اذهب إلى: تصفح، ابحث

طرق ازالة الشعر

التاريخ آخر تحديث  2019-03-19 09:37:01
الكاتب

طرق ازالة الشعر

إزالة الشعر

تحرص المرأة دائمًا على الظهور بأجمل شكل يُبرز أنوثتها ويعكس للآخرين اهتمامها بنفسها، وهناك مجموعة من الأمور التي تعتني بها في شكلها الخارجي لكي تحافظ على نظافتها وأناقتها وسحر جمالها، كنظافة الشعر وتسريحه ونقاء الوجه والمكياج المناسب له، والملابس الملائمة للجسم، لكن الأهم من ذلك هو الاهتمام بنظافة بشرة الجسم وتخليصها من العيوب الظاهرة كالشعر الزائد، الذي قد يسبب لها الحرج إذا لم تزيله بالطريقة المناسبة لبشرتها باستمرار، وقد عرفت النساء منذ زمن بعيد مجموعة من الطرق التقليدية التي تساعدها على إزالة الشعر، ثم تطورت هذه الطرق فيما بعد وظهرت وسائلٌ حديثة لإزالة الشعر موقتًا أو بشكلٍ دائمٍ دون ظهوره على البشرة مجددًا، ولكل طريقةٍ منها ميزاتها وعيوبها، بحيث تختار كل امراة ما يلائم بشرتها من طرق الإزالة وما يتناسب مع قدرتها المالية أيضًا، إذ أن بعض هذه الطرق رخيصة جدًا بينما البعض الآخر قد يتطلب تكاليف ماليةً باهظة تعجز عنها معظم النساء، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم طرق إزالة الشعر التقليدية والحديثة، وعددٍ من الخلطات الطبيعية لإزالة الشعر، بالإضافة إلى نصائح عامة لتخفيف الألم عند إزالة الشعر.

طرق إزالة الشعر

هناك العديد من الطرق التقليدية والحديثة التي تستخدمها النساء في إزالة الشعر الزائد عن الوجه والجسم، ومن أهمها ما يلي:

  • الشمع أو الحلاوة "السكر"

وهي من أقدم الطرق التقليدية في إزالة الشعر من الجذور، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا بين النساء والأقل ضررًا على البشرة، بل إنها تعمل على نزع الشعر مع تقشير الجلد والتخلص من الطبقة السطحية الميتة وتترك البشرة ناعمة وملساء دون أن تترك أي آثارٍ على البشرة، كما يمكن استخدامها للوجه والجسم، وهي تنزع الشعر من جذوره، وتؤخر نمو الشعر لشهرٍ أو أكثر، وتخفف من سماكته، ولكنها في المقابل قد لا تناسب بعض النساء لأنها تسبب آلامًا شديدة للبعض قد يصعب احتمالها.

  • الحلاقة "الشفرة"

وهي الطريقة الأسرع في إزالة الشعر عند النساء، حيث تمتاز بأنها لا تسبب أي آلامٍ للمرأة تمامًا كإزالة الشعر عند الرجل، وهناك شفرات حديثة صممت للبشرة النسائية حديثًا إلا أنها لا تعد طريقة مثالية للكثير من النساء وذلك لأنها قد تسبب ظهور احمرار أو تهيج أو بثور على الجلد بعد الإزالة خاصة إذا لم يتم الترطيب المباشر، كما أنها تقوي نمو الشعر وتجعل الشعرة داكنة اللون وسميكة مع تكرار الحلاقة، كما أنها تقط الشعر من السطح ولا تنزعه من الجذور الأمر الذي يجعل الشعر يظهر من جديد خلال فترة قصيرة جدًا لا تتعدى يومين أو ثلاثة أيام.

  • الكريمات التجارية

وهي من الطرق المعروفة والسهلة في إزالة الشعر، حيث يتم استخدام بعض الكريمات التجارية المباعة في الأسواق لإزالة سريعة للشعر، وهذه الإزالة مشابهه لما تقوم به شفرة الحلاقة، حيث يتم قص الشعر من السطح وليس من الجذور مما يجعله ينمو بسرعة من جديد خلال أيام، كما يجب الانتباه إلى أن هذه الطريقة لا تصلح للوجه مطلقًا وإنما فقط لشعر الجسم.

