اذهب إلى: تصفح، ابحث

صناعة الصابون الطبيعي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 10 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

صناعة الصابون الطبيعي

الصابون الطبيعي

انتشرت في الآونة الأخيرة صناعة الصابون الطبيعي بشكلٍ كبير بين النساء خاصةً، ويشار بالصابون الطبيعي ذلك المصنوع بشكل كامل من مكونات طبيعية 100% وخاصةً الزيوت النباتية، كما تدخل في صناعة الصابون الطبيعي أيضًا العديد من المواد الطبيعية الأخرى ومنها شحم الثر الموجود في الأغنام والعجول وشحم الخنزير (محرم شرعًا)، لكن أفضل صابون هو المصنوع من الزيوت النباتية لما تعود به من الفوائد والأهمية الكبيرة للجلد والبشرة.

تشير المعلومات إلى أن صناعة الصابون الطبيعي عملية سهلة للغاية؛ إلا أنها تحتاج إلى ضرورة ملحة في أخذ الاحتياطات والتدابير اللازمة خلال ذلك لتفادي حدوث الأخطاء، ويمكن الاعتماد عليها تمامًا في الحصول على بشرة وجلد نظيفين وخاليين من المشاكل بعد التخلص من الصابون الكيميائي أو التجاري تمامًا.

فوائد الصابون الطبيعي

يعود الصابون الطبيعي بالعديد من الفوائد، ومن أهمها:

  • تطهير البشرة وتعقيمها.
  • منح البشرة الرطوبة الفائقة نظرًا لاعتبارها مصنوعة من المواد الطبيعية البحتة.
  • موازنة مستويات نسبة الهيدروجين الطبيعي في البشرة.
  • حماية البشرة من ظهور علامات تقدم السن والشيخوخة، وتساهم في التخلص منها بشكل كبير.
  • الحفاظ على نعومة البشرة.
  • التخلص من مشاكل الجلد بكل فاعلية، ومنها الصدفية والالتهابات.
  • تقشير البشرة بالتخلص من الجلد الميت وتحفيزه على إنتاج الخلايا الجديدة.
  • فتح مسامات البشرة والسماح لها بالتنفس.
  • إزالة البقع الداكنة في البشرة وتوحيد لونها.
  • عدم التسبب بالحساسية نهائيًا، إلا في حال كانت البشرة تعاني من حساسية تجاه إحدى المكونات.
  • منح البشرة رائحة عطرية لطيفة.
  • مضمون الجودة.
  • التخلص من مسببات التهاب الجسم كالجراثيم والبكتيريا المتعفنة.
  • منح جذور الشعر القوة والقدرة على النمو بشكل طبيعي.
  • علاج تساقط الشعر والحفاظ على لمعانه.

صناعة الصابون الطبيعي

اتخذت صناعة الصابون الطبيعي مكانة مرموقة في عالم التجميل، ويطلق عليها أيضًا تسمية صناعة الصابون المنزلي، وقد جاءت هذه المكانة نتيجة الإقبال الشديد الذي لوحظ عليها من قبل الجميع، وفيما يلي عدة طرق حول صناعة الصابون الطبيعي، ومنها:


  • صابون دقيق الشوفان والعسل الطبيعي:

المكونات:

  1. ملعقة واحدة من زيت اللوز.
  2. ربع كأس ماء نقي.
  3. ربع كوب من دقيق الشوفان.
  4. ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي.
  5. ثلاثة أرباع كوب من الصابون عديم الرائحة.


طريقة التحضير:

  1. وضع مبشور الصابون عديم الرائحة في وعاء عميق على نار هادئة.
  2. البدء بسكب مقدار الماء على الصابون وتركهما على نار هادئة حتى يذوب الصابون، مع عدم التقليب.
  3. إزالة الوعاء عن النار وإضافة كافة المكونات (العسل، زيت اللوز ودقيق الشوفان).
  4. سكب المزيج بالقوالب المخصصة لذلك، ثم تغطيته بأغلفة بلاستيكية بشكل محكم.
  5. وضع القوالب في الثلاجة لضمان تجمدها تمامًا ليصار إلى استخراجها من القوالب.
  6. استخدام هذا النوع من الصابون ينصح به أصحاب البشرة الجافة غالبًا، وذلك لاعتباره مرطب طبيعي للجلد بفضل مكوناته.


  • صابون زهور الآذريون وزيت اللوز الحلو:

المكونات:

  1. زيت اللوز الحلو بمقدار 16 أوقية.
  2. زيت الجوز الهند (16 أوقية).
  3. زيت نخالة الأرز (32 أوقية).
  4. بتلات زهور الآذريون (2 أوقية).
  5. زيت خروع (13.5 أوقية).
  6. زيت النخيل (13.5 أوقية).
  7. محلول هيدروكسيد الصوديوم (7.15 أوقية).
  8. ماء مقطر (20 أوقية).
  9. وعاء فخار.
  10. قوالب صابون.


طريقة التحضير:

  1. إعداد وتجهيز زيت الآذريون.
  2. خلط مقدار أونصة ونصف من مقدار بتلات آذريون مع زيت نخالة الأرز (26.50) أوقية في الوعاء الفخاري.
  3. البدء بإضافة المكونات السابقة في وعاء طهي فوق نار متوسطة، مع ترك المكونات لمدة ساعة إلى ساعتين تقريبًا.
  4. تبريد زيت نخالة الأرز والآذريون جانبًا، ثم التحضير لإعداد هيدروكسيد الصوديوم.
  5. ضرورة ارتداء القفازات عند البدء بإعداد هيدروكسيد الصوديوم مع الماء المقطر في منطقة جيدة التهوية.
  6. الاستعانة بميزان الحرارة لضمان وصول درجة حرارة هيدروكسيد الصوديوم إلى 110 فهرنهايت، ثم وضعها جانبًا.
  7. سكب المقادير في وعاء مقاوم للصدأ، ثم البدء بإضافة الزيوت جميعها.
  8. تذويب الزيوت ومزجها معًا في وعاءٍ على نارٍ هادئة لتتماسك معًا.
  9. إضافة زيت الآذريون وسكبه فوق المكونات السابقة، وتترك المقادير على نار هادئة لمدة ساعة كاملة ليصبح لونها أصفرًا ذهبيًا.
  10. تصفية المكونات للتخلص من بتلات الآذريون، ثم البدء بالجمع بين الزيوت والحل، وسكبه في قوالب بلاستيكية وتركها حتى تبرد.
  11. استخدام الصابون يصبح جاهزًا بعد مضي 24 ساعة.
254 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018