقالة (بالإنجليزية: Mobile Phones) منذ ما يزيد عن العشر أعوام والتي تنوعت بين هواتف تقليدية وهواتف تعمل باللمس، وكانت الثانية تعمل بنظام تشغيل Bada OS الذي كان من تطوير سامسونج أيضًأ، إلا أنه ومع مرور الوقت وتقدم تقنيات التصنيع ومكونات الهاتف الذكي بدأت سامسونج في الانخراط أكثر في مجال تصنيع الهواتف الذكية والتي تعمل بنظام أندرويد وهو ما نجحت في الشركة بشكل واضح حيث أصدرت سامسونج مئات الهواتف الذكية المتنوعة في مواصفاتها إلا أن بعض هذه الهواتف كوّن سلاسل استمرت إلى يومنا هذا وهي:

سلسلة Samsung Galaxy S

سلسلة هواتف Galaxy S الخاصة بسامسونج بدأت في الظهور من العام 2010م حيث ظهر لنا جهاز Samsung Galaxy S والذي أتى بمواصفات متواضعة جدًا وهي ما تناسبت مع عام إطلاقه حيث أتى بشاشة بقياس 4.0 إنش بجودة 480x800 ومعالج أحادي النواة وذاكرة عشوائية 512 ميجابايت فقط، لكن منذ ذلك الحين ونحن نرى جهاز جديد من سلسلة S كل عام، وفي العام 2012م رأينا هاتف Samsung Galaxy S3 والذي كان أول الهواتف المبشرة من سامسونج والذي أتى بشاشة أكبر بقياس 4.8 بوصة وبوضوح 720x1280 إلى جانب معالج رباعي النواة وجيجابايت من الذاكرة العشوائية (RAM)، بعدها استمرت سامسونج في استكمال سلسلة S إلى أن خرج إلينا جهاز Samsung Galaxy S6 في العام 2015م والذي شكّل طفرة في أجهزة سامسونج حيث اتى بتصميم معدني زجاجي رائع وبتقنية بصمة الإصبع، إلا أن الجهاز قد أتى بأكثر من إصدار وهم Galaxy S6، Galaxy S6 Edge و Galaxy S6 Edge Plus واللذان تفاوتا في تصميمهم ومواصفاتهم إلا أن جهاز Edge Plus كان الأكبر حجمًا والذي حصل على شاشة منحنية الأطراف والتي كانت الأولى من نوعها حينها حيث أننا لم نرى قبلها إلا شاشة Note Edge والتي لم تكن بهذه الجودة.

استمرت سامسونج في استكمال الشركة حتى رأينا جهاز Samsung Galaxy S8 في العام 2017م والذي كان واحدًا من أقوى أجهزة سامسونج على الإطلاق نظرًا لمواصفاته الداخلية القوية وشاشته صغيرة الحواف، وفي عامنا 2018م كان آخر إصدارات سامسونج في هذه السلسلة وهو Samsung Galaxy S9 والذي يُعد واحدًا من أقوى هواتف الشركة وأقوى الهواتف في العالم.


سلسلة Samsung Galaxy Note

في العام 2011م أي بعد عام كامل من إصدار أول هواتف سلسلة S تم إصدار هاتف Samsung Galaxy Note الأول والذي تفوق على أخيه الأصغر بقدومه بشاشة ذات قياس 5.3 بوصة بوضوح أكبر قليلًا وبمعالج ثنائي النواة أفضل من ذاك الذي في Galaxy S، كذلك أتى الهاتف بجيجابايت من الذاكرة العشوائية وبكاميرا بدقة 8 ميجابيكسل، ومنذ ذلك الحين عرفنا جميعًا أن سلسلة Galaxy Note ستكون أقوى من سلسلة S وأكبر في الحجم منها.

استمرت سامسونج بالتأكيد في سلسلتها الناجحة والتي كانت تأتي بقلم ذكي وهو ما ميزها عن غيرها، ففي عام 2013م خرج علينا هاتف Samsung Galaxy Note 3 والذي يُعد واحدًا من أفضل هواتف سامسونج على الإطلاق والذي لازال بعض الأشخاص يحتفظون به حتى الآن نظرًا لمواصفاته الثورية حينها وقدرته على تحمل العمل الشاق، أتى الهاتف بشاشة بقدة 1080x1920 وبقياس 5.7 بوصة، كما أتى حينها بمعالج رائد من شركة Snapdragon وبمواصفات ثورية ككل.

في العام 2015م وهو نفس العام الذي صدر فيه جهاز Galaxy S6 أتى لنا جهاز Samsung Galaxy Note 5 والذي تشارك في عدد من الصفات مع جهاز Galaxy S6 فكان تصميمه معدني زجاجي جذاب ومواصفاته الداخلية مرتفعة جدًا، كذلك حصل على تحديثات بخصوص القلم الخاص به والذي أصبح أفضل كثيرًا، فيما بعد قامت سامسونج بإستثناء الرقم 6 من سلسلتها وطرحت هاتف Samsung Galaxy Note 7 والذي عانى من مشاكل الإنفجار وتم سحبه من الأسواق ولاحقًا قامت سامسونج بإصدار Samsung Galaxy FE والذي يُعد نسخة محسنة من هاتف نوت 7.

في العام 2017م خرج هاتف Samsung Galaxy Note 8 والذي شكل ثورة في المواصفات والتصميم كما فعل Galaxy S8، وفي عام 2018 خرج لنا هاتف نوت 9 والذي يُعد أقوى هواتف سامسونج وأقوى الهواتف الذكية في العالم حسب بعض التقارير.

شركة سامسونج
Facebook Twitter Google
383مرات القراءة