  • الليزر

وهي من أحدث التقنيات التي تعمل على إزالة الشعر من جذوره، كما أنها تفيد في منع ظهور الشعر مجددًا أو التخفيف من ظهوره وإضعاف قوته، وذلك من خلال قيام المرأة بحلق المنطقة المراد تنظيفها بالليزر ثم عمل عدة جلسات تحت ضوء الليزر يفصل بينها فترة زمنية تقارب الشهر، إلى أن يخف ظهور الشعر أو ينتهي تمامًا، وهي طريقة لا تسبب الألم باستثناء وخزٍ بسيط، لكن من عيوب هذه الطريقة أنها قد لا تناسب بعض أنواع البشرة الحساسة وقد تسبب لها الحروق البسيطة أو البقع الداكنة في أماكن إزالة الشعر، كما أنها مكلفة ماديًا بشكلٍ ملحوظ، فهي غير مناسبة لذوي الدخل المحدود.

  • آلات نزع الشعر المنزلية

وهي من الطرق الحديثة نسبيًا في إزالة الشعر من جذوره، وتعتمد على آلات صغيرة الحجم مزودة بملاقط قوية تقوم بنزع الشعر الطويل والقصير من جذوره بعد تمريرها على الجلد وهي مناسبة للجسم، وهناك بعض الأنواع من الآلات مزوّدة برؤوسٍ خاصة للوجه، وهي طريقة جيدة نوعًا ما لأنها لا تعمل على زيادة سمك الشعر، وتطيل فترة نمو الشعر، لكنها قد تسبب الألم للبعض أو احمرارًا مؤقتًا وتهيجًا واضحًا في البشرة لساعات أو يوم لدى أصحاب البشرة الحساسة.

نصائح عامة لتخفيف الألم عند إزالة الشعر

تسبب طرق إزالة الشعر من الجذور كآلات نزع الشعر والسكر "الحلاوة" والشمع آلامًا شديدة نوعًا ما قد تزعج المرأة لذا يمكن اتباع بعض النصائح لتخفيف هذا الألم واستخدام هذه الطرق المحببة بشكلٍ أسهل وأقل ألمًا منها ما يلي:

  • تمرير قظعة من الثلج على البشرة المراد نزع الشعر منها قبيل نزع الشعر بربع ساعة فقط، وبعد الشعور بالخدر في المنطقة نتيجة التبريد العالي، يتم نزع الشعر بالحلاوة أو آلة النزع.
  • استخدام كريمات التخدير البسيطة المتوفرة في الصيدليات، وهي كريمات تخدير موضعية منها ما يكون بخاخ يُرش على المنطقة بكمية قليلة قبل الإزالة بربع ساعة، أو كريم دهن موضعي يُدهن به الجسم قبل نزع الشعر من الجذور مما يسهّل إزالة المرأة لشعر الجسم دون شعورها بالألم.
  • دهن المنطقة المراد نزع الشعر منها بالقليل من زيت القرنفل الطبيعي، والذي يعمل كمخدّر طبيعي للجلد، إذ تُدهن المنطقة ببضع قطرات منه قبل 5 دقائق من نزع الشعر وتمسح بقطعة من القماش قبل البدء بعملية نزع الشعر.

خلطة طبيعية لإزالة الشعر

خلطة الليمون والعسل

وهي من أهم الوصفات السحرية فيإزالة شعر الجسم ومنع ظهوره من جديد، حيث تُخلط ملعقتين من العسل الأبيض مع نصف ملعقة من عصير الليمون الطازج، ثم توضع على النار لدقائق حتى تتمازج، ثم يُبرد الخليط لفترة من الزمن، ثم يفرد على البشرة باتجاه نمو الشعر، وبعد ربع ساعة يتم غسل البشرة بالماء الفاتر، مع تكرار هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا لتخفيف كمية الشعر ومنع ظهوره مجددًا.

مرات القراءة 695 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018