اذهب إلى: تصفح، ابحث

صيد السمك فى مصر

التاريخ آخر تحديث  2019-02-11 10:08:11
الكاتب

صيد السمك فى مصر

صيد السمك

يعتبر نشاط صيد الأسماك واحدًا من الأنشطة الرائجة الانتشار منذ القدم وحتى الوقت الحالي، حيث تكشف المعلومات التاريخية إلى أنها من الممارسات التي بدأ الإنسان بها منذ العصور الحجرية القديمة، وقد اتضّح من خلال الأحافير والبقايا الخاصة بالهياكل العظيمة بأن الإنسان كان يصطاد السمك ويستهلكه منذ 40 ألف سنة على الأقل؛ وتحديدًا في مصر، وبالإضافةِ إلى ما تقدّم؛ فقد استمر نشاط صيد الأسماك حتى الوقت الحالي؛ وذلك لما له من متعة وفائدة عظيمة سواء غذائية أو اقتصادية، وتتعدد الطرق المستخدمة في عملية الصيد ما بين عصي مصنوعة من الخيزران والقصبات والشباك وأداة السبيب المصنوعة من النايلون وغيرها الكثير من الأدوات، ونظرًا لاشتهار نشاط صيد السمك في مصر وانتشاره بشكلٍ كبير هناك؛ فقد أصبح من الواجب الحديث عن ذلك في هذا المقال.[١]

الثروة السمكية في مصر

تتمتع الثروة السمكية في مصر بمكانة هامة في القطاع الاقتصادي؛ وذلك لما تؤديه من دورٍ كبير في رفدِ الدخل القومي للجمهورية، كما أنها مهنة يمارسها عدد كبير من أهالي مصر، ويُشار إلى أن ذلك لم يأتِ إلا على هامشِ وفرة المسطحات المائية الغنية بالأسماك في المنطقة، وقد حرص المصريون أيضًا على إقامة المزارع السمكية في مختلف أنحاء البلاد، أما المصايد السمكية فتحتل مساحة تمتد عن 13 مليون فدان على الأقل من إجمالي مساحة البلاد [٢].

تشير المعلومات الواردة من الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية إلى أن الثروة السمكية قد لعب دورًا كبيرًا في تحقيق الأمن الغذائي للبلاد بسبب وفرتها، كما تمكنت من خلق فرص عمل كثيرة للفئة الشبابية المقيمة في المناطق القريبة من البحيرات والمسطحات المائية بمختلف أشكالها في مصر، ومن الطبيعي أن يترتب على ذلك رفع نسبة الدخل القومي والقدرة على تصدير الفائض من الثروة السمكية إلى خارج البلاد؛ وبالتالي سهولة توفير العملة الصعبة على البلاد.[٣]

صيد السمك في مصر

لم تقتصر ممارسات صيد السمك في مصر على أبناء مصر فحسب؛ بل بدأت أفواج السُيّاح بالتوافدِ إليها لممارسة هذه الهواية بواسطة الصنارة في مياه نهر النيل، ويشار إلى أن الغالبية العُظمى من عشاق صيد السمك في مصر يتوافدون على وجه الخصوص إلى بحيرة ناصر الصناعية التي تتغذى على المياه المتدفقة من نهر النيل، حيث تكثر فيها أنواع الأسماك المختلفة بشكلٍ فائض عن الحد؛ وترتب على وفرة الأسماك فيها تصنيفها عالميًا لاعتبارها المركز الرئيسي والهام لصيد الأسماك الموجودة في نهر النيل.

تاريخ صيد السمك في مصر

ورث المصريين عن أجدادهم الفراعنة مهنة صيد السمك، ويشار إلى أن الفراعنة والمصريين القدماء كانوا على قدرٍ كبير من الاهتمام بالسمك؛ حتى قدّسوا آلهة السمك في تلك الحقبة، ووفقًا لاعتقاداتهم فإن اللجوء إلى إله السمك يضمن موسمًا وفيرًا بالأسماك التي كانوا يستهلكونها في الغذاء، ومن أكثر أنواع الأسماك المستهلكة في تلك الفترة: سمك النمر وسمك الثعابين وسمك السلور وغيرها.

مناطق صيد السمك في مصر

بعد الحديث المسهب عن صيد السمك في مصر وتاريخه العريق، أصبح لا بد من التطرق إلى أشهر وأهم مناطق صيد السمك في مصر، وهي:

  • البحر الأبيض المتوسط: يعد البحر الأبيض المتوسط المنطقة الأكثر أهمية في صيد السمك في مصر، إذ يعد موردًا رئيسيًا للحصول على الثروة السمكية في البلاد، وتنفرد عملية الصيد هناك باختلاف وتعدد أدوات الصيد وأحجام الأسماك المُصطادة، وتمتد شواطئ البحر الأبيض المتوسط إلى أكثر من 1000 كم2؛ أي أنها تفتح الفرصة لصيد 6 مليون فدان ونصف على الأقل، ومن الجدير بالذكرِ أنه من أشهر أماكن صيد السمك في مصر وتحديدًا في البحر الأبيض المتوسط هي: مرسى مطروح، بحيرة كوبري ستانلي ولسان المندرة في الإسكندرية وبحيرة البرودويل في شمال سيناء، وفيما يتعلق بأفضل أوقات صيد السمك في البحر الأبيض المتوسط هي الفترة الأخيرة من السنة؛ وتحديدًا بدءًا من سبتمبر وانتهاءًا بشهر يناير.
  • نهر النيل: موردًا هامًا جدًا للثروة السمكية في مصر، وتبدأ حدوده من محافظة أسوان ووصولًا إلى دمياط؛ ويمارس جميع سكان المحافظات التي يعبر نهر النيل أراضيها مهنة الصيد، ومن أبرز أماكن الصيد في نهر النيل هي كفر الزيات وأبو الخاو ترعة الشرابية وترعة بحر بلبيس وغيرها، أما في حلوان فإن ركن فاروق والغمازة هما أفضل مكان لصيد السمك هناك، كما تعد أيضًا مناطق بني سويف وأسيوط وآسوان وبحيرة ناصر من أكثر المناطق أهمية في صيد السمك من نهر النيل، وفيما يتعلق بالأوقات المُثلى لذلك؛ فهي الفترة ما بين مطلع الليل وحتى الساعات الأولى من الصباح، كما ينصح أيضًا بالصيد في فترة المساء ما بين العصر وحتى الغروب.
  • البحر الأحمر: يعد البحر الأحمر موطنًا لأنواع كثيرة من الأسماك، كما يعتبر من أهم موارد صيد السمك في مصر؛ وبالرغم مما تقدّم إلا أن هناك بعض القيود المفروضة على الصيد به نظرًا لوفرة الشعاب المرجانية والأسماك الغريبة غير الصالحة للأكل ومنها ما هو سام وخطير جدًا، ومن أبرز المناطق التي يسمح صيد السمك فيها: شواطئ رأس بكر وأرض الصاعقة وشواطئ مارينا والزعفرانة وغيرها، وتشير المعلومات إلى أن صيد السمك في البحر الأحمر لا يمكن أن ينجح إلا على أيدي أمهر الهواة والمحترفين من فئة الصيادين، أما الوقت الأنسب لممارسة الصيد فيه فهي ما بين شهر يوليو وحتى ديسمبر.

المراجع

مرات القراءة 770 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